حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / الاحتلال يشدد من قبضته على القدس ويعتقل شبان ويغلق محال ويستدعي قيادات فتح قبيل مسيرة الاعلام اليمينية

الاحتلال يشدد من قبضته على القدس ويعتقل شبان ويغلق محال ويستدعي قيادات فتح قبيل مسيرة الاعلام اليمينية

القدس المحتلة /PNN/ قبل ساعات قليلة من تنظيم مسيرة الاعلام الاسرائيلية للجماعات اليمنية المتطرفة شددت قوات الاحتلال الاسرائيلي قبضتها على القدس وقامت باعتقال شابان فلسطينيا فيما اجبرت عدد من اصحاب المحال التجارية على اغلاقها هذا الى جانب استدعائها اعضاء من قيادة اقليم حركة فتح بالقدس للتحقيق.

وقالت مصادر محلية ان قوات الاحتلال التي انتشرت في شوارع القدس بكثافة اعتقلت قوات الاحتلال شابين خلال تواجدهما في منطقة باب العمود بالقدس القديمة.

وقالت المصادر إن قوات الاحتلال أوقفت الشابين، أحمد عبد عطية، وحسين محمود عطية، من سكان بلدة العيسوية شمالي القدس خلال تواجدهما في محيط باب العمود بالقدس ودققت في هويتيهما واقتادتهما إلى احد مراكز الاعتقال.

وفي السياق، أغلقت قوات الاحتلال عددا من متاجر المواطنين في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، توطئة لتنفيذ اقتحام ضخم للمستوطنين ضمن ما يسمى “مسيرة الأعلام”.

كما استدعت قوات الاحتلال الاسرائيلي امين سر حركة فتح شادي المطور للتحقيق معه الى جانب اعضاء من اقليم الحركة بالقدس في اطار جهودها لمنع اي فعاليات فلسطينية منددة بمسيرة الاعلام للمستوطنين المتطرفين.

و سلّمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، عددا من كوادر وقيادات حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” إقليم القدس، استدعاءات لمراجعة مخابراتها.

وأفي التفاصيل قالت المصادر أن من بين من تم استدعاؤهم شادي مطور وعوض السلايمة، وذلك بالتزامن مع استعداد آلاف المستوطنين إلى تنفيذ اقتحام كبير بالقدس القديمة، ضمن ما تسمى “مسيرة الأعلام” الإسرائيلية.

وقال مطور في تصريح لوكالة الانباء الرسمية وفا إن مخابرات الاحتلال سلّمته هو ومسؤول ملف المقدسات في فتح، وعدد من كوادر الحركة بالقدس بلاغات لمراجعة المخابرات.

ودعت حركة فتح كوادرها وجماهير شعبنا للتصدي لمسيرة المستوطنين “مسير الأعلام”، والوقوف صفا واحدا للدفاع عن القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية.

وكانت سلطات الاحتلال قد دفعت في وقت سابق من اليوم بتعزيزات عسكرية وشرطية واسعة إلى مدينة القدس المحتلة، لا سيما البلدة القديمة منها، استعدادا لاقتحام المستوطنين، وسط إجراءات مشددة تمنع دخول الأهالي والمواطنين.

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي دفعت، اليوم الثلاثاء، بتعزيزات عسكرية وشرطية واسعة إلى مدينة القدس المحتلة، لا سيما البلدة القديمة منها، وسط دعوات القوى الوطنية والإسلامية في الضفة الغربية وأراضي عام 48، إلى التصدي وإفشال ما تسمى “مسيرة الأعلام” الإسرائيلية التي ستنطلق عند الساعة الـ5 مساء ويقودها آلاف المستوطنين المتطرفين.

شركة كهرباء القدس