حملة ع كيفك
الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / باريس تنظم مؤتمرا دولياً لإسعاف الجيش اللبناني

باريس تنظم مؤتمرا دولياً لإسعاف الجيش اللبناني

باريس/PNN- تنظم وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي الخميس مؤتمرا دولياً عبر الفيديو، لدعم الجيش اللبناني الذي قوضته الأزمة الاقتصادية والمالية الخانقة في البلاد؛ وذلك بعد نحو ثلاثة أسابيع من الزيارة التي أجراها قائد الجيش اللبناني جوزيف عون.

من المفترض أن تشارك في هذا الاجتماع نحو عشرين دولة، بينها أعضاء في مجموعة الدعم الدولية للبنان، التي تضم فرنسا والولايات المتحدة وروسيا والصين وألمانيا وإيطاليا ودول الخليج.

يهدف الاجتماع إلى تحديد معالم المساعدات الطارئة في حدود بضع عشرات الملايين من اليورو، وذلك استجابة للاحتياجات المحددة بشكل دقيق، على غرار الحصص الغذائية والأدوية والوقود ومواد التشحيم وقطع غيار المركبات، كالإطارات والبطاريات وغيرها.

بحسب محيط وزيرة الجيوش الفرنسية، التي ستفتتح المؤتمر مع نظيريها الإيطالي لورنزو غيريني واللبنانية زينة عكر، فإنه من غير المقبول بالبتة أن يتم إيصال مساعدات هيكلية للجيش اللبناني على شكل عتاد، كما كان الحال في الماضي، أو حتى دفع جزء من رواتب 80 ألف جندي لبناني.

فهذه المرة يشترط المجتمع الدولي اعتماد لبنان لخطة دعم لقطاعه المصرفي وتنفيذ الإصلاحات الحكومية قبل تقديم أي دعم مالي أو طويل الأمد للجيش اللبناني.

ويشدد محيط وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي على ضرورة الوقوف إلى جانب الجيش اللبناني، الذي يعد مؤسسة ركيزة تمنع تدهور الوضع الأمني في لبنان بشكل حاد، وذلك بعد أن تقلصت ميزانية الجيش لشراء المعدات وصيانتها، مما يهدد قدرته العملياتية.

تخشى السلطات الغربية خاصة، من تعليق بعثات تحقيق الاستقرار على طول الحدود مع سوريا وإسرائيل، وهما منطقتان شديدتا الحساسية.

وبالتالي، فإن خفض مستوى نشاط القوات اللبنانية من شأنه أن يصب في مصلحة جماعة حزب الله الشيعية اللبنانية الموالية لإيران، والتي تتمتع بجناح عسكري قوي للغاية، وتصنفها الولايات المتحدة على أنها إرهابية.

شركة كهرباء القدس