حملة ع كيفك
الرئيسية / منوعات / سبايدرمان يحضر قداساً للبابا… من يكون؟

سبايدرمان يحضر قداساً للبابا… من يكون؟

بيت لحم/PNN- خلف الحشد المعتاد من الراهبات والعرسان الجدد والمصلين في القداس العام الأسبوعي للبابا فرنسيس، أمس الأربعاء، ظهر ضيف مفاجئ في المقاعد المخصصة لكبار الشخصيات في ساحة القديس داماسو: إنه “سبايدرمان”، أو “بطل خارق” يرتدي زي الرجل العنكبوت، الشخصية الشهيرة في القصص المصورة والأفلام السينمائية.

بزيه الكلاسيكي الأحمر والأسود والأزرق، جلس سبايدرمان في قسم الشخصيات المهمة، بفضل عمله كمتطوع في زيارة الأطفال المرضى في المستشفيات.

وجاء مقعد “سبايدرمان” مجاورًا لقس يرتدي زيًا أسود بدا أنه لا يشعر بأي ارتباك من الشخصية الجالسة بجواره بزيها ذي الألوان الأحمر والأسود والأزرق والعينين البيضاوين الكبيرتين.

تبين أن الاسم وراء القناع هو ماتيا فيلارديتا، عامل الميناء البالغ من العمر 27 عامًا من سافونا بشمال إيطاليا.

وفيلارديتا هو مؤسس جمعية اسمها “أبطال خارقون جاهزون”، وهي جمعية من المتطوعين المتنكرين في زي الأبطال الخارقين الذين يزورون المرضى الصغار في المستشفيات لمنحهم ابتسامة.

في نهاية القداس الأسبوعي، تم تقديم “سبايدرمان” إلى البابا فرنسيس، ثم توقف لالتقاط بعض الصور الذاتية مع بعض الزوار المتحمسين.

وقال فيلارديتا: “لقد كان الأمر مثيرًا للغاية لأن البابا فرنسيس فهم مهمتي على الفور”، بحسب “أسوشييتد برس”. وأضاف: “لقد أعطيته قناعًا لم أعد أستخدمه كإشارة لأخبره أنه من خلال هذه العيون، أرى يوميًا ألمًا لدى الأطفال المرضى في المستشفيات. طلبت منه الصلاة من أجلهم وعائلاتهم، الذين يحتاجون حقًا إلى صلاته”.

ومنح الرئيس الإيطالي، سيرجيو ماتاريلا، العام الماضي، فيلارديتا جائزة على عمله الخيري مع الأطفال المرضى، بحسب “رويترز”.

شركة كهرباء القدس