حملة ع كيفك
الرئيسية / بيئة نظيفة / مؤسسة كرامة تنهي مشروعها للامن الغذائي والتمكين الاقتصادي للنساء في مخيمات جنوب الضفة الغربية شاهد PNN فيديو

مؤسسة كرامة تنهي مشروعها للامن الغذائي والتمكين الاقتصادي للنساء في مخيمات جنوب الضفة الغربية شاهد PNN فيديو

بيت لحم /PNN/ احتفلت مؤسسة كرامة لتنمية الطفل والمراة في مخيم الدهيشة باختتام مشروع كرامة للامن الغذائي والتمكين الاقتصادي المنفذ ما بين 2017 – 2021 في مخيمات جنوب الضفة الغربية تحت شعار التمكين الاقتصادي والامن الغذائي حيث اقيم الاحتفال في قاعة الفنيق بمخيم الدهيشة بمشاركة رسمية وشعبية.

وافتتح الاحتفال بالمشروع بايات من القران الكريم تلاها الشيخ عبد المجيد عطا مفتي محافظة بيت لحم وبعد ذلك جرى عزف النشيد الوطني الفلسطيني والوقوف دقيقة حداد على ارواح الشهداء.

لؤي عبد الغفار مدير مؤسسة كرامة رحب بالحضور من ضيوف وزوار وشركاء وداعمين ومستفيدات وتحدث عن تاريخ انطلاق المشروع والهدف الرئيسي منه وهو ربط الانسان بالارض والزراعة في ظل مرارة التهجير منذ العام 1948 مشددا على ان الارض والزراعة تعني الكثير للاجئين الذين فقدوا ارضهم وارزاقهم وكان لا بد من تعزيز روابطهم بالارض.

واشار الى ان المشروع حمل العديد من الاهداف ومنها تعزيز الزراعة العضوية وتعزيز العلاقات بين ٢٠٠ عائلة في المخيمات و عمل مشاريع انتاجية فردية وجماعية بما يساهم تعزيز الاستدامة الاقتصادية مشيرا الى ان ابرز المصانع كان مصنع منتجات غذائية تراثية للحفاظ ومخبر تراثي ودكان لترويج المنتجات في داخل المخيم.

وزف عبد الغفار بشرى للسيدات المشاركات والمستفيدات من المشروع بان المشروع تميز لان المؤسسة كانت صاحبة الفكرة الخلاقة لزراعة المزروعات في الدفيئات فوق الابنية والمنازل في المخيمات مشيرا ان مؤسسة كرامة الان من ضمن المرشحين لنيل جائزة الذكرى ال ٧٥ لانشاء الامم المتحدة و وصلت لاول ثلاث مراكز وهي الاوفر حظا  بالفوز حتى الان حيث تتصدر التصويت

و شكر مدير مؤسسة كرامة كل من ساهم ودعم المؤسسة ومشاريعها بدء من المستفيدين والموظفين والداعمين الذي تخلله انشاء ٢٠٠ دفيئة في مخيمات جنوب الضفة الغربية كما تم انشاء 250 وحدة زراعية في مخيمات لبنان مع مؤسسة ناشط هناك.

النساء المستفيدات من المشروع اكدن انه كان مفيدا بالنسبة لهن على العديد من الاصعدة حيث ساهم بتطوير فكرة الزراعة في المنازل والاستفادة من الوقت الى جانب العوائد الاقتصادية والاجتماعية المترتبة عنه

وقالت مريم بداونة القت كلمة المستفيدات من مشروع الدفيئات الزراعية في المخيمات التي تعاني قلة المساحات موضحة ان النساء حققن اكتفاء ذاتي من خلال التنويع في المزروعات وبذلن جهود للنجاح وصولا ليومنا هذا.

واضافت ان المشروع شهد اقبال و تعاون من النساء وفتح الفرصة امامهم قدراتهن على الانجاز كما اكتسبت النساء قدرات زراعية لزراعة لمنتجات غذائية صحية من خلال التدريبات التي حصلن عليها

وشكرت البداونة مؤسسة كرامة على مبادرتها التي ساهمت في تطوير النساء وتعزيز القدرات والافكار كما شكرتهم على كل الجهود وخصوصا هالة ملحم على اشرافها ولكل من ساهم في انجاح المشروع.

الجهات الرسمية الفلسطينية سواء في اللجان الشعبية او الحكومة الى جانب الانروا اكدوا ان المشروع اعتبر مشروعا ناجحا في تعزيز صمود اللاجئين الفلسطينين.

محمد طه ابو عليا نائب المحافظ تحدث عن الواقع في المخيمات حيث يعاني السكان الذين كانوا في غالبيتهم من المزارعين من ضعف الاعمال والاشغال بعد فقدانهم لاراضيهم عام 1948 وهم اليوم بامس الحاجة للاراضي الزراعية والزراعة بعد ان تم فقدها كمصدر دخل بعد ان فقدوه في ظل التهجير القسري.

و اشار نائب محافظة بيت لحم ورئيس اللجنة الشعبية بالمخيم الى اهمية الاستفادة من تجارب عربية ودولية نجحت في تعزيز اقتصاد الفقراء مثل بنك الفقراء مضيفا ان المؤسسات ابتدعت اساليب جديدة في المخيمات وكانت كرامة رائدة في هذا الاطار في مجال تطوير النساء واقتصادهن متمنيا النجاح والاستمرارية للمؤسسة ولكافة المشاريع والنساء التي استفادت من هذا المشروع الريادي.

بدوره مدير عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينين الانروا في جنوب الضفة الغربية امجد ابو لبن تحدث في كلمة له عن اهمية المشروع في تعزيز اقتصاد النساء الفلسطينيات في المخيمات مشيرا الى ان الوكالة تعاونت مع مؤسسة كرامة ادراكا منها لاهمية المشروع في تعزيز دور النساء وتقويتهن.

واشار ابو لبن الى ان وكالة الغوث تعاون مع المؤسسة في اكثر من مجال وكانت رائدة في العمل موضحا ان مشروع الزراعة في الدفئيات اعتبر من قبل الانروا نموذج نجاح مما دفعها لجعل المنازل المستفيدة ضمن مناطق الزيارات للوفود الرسمية التي تزور الانروا .

وفي ختام حتفال قامت المؤسسة بتكريم المؤسسات الشريكة والداعمة كما تم تكريم اثنتان من النساء اللواتي استفدن وعملن معها ضمن المشروع الا انهن توفين وهما الحاجة مليحة بلاصي وهيجر ابو لبن كما كرمت المؤسسات النساء المستفيدات واعدة بمزيد من العمل من اجل المخيم ونساء واطفاله.

شركة كهرباء القدس