حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / فتوح: هدم المنازل في سلوان وتشريد أصحابها جريمة حرب ضد الإنسانية

فتوح: هدم المنازل في سلوان وتشريد أصحابها جريمة حرب ضد الإنسانية

رام الله/PNN- استنكر المفوض العام للعلاقات الدولية، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح روحي فتوح، عمليات هدم المنازل والمنشآت التي تنفذها حكومة الاحتلال الاسرائيلي منذ صباح هذا اليوم في منطقة حي البستان في سلوان شرقي القدس.

وقال فتوح في بيان له، اليوم الثلاثاء، إن عمليات هدم المنازل وتشريد أصحابها جريمة حرب ضد الإنسانية، وتطهير عرقي، وتهجير قسري لمئات المواطنين في الشيخ جراح والبستان وبطن الهوى في القدس، والتي تهدف الى تهويد المدينة، وطمس الهوية الفلسطينية.

وحمل حكومة الاحتلال المسؤولية عن هذا التصعيد الخطير ضد شعبنا الأعزل، الذي لا يملك إلا الإرادة الصلبة، التي لا يمكن للاحتلال كسرها، وبصموده وثباته على أرضه، ستفشل جميع المؤامرات، من خلال التحام شعبنا وحشد كل طاقاته لدعم أصحاب البيوت المهددة، وتعزيز صمودها.

وطالب فتوح المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية والإنسانية الى تحمل مسؤولياتها بحق ما يجري، والتدخل الفوري لوقف جرائم الاحتلال من هدم المنازل، وتشريد للمواطنين، وتوفير الحماية الدولية لشعبنا، ومحاسبة قادة الاحتلال من خلال المحكمة الجنائية، والمحافل الدولية، مؤكدا ان الرئيس محمود عباس يتابع جرائم الاحتلال، ويواصل اتصالاته مع مختلف الاطراف ذات العلاقة لوقف المجازر والجرائم الاسرائيلية اليومية ضد شعبنا.

شركة كهرباء القدس