حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / الإسلامية المسيحية: الهدم يتربص بسلوان واقتحامات استفزازية متطرفة للأقصى

الإسلامية المسيحية: الهدم يتربص بسلوان واقتحامات استفزازية متطرفة للأقصى

بيت لحم/ PNN- أصدرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات تقريرها الشهري للانتهاكات الاسرائيلية بحق مدينة القدس ومقدساتها عن شهر حزيران / يونيو 2021م، حيث واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال هذا الشهر انتهاكاتها لقواعد القانون الدولي والإنساني في الأرض الفلسطينية المحتلة، فقد رصدت الهيئة الاقتحامات المتكررة والمستمرة للمسجد الأقصى المبارك بمشاركة كبار المتطرفين وبحراسة مشددة من شرطة الاحتلال.

كما واصلت عمليات الاعتقال الهمجية بحق ابناء المدينة المقدسة والاعتداء على كل ما هو عربي فلسطيني فيما واصلت عمليات الهدم بحق منازل ومنشآت المقدسيين، ولم توفر جهدا في خططها الاستيطانية لتهويد المدينة وطمس كل ما هو عربي فيها.

وقد كانت الانتهاكات على النحو التالي:

v الانتهاكات بحق المسجد الأقصى المبارك والبلدة القديمة:

واصلت قوات الاحتلال اعتداءها على قدسية المسجد الأقصى حيث اقتحمت جماعات متطرفة المسجد المبارك والمصليات المسقوفة بشكل شبه يومي وبحماية من شرطة الاحتلال.

دهست مركبة لشرطة الاحتلال فتى مقدسيًا عمره 15 عامًا في حي رأس العمود، بسبب رفعه علم فلسطين على دراجته الهوائية، كما اعتقلت فتاة مقدسية لا يتجاوز عمرها 14 عامًا في حي الشيخ جراح، على خلفية رسم الطفلة علم فلسطين على وجه زميلاتها، خلال فعالية ترفيهية لأطفال الحي.

v اجراءات التهويد في المدينة:

وافقت اللجنة الفرعية للاستيطان التابعة لـ “الإدارة المدنية”، على 31 خطة بناء في المستوطنات المقامة على أراضي محافظة سلفيت، شمال الضفة الغربية وفي القدس المحتلة، وتأتي هذه الخطط في إطار توسيع مستوطنتي “إلكانا” و”ميشور أدوميم”، ويشار الى ان هذه المخططات الاستيطانية هي الأولى على أثر تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة.

v جرائم التجريف والهدم:

– هدمت سلطات الاحتلال عددًا من المنشآت التجارية في بلدة حزما شمال شرق القدس المحتلة، بحجة البناء من دون ترخيص.

– أجبرت سلطات الاحتلال مقدسيًا على هدم منزله، في حي بشير داخل بلدة جبل المكبر، وتبلغ مساحة المنزل 150 متراً مربعاً، ويعيش فيه 5 أفراد بينهم 3 أطفال.

– هدمت جرافات الاحتلال غرفة زراعية وجرفت أراضٍ زراعية في بلدة العيسوية.

– سلمت سلطات الاحتلال استدعاءات للتحقيق لعددٍ من أصحاب المنازل في حي البستان، وطالت الاستدعاءات الذين رفضوا أوامر محاكم الاحتلال بهدم بيوتهم قبل عدة أعوام، يذكر ان الاحتلال يستهدف 17 منزلًا في حي البستان لهدمهم حتى نهاية شهر تموز/ يوليو، وتصل أعداد المنازل المهددة بالهدم إلى نحو 98 منزلًا، ما يعني أن مجمل منازل الحي مهددة بالهدم، ويجاور الحي المسجد الأقصى من الجهتين الجنوبية والجنوبية الشرقية، ولا يبعد عنه سوى 300 متر، ويسكن فيه نحو 1550 فلسطيني.

– أجبرت بلدية الاحتلال مقدسيًا على هدم منشأته التجارية في جبل المكبر، بذريعة البناء من دون ترخيص.

– هدمت جرافات بلدية الاحتلال في القدس منزلين قيد الإنشاء في حي المدارس في العيسوية، بذريعة البناء من دون ترخيص، ولم يستطع صاحب المنزلين ترخيص البناء على الرغم من محاولاته المتكررة.

– هدم مقدسي مخزنه في حي وادي حلوة ذاتيًا، تجنبًا للغرامات الكبيرة.

– اقتحمت قوات الاحتلال حي البستان، وهدمت جرافاته محلًا تجاريًا، وقمعت أهالي الحي واعتدت عليهم بشكل وحشي.

– هدمت قوات الاحتلال منزلا في حي سويح في سلوان أصيب خلال ذلك عدد من المواطنين، ولم تمنح صاحب المنزل إلا دقائق معدودة لإخراج الأثاث من داخل المنزل.

– هدمت جرافات الاحتلال، محلاً تجاريًا تعود ملكيته لنضال الرجبي في حي البستان في سلوان.

شركة كهرباء القدس