حملة ع كيفك
الرئيسية / محليات / المحافظ حميد يؤكد لـPNN خلال زيارته لمنزل تم حرقه الليلة الماضية على سيادة القانون ومحاسبة المعتدين

المحافظ حميد يؤكد لـPNN خلال زيارته لمنزل تم حرقه الليلة الماضية على سيادة القانون ومحاسبة المعتدين

بيت لحم/PNN- أكد محافظ بيت لحم اللواء كامل حميد إلقاء القبض على من تسبب بإحراق أحد المنازل في بيت لحم الليلة الماضية.

وقال المحافظ لـPNN خلال زيارته لمنزل المواطن إيهاب زبلح الذي تم حرقه يوم أمس،إن المنازل خط أحمر لا يجوز لأحد أن يتجاوزها، مؤكدا على إعطاء تعليمات بمتابعة هذه القضية قانونيا وقضائيا، مشيرا إلى أزدياد الإشكاليات من هذا النوع خلال الفترة الأخيرة في المجتمع الفلسطيني في أكثر من منطقة.

وأضاف حميد إن البعض وصلته رسالة خاطئة مفادها أن الهجمة التي تمارس على قوات الأمن الفلسطيني والسلطة قد تسمح لهم أن يعتدي على غيره أو أن يأخذ حقه بيده، مؤكدا أن هذا لن يكون، مشيرا إلى حاجة المجتمع إلى الأمن، قائلا: “لن نسمح بإستغلال أي ظروف مهما كانت”.

كما أكد على أن القانون سيبقى سيد الموقف، ولن يتم السماح لأي أحد على الإطلاق بأخذ القانون بيده”.

وقال إن هناطك تعليمات منذ اللحظة الأولى للحادث بإتخاذ الإجراءات، وإعتقال الفاعلين، مشيرا إلى بدء التحقيقات في الحادثن والذي تبين إنه خلاف على عقارات قائم منذ فترة.

كما أكد على ضرورة ووجوب حماية شعبنا والمحافظة عليه، وعدم السماح للحديث عن موضوع الهجرة وترك البلد للبحث عن الأمن والأمان.

وأكد أيضا على أن المسحيين في هذه البلد هم جزء من الشعب الفلسطيني، قائلا:” نحن لا نتحدث عن طائفة أو مجموعة أو عن أقلية، نحن نتحدث عن شعب فلسطيني واحد وموحد”.

وقال إنه سيتم محاسبة أي شخص يقوم برفع شعارات عن أي تفرقة سيتم محاسبته والإقتصاص منه وطنيا وقضائيا، رافضا المس بالأماكن المقدسة سواء المسيحية أو المسلمة، مؤكدا أن وحدتنا الوطنية قائمة بالدرجة الأولى على وحدة شعبنا الفلسطيني المسيحي والإسلامي، مؤكدا أن هذه الأرض معمدة بدماء شعبنا المسيحي والإسلامي من الشهداء ومن الأسرى ومن الجرحى.

وأكد أن هذه الأرض التي ولد عليها السيد المسيح ستبقى ذكراه حامية لكل أحلامنا الوطنية والإنسانية والإسلامية والمسيحية، مشيرا إلى أن المس بالمقدسات وبالمسيحيين والحديث الغير مسؤول من البعض هنا وهناك مردود وسيتم القصاص منه قانونيا وقضائيا.

وناشد حميد القضاء الفلسطيني بسرعة البدء في القضايا المطروحة، والحزم فيها، مؤكدا على أن الجميع تحت سيادة القضاء ولا يمكن أن يكون هناك تداخل أو مس فيه، مؤكدا أن الأمن والأمان موجود ولكن هناك إجراءات يجب أن تتخذ مسبقا ويجب إعلام الأمن فيها سواء في حالة وجود مخاوف أو خلافات معينة لإتخاذ الإجراءات المناسبة قبل فوات الأوان.

هذا وكانت الشرطة كشفت، اليوم السبت، ملابسات قضية حرق منزل في شارع الكركفة ببيت لحم، وتم إلقاء القبض على المشتبه بهم في عملية الحرق.

وذكرت إدارة العلاقات العامة والإعلام في الشرطة، أن غرفة عمليات الشرطة تلقت بلاغا يفيد بوجـود حادث حرق لمنزل في شارع الكركفة، وعلى الفور توجهت قوة من الشرطة والدفاع المدني و باسناد من الدوريات المشتركة في المكان.

وعند وصولها تم إخلاء المواطنين من مكان الحريق وقامت فرق الدفاع المدني باطفاء الحريق وانحصرت الأضرار بالجانب المادي ولم تقع اصابات بين المواطنين.

وأوضحت الشرطة انه وحسب المعلومات التي توفرت في الموقع حول الحادث الذي بدأ على شكل شجار بين الجيران وتطور الى ان حصل الحريق بالمنزل.

وبعد إجراءات الكشف والمعاينة الأولية تبين أن هناك شبهة جنائية بالحريق وبفعل فاعل، وتبين أن الجناه استخدموا زجاجات حارقة وتم تحديد المشتبه بهم إلقاء القبض عليهم من الدوريه المشتركه.

وأكدت الشرطة انه تم إحالة المشتبه بهم في عملية الحرق إلى جهات الاختصاص لسماع اقوالهم واحالتهم لاتخاذ المقتضى القانوني بحقهم أصولا.

وخلال عمليات المتابعه للحريق تم ضبط مواد يشتبه انها مخدره بحوزة أحد الأطراف.

وحول ما يتم تداوله على مواقع التواصل الإجتماعي، أكدت الشرطة أن الموضوع هو شجار بين جيران مستأجرين يسكنون نفس البناية منذ أكثر من 20 عاما ليس له أي خلفيه دينية، وأن الإجراءات القانونيه ستأخذ مجراها بالشكل الطبيعي.

شركة كهرباء القدس