حملة ع كيفك
الرئيسية / حصاد PNN / مسيرات جماهيرية في رام الله والخليل الاولى للمطالبة بمحاسبة متسببي مقتل نزار بنات والثانية دعما للرئيس ورفضا للفتنة

مسيرات جماهيرية في رام الله والخليل الاولى للمطالبة بمحاسبة متسببي مقتل نزار بنات والثانية دعما للرئيس ورفضا للفتنة

رام الله /الخليل / PNN/ شهدت مدينتا رام الله والخليل اليوم السبت مسيرات جماهيرية الاولى نظمتها حركات ومؤسسات حقوقية تطالب بمحاسبة المسؤولين عن مقتل نزار بنات قبل نحو عشرة ايام عقب اعتقاله من الاجهزة الامنية الفلسطينية والثانية مسيرة جماهيرية حاشدة نظمتها حركة فتح وفصائل فلسطينية متحالفة معها للتاكيد على دعمها للشرعية الوطنية الفلسطينية ممثلة بالرئيس محمود عباس و قيادة منظمة التحرير التي طالبت بعض الجهات المعارضة للقيادة بالاستقالة مستغلة ما جرى مع الفقيد بنات.

وفي رام الله شاركت عائلة الفقيد بنات في المسيرة التي تجمعت عند دوار المدينة وسط مدينة رام الله حيث حمل بعض المشاركين صورا لنزار بنات ورددوا هتافات تطالب بمحاسبة المسؤولين عن مقتله فيما حمل اخرون يافطات تطالب الرئيس محمود عباس بالرحيل ورددوا شعارات وعبارات تندد بالسلطة وتحملها المسؤولية عما جرى لنزار الى جانب قمع الحريات العامة.

وفي مدينة الخليل انطلقت مسيرة جماهيرية كبيرة وسط مدينة الخليل بمشاركة محافظ محافظة الخليل اللواء جبرين البكري وقيادات من حركة فتح في مختلف اقاليم الحركة بالمحافظة منددة بمحاولات البعض استغلال مقتل نزار بنات عقب اعتقاله مؤكدة على مواقف الحركة السابقة بانها مع العدالة لبنات وعائلته لكنها في الوقت ذاته ترفض محاولات البعض استغلال ما جرى للتحريض على القيادة الفلسطينية ممثلة بالرئيس محمود عباس ابو مازن.

واكدت جماهير مسيرة الخليل التي رفعت رايات حركة فتح والاعلام الفلسطينية وصور الرئيس محمود عباس ابو مازن على التفافها حول منظمة التحرير كممثل شرعي و وحيد للشعب الفلسطيني بقيادة الرئيس محمود عباس مستنكرة ما يقوم به البعض من محاولات لجر شعبنا الى فتنة واقتتال داخلي لمصالح حزبية.

وقال أمين سر حركة “فتح” إقليم شمال الخليل هاني جعارة، إن جماهير الخليل خرجت اليوم لتؤكد دعمها للرئيس محمود عباس رأس الشرعية الفلسطينية، الذي انحاز دوما للقرار الوطني الفلسطيني المستقل، وكان وما زال وفيا للشهداء والأسرى، وقال للعالم حينما كان الامر يتعلق بالوطن “لا” لـ”صفقة القرن”، ونعم للقدس عاصمتنا الأبدية.

وحيا جعارة الاسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، خاصة المضرين عن الطعام، وعلى رأسهم الأسير الغضنفر أبو عطوان، الذي يواصل اضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ60 على التوالي، والأسير المريض اياد حريبات.

وترحم أمين سر حركة “فتح” إقليم شمال الخليل، على نزار بنات، وقال إن حركة “فتح” لن تقبل الظلم لأحد، ولكنها لن تقبل أيضا الأحكام المسبقة من أحد، خارج إطار القانون والحق والعدالة.

وحيا جعارة كل أبناء شعبنا في الشتات والمنافي والمخيمات، الذين يقفون مع شعبهم وقفة رجل واحد في مواجهة كل المؤامرات التي تستهدف فلسطين.

ووجه تحية من الخليل إلى القدس عاصمة فلسطين الأبدية إلى بيتا وكفر قدوم ونعلين ومسافر يطا وللبلدة القديمة وسط مدينة الخليل، وشدد على أن حركة “فتح” ستواصل مقاومة الاحتلال.

شركة كهرباء القدس