حملة ع كيفك
الرئيسية / أقتصاد / الاتحاد الأوروبي يفرض غرامة مالية كبيرة على “فولكسفاغن” و “بي إم دبليو”

الاتحاد الأوروبي يفرض غرامة مالية كبيرة على “فولكسفاغن” و “بي إم دبليو”

بروكسل/PNN- فرض الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، غرامة مالية بمليار دولار على مجموعتي السيارات الالمانيتين “فولكسفاغن” و”بي إم دبليو”، بعد اتهامات وجهت إليها، بسبب مخالفة قواعد مكافحة الاحتكار.

وأوضحت هيئة مكافحة الاحتكار التابعة للاتحاد، أنها فرضت غرامة قدرها 875 مليون يورو (مليار دولار) على الشركتين الالمانيتين، بسبب تواطؤهما في مجال تطوير تكنولوجيا لمكافحة التلوث للسيارات التي تستخدم الديزل.

ورأى مراقبون، أن تلك الإجراءات تعد ضربة جديدة لقطاع صناعة السيارات الألماني الذي هزه فضيحة “ديزل غيث” في 2015 بشأن الغش في ما يتعلق بالانبعاثات.

وأطلقت مكافحة التلوث للسيارات بعد عمليات دهم في 2017، فيما انتهى التحقيق إلى أن شركات السيارات العملاقة لم تشكل كارتلا رسميا إلا أنها أبرمت اتفاقيات غير قانونية للحد من استخدام “آد بلو” أو اليوريا في غازات عادم محركات الديزل.

وتساهم في تخفيض فعاليتها في ما يتعلق بالانبعاثات الصديقة للبيئة. ولم تفرض غرامة على “دايملر”، التي بلغت المفوضية الأوروبية بالأمر.

وتلاعبت “فولكسفاغن” بـ11 مليون سيارة حول العالم، لتبدو أقل تلويثا موجة غضب حيال قطاع السيارات.

وفي غضون ذلك، أطلقت بروكسل تحقيقا معمقا بشأن العصابات استهدف الشركات الثلاث.

وتراجع الاتحاد الاوروبي عن اتهامات سابقة لشركات السيارات العملاقة بأن “bmw” تواطأت لتأجيل وضع مصافي للمواد الدقيقة للسيارات التي تعمل بالبترول، وفق بيان لـ”بي إم دبليو”.

وبحسب موقع ” فرنس برس” الفرنسي، فإن المفوضية الأوروبية اتهمت بالتطرق إلى “قضية لم تكن موضع نقاش من قبل في قانون مكافحة الاحتكار” عبر قرارها إذ أنها فشلت في إثبات وجود كارتل لتثبيت الأسعار، لكنها فرضت غرامات في جميع الأحوال.

شركة كهرباء القدس