حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / مستوطنون يعتدون على مسجد حسن بيك في يافا

مستوطنون يعتدون على مسجد حسن بيك في يافا

يافا/PNN/ اعتدى مستوطنون قبيل صلاة فجر اليوم الخميس على مسجد حسن بيك في مدينة يافا في الداخل الفلسطيني المحتل وحطموا بعض نوافذ المسجد حيث أظهر شريط فيديو بثه إمام المسجد الشيخ أحمد أبو عجوة آثار الاعتداء وحطام بعض النوافذ والزجاج المتناثر على سجاد المسجد.

يذكر أن مسجد حسن بيك المقام في حي المنشية بيافا تعرض لعدة اعتداءات عنصرية من قبل بعض اليهود المتطرفين، لكن دون أن تقوم قوات الاحتلال بتنفيذ اعتقالات أو تقديم لوائح اتهام ضد الجناة.

و استنكر سماحة الشيخ محمد حسين المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية خطيب المسجد الاقصى المبارك– الاعتداء الآثم الذي تعرض له مسجد حسن بيك في يافا، مما أدى إلى تحطيم نوافذه ورشق واجهته بالحجارة، وأضاف سماحته أن هذا المسجد تعرض لاعتداءات سابقة كغيره من المساجد في فلسطين وعلى رأسها المسجد الاقصى المبارك الذي يتعرض وإياها باستمرار للاعتداءات ومحاولات التدنيس والهدم والتخريب، محملاً سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عما يجري.

وحملت الفعاليات والقوى الوطنية والإسلامية في يافا سلطات الاحتلال المسؤولية كاملة عن الاعتداءات التي تقع على مسجد حسن بيك وعن تبعات ذلك.

وقالت الفعاليات والقوى:” في حال تم اعتقال الجناة فإن التساهل في الأحكام القضائية مع المجرمين يعتبر تشجيعا للآخرين للاستمرار في مسلسل الاعتداءات على المسجد”.

وتساءلت الفعاليات والقوى: “لو وقع اعتداء على كنيس يهودي في البلاد أو خارجها فكيف كان سيتم التعامل مع الأمر؟”.

وتصاعدت في السنوات الأخيرة اعتداءات الاحتلال على المقامات الإسلامية في يافا، ومن بينها مسجد حسن بيك، ومقبرة الإسعاف الإسلامية.

ويعتبر مسجد حسن بيك الأثر المعماري الإسلامي والعربي الوحيد في الحي، بعد أن قام الاحتلال الإسرائيلي بهدم الحي بأكمله. ولقد أسس وبني في عام 1916م، وسمي نسبة إلى حاكم يافا العثماني حسن بيك.

وبعد النكبة تعرض المسجد لاعتداءات ومحاولات رسمية أيضا لهدمه بحجة التطوير، كان أخطرها في العام 1981، وفي شهر حزيران/ يونيو 2001، إلى جانب عشرات الاعتداءات الأخرى ومحاولات الحرق والتخريب وإطلاق النار وزجاجات حارقة ووضع رأس خنزير على باب المسجد.

وقال مراقبون، إن سلطات الاحتلال دأبت على تغيير الواقع التاريخي في الأراضي المحتلة عام 48، ونفي أية صفة فلسطينية عن تلك الأماكن بمحاربة الأموات والأحياء على حد سواء.

شركة كهرباء القدس