حملة ع كيفك
الرئيسية / حصاد PNN / إصابة عشرات المواطنين عقب مسيرات شعبية منددة بالاحتلال والاستيطان

إصابة عشرات المواطنين عقب مسيرات شعبية منددة بالاحتلال والاستيطان

بيت لحم/محافظات / PNN/ اصيب العشرات من المواطنين الفلسطينين باصابات مختلفة بالرصاص والرصاص المعدني والغاز وقنابل الصوت خلال قمع قوات الاحتلال لفعاليات ومسيرات فلسطينية منددة بالجدار والاستيطان الاسرائيلي.

و أصيب مواطن بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق، اليوم الجمعة، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، على جبل صبيح في بلدة بيتا، جنوب نابلس.

وأفاد مدير الإسعاف والطوارئ بالهلال الأحمر في نابلس أحمد جبريل، بأن مواطنا أصيب بالرصاص المطاطي في قدمه، إضافة إلى عشرات حالات الاختناق بالغاز المسيل للدموع.

وتشهد بلدة بيتا مواجهات يوميا منذ قرابة شهرين، ضمن فعاليات احتجاجية ضد إقامة بؤرة “جفعات افيتار” الاستيطانية على قمة جبل صبيح.

كما و قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، مسيرة بيت دجن الأسبوعية، شرق نابلس.

وأفاد عضو لجنة الدفاع عن الأراضي في القرية سليم أبو جيش، بأن قوات الاحتلال أطلقت صوب المشاركين في المسيرة، الرصاص الحي وقنابل الصوت، دون أن يبلغ عن إصابات حتى الآن.

وأوضح أن المسيرة خرجت عقب أداء صلاة الجمعة وسط القرية، باتجاه المنطقة الشرقية احتجاجا على إقامة بؤرة استيطانية.

وهاجمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، وقفة منددة بالتوسع الاستيطاني واعتداءات المستوطنين المتكررة على المواطنين وممتلكاتهم في مسافر يطا جنوب الخليل.

وأفادت المصادر المحلية، بأن جنود الاحتلال اعتدوا على المواطنين المشاركين في الوقفة التي دعا إليها إقليم حركة “فتح” في يطا، وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان، ولجنة الحماية والصمود، تنديدا بالتوسع الاستيطاني والاعتداءات المستمرة للاحتلال والمستوطنين بحق أهالي المسافر.

وهاجم جنود الاحتلال الطواقم الصحفية التابعة لوكالة “وفا” وتلفزيون فلسطين، ومنعوهم من تأدية عملهم، وأعلنوا المنطقة عسكرية مغلقة.

وأدى المشاركون صلاة الجمعة فوق أراضي “أم الشقحان”، المهددة بالاستيلاء عليها من قبل المستوطنين، الذين قاموا بوضع حافلة نقل ركاب بالقرب من مستوطنة “افيقال” المقامة على أراضي المواطنين.

ورفع المشاركون العلم الفلسطيني والشعارات المنددة بالاحتلال، وبسياسة التطهير العرقي التي ينتهجها بحق أهالي المسافر، مطالبين المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الإنسان القيام بمسؤولياتهم في حماية الأهالي وممتلكاتهم ووقف اعتداءات الاحتلال المستمرة.

و أصيب عشرات المواطنين بالاختناق، بينهم أطفال، اليوم جراء قمع جيش الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ نحو 18 عاما.

وأفاد الناطق الإعلامي في إقليم قلقيلية، مسؤول المقاومة الشعبية في القرية مراد شتيوي، بأن جنود الاحتلال أطلقوا قنابل الغاز والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، ما أدى لإصابة العشرات بالاختناق عولجوا ميدانيا.

وأوضح شتيوي أن جيش الاحتلال اقتحم منازل المواطنين واعتلى أسطح بعضها واستخدمها لقناصته الذين أطلقوا النار صوب الشبان.

وتابع أن المسيرة جاءت اليوم تنديدا بجرائم التطهير العرقي والتهجير القسري الذي تمارسه دولة الاحتلال بحق أبناء شعبنا في القدس وحمصة في الأغوار الشمالية، موجها التحية للأسير المحرر الغضنفر أبو عطوان الذي انتصر بأمعائه الخاوية على الاحتلال.

شركة كهرباء القدس