حملة ع كيفك
الرئيسية / محليات / تقرير PNN: أربعة آلاف شقة وفيلا للإيجار بدون رقابة وبعيدة عن أعين الجهات المختصة

تقرير PNN: أربعة آلاف شقة وفيلا للإيجار بدون رقابة وبعيدة عن أعين الجهات المختصة

بيت لحم/PNN – نجيب فراج- قالت نائبة محافظ أريحا والأغوار يسى السويطي إن اكتشاف كاميرا خفية داخل احدى المصابيح الكهربائية في أحد الفلل السياحية في مدينة أاريحا يجب أن تشعل الضوء الأحمر في وضع هذه الفيلل، وان المحافظة مع بقية الجهات المختصة بصدد تقييم وضع هذه الفيلل.

وكانت الشرطة الفلسطينية قد اعلنت انه قد جرى كشف كاميرا في مصباح للإضاءة وجرى توقيف ضامن هذه الفيلا واخضاعه للتحقيق.

واشعلت هذه القضية غضبا كبيرا في صفوف المواطنين وكان هناك هجوما كبيرا على الفيلل السياحية في اربحا مطالبين السلطة الفلسطينية باتخاذ الاجراءات المشددة من اجل منع مثل هذه الخروقات الخطيرة التي تهدد حرية المواطنين وخصصوياتهم اثناء اللجوء لاستئجار هذه المنشأة من اجل الراحة والاستجمام ليجدوا ان كاميرات سرية قد ثبتت في مصباح كهربائي وربما يكون المستور اكثر ولذلك لا بد للضرب من حديد لكافة الفاعلين المتورطين في مثل هكذا ممارسات خطيرة.

واكد النشطاء ان قلقا شديدا يسود اوساط المواطنين الذين يسعون لاستئجار هذه المنشئات في اريحا وان الحادثة الاخيرة كفيلة ان تؤثر على هذا النوع من السياحة السائدة.

واضحت السويطي انه يوجد في اريحا نحو اربعة الاف فيلا تستخدم لاغراض السياحة ولكن هناك خروقات كبيرة بهذا الاتجاه اذ انه يوم المدينة ايام الخميس والجمعة والسبت على وجه التحديد من المواطنين الذين يأتوا للتنزه والسياحة اعداد يفوق سكان المدينة باضعاف وهذا يشكل مهام وهموم مضاعفة في التعاطي مع هذه الظاهرة التي يغيب عنها كل انواع الضبط والنظام اذ ان اهالي المدينة يعانون من الازعاج الصادر عن اصوات الموسيقى من هذه الفيلل التي اقامها اصحابها كمنشئات سكنية وليس كمنشئات سياسية واستخدمت كذلك في ظل غياب كل النظم والقوانين التي يجب ان تضبط هذه الظاهرة فالفيلل اصبحت تعمل اكثر من الفنادق السياحية خاصة وان المتنزهين من العائلات الواحدة يفضلون اللجوء اليها لانها توفر الراحة لهم اكثر من المبيت في الفنادق وتحافظ على خصوصية العائلة المتنزهة، والبلدية تقدم الخدمات لها على اساس انها مباني خاصة ليتضح بانها اصبحت عامة وتحتاج الى كميات من الماء والتيار الكهربائي وكافة الاحتياجات الاخرى.

وشددت السويطي ان كا ما هو مطلوب ان ترخص هذه الفيلل كمباني عامة وليست مساكن خاصة وان يكون لها نظم وقوانين تحكمها كما غيرها من المنشئات العامة وبالتالي يجب تحقيق مباديء السلامة العامة من قبل الدفاع المدني والجهات الاخرى من ذوي الاختصاص التي توفر الرقابة على كافة جوانبها، وهذا ما سيتم فعله من قبل مؤسسات المدينة مع ملاحظة ان الحادثة الاخخيرة هي حادثة فردية اضافة ان اصحاب الفيلل يقومون بتضمبنها لدى اشخاص موكلين في متابعة استئجارها وتوفير كافة اللوازم ومهمة الاتصال مع المستأجرين.

وكان الشاب الذي كشف وجود كاميرا سرية في أحد فلل أريحا التي يتم استئجارها للمواطنين قد كشف عن تفاصيل ما جرى معهم.

وقال أمير حرباوي من الخليل وهو أحد الشبان الذين أبلغوا الشرطة عن وجود الكاميرا داخل الفيلا بعد الاشتباه بها، بأنه و4 آخرين من أصدقائه قاموا باستئجار الفيلا قبل يومين، لغاية الساعة 5 مساء، وبعدهم كان الحجز مقرر لعروسين.

وقال حرباوي: بأن التيار الكهربائي انقطع فجأة وأعاد التشغيل ثانية، وعندما عاد التيار الكهرباء صدر صوت غريب من داخل أحد اللمبات الموجودة في السقف.

وأضاف:” تم العثور على الكاميرا تقريبا الساعه 2 ونصف عصرا اعلى الدرج الداخلي وموجه باتجاه ابواب غرف النوم والحمامات ” ليس بداخل الغرف “.

وتابع :”قمت انا شخصيا بفحصها كوني على درايه جيده جدا بالتكنولوجيا وخريج نظم معلومات وتم فحص اتصالها بالانترنت والشبكه والتأكد انها تعمل حتى لا نكون متسرعين وتبين انها على اتصال بالانترنت لاسلكيا وقيد

العمل وتم التواصل مع المؤجر من طرفي خشيه تقديم بلاغ بحقه ويكون ليس على درايه بالموضوع ويتم ظلمه ولكن الاجابات التي اجابها ” ما بتدخل الراس وغير منطقيه”.

وبناء على ذلك قمت بالتواصل مع مديرية شرطة اريحا حيث قامو بارسال دوريه شرطه الينا خلال 10دقائق مكونه من ضباط من جهاز المباحث وجهاز شرطه السياحه وقامو باستكشاف المكان والتأكد التام من البلاغ.

وتفتيش الفيلا مرتين ومن ثم قامور بالتواصل مع المسؤولين عنهم وتأكيد صحه البلاغ حيث جاءت قوه اخرى من شرطه السياحه والمباحث العامه وقامو بالتفتيش مره اخرى ايضا عن اي شيء اخر وبدورهم قامو بالتأكد من

اتصال وعمل الكاميرا لاسلكيا حيث هذه الكاميرا تعمل بتقنيه 360 درجه وتحتوي على مايكروفون وسماعه وتتصل بالانترنت لاسلكيا ومن ثم قامو بالطلب منا تثبيت الكاميرا مره اخرى لتمثيل طريقه فكها من السقف كون السقف عالي بعض الشي عن الدرج

وأضاف:” تم استدعاء المؤجر الى الفيلا واعتقاله من قبل جهاز المباحث واغلاق الفيلا الى اشعار اخر والتحفظ على الكاميرا والراوتر وتم تقديم الافاده اللازمه من طرفنا والمؤجر حتى الان يخضع للتحقيق”.
وارتفعت اصوات في صفوف المواطنين باريحا بضرورة ان تمتثل هذه الفيلل ضمن القوانين الفلسطينية وان يقوم اصحابها بتصويب اوضاعها والابتعاد عن اية ممارسات مشبوهة كزرع كاميرات غفية والتأخير الغامض كشقق مفروشة.

يشار الى ان قيمة ايجار الفيلا المفروشة في اليوم الواحد تبلغ الف شيقل في وسط الاسبوع وفي اخره الفي شيقل.

شركة كهرباء القدس