حملة ع كيفك
الرئيسية / تقارير مصورة / PNN بالفيديو: فعاليات فلسطين تأبّن الراحل صلاح عجارمة مؤسس مركز “لاجيء” وتؤكد على اثره النضالي والإنساني وتعد بمواصلة طريقه

PNN بالفيديو: فعاليات فلسطين تأبّن الراحل صلاح عجارمة مؤسس مركز “لاجيء” وتؤكد على اثره النضالي والإنساني وتعد بمواصلة طريقه

بيت لحم /PNN/  نظمت مؤسسات وفعاليات وفصائل العمل الوطني في محافظة بيت لحم المناضل الراحل صلاح احمد العجارمة مؤسس و مدير مركز لاجئ الناشط الوطني والفتحاوي في مجال حق العودة و الاسرى تكريما لنضاله وعمله السياسي والاجتماعي والحقوقي .

وجرى حفل التابين في ملعب وحديقة مركز لاجئ بمخيم عايدة بمشاركة شخصيات وطنية من مختلف انحاء فلسطين التاريخية والتي عمل العجارمة على التاكيد على هويتها الوطنية من خلال سعيه على مدار سنوات للعمل من اجل تحرير فلسطين والتاكيد على حق العودة حيث شارك في التابين اعضاء من المجلس الثوري لحركة فتح ورؤوساء اللجان الشعبية الشعبية للخدمات ومؤسسات ثقافية ومجتمعية في مخيمات الضفة الغربية بينهم تيسر تصر الله عضو المجلس الوطني و مدير مركز يافا الثقافي وممثلين عن مؤسسات في الداخل المحنل عام 1948 واسرى محررين وادارة مركز بديل لمصادر حقوق المواطنة واللاجئين والشبكة العالمية للاجئين والمهجرين ومدراء الاجهزة الامنية الفلسطينية وممثلي فصائل العمل الوطني واهالي الاسرى وممثلي مؤسسات دولية عملت مع مركز لاجئ من خلال الفقيد العجارمة الى جانب  وزير الاسرى السابق عيسى قراقع الذي تولى عرافة الحفل بالشراكة مع عضو مجلس ادارة لاجئ شذى العزة.

وتضمنت فعاليات التابين العديد من العفاليات منها عرض فلم يوثق لنضال الراحل العجارمة حيث تم رصد مسيرته النضالية من خلال اخوة النضال على مر سنوات من اسرى وزملاء في الانتفاضتين الاولى والثانية و ممثلي مؤسسات واصدقاء وذويه بالاضافة الى فقرات فنية فولكلورية وعروض جديدة لفرق مركز لاجئ وكلمة للقوى والمؤسسات الوطنية القاها تيسير نصر الله عضو المجلس الوطني ومدير مركز يافا في مخيم بلاطة كما تم افتتحت والدة الاسير ناصر ابو سرور “مزيونة ” مع الحضور صرح الراحل العجارمة الذي يخلد له انجازاته في المخيم على مر السنوات .

الفعاليات والمؤسسات الوطنية من كل فلسطين التاريخية والتي اتت للمشاركة بالحفل عبرت عن حزنها على رحيل الفقيد الذي شكل نموذج عمل وطني فلسطيني مشترك حقق نجاحات من اجل فلسطين

الازرق : صلاح امن ان لاجئ ليس الجدار والمباني بل هو الانسان ومشروع التحرر  

وقال الاسير المحرر خالد الازرق عضو الهيئة العامة في مركز لاجئ ولجنة التابين في كلمته التي القاها باسم المركز ان الراحل كان يردد بان مركز لاجئ ليس الجدار بل هو الناس صغار وكبار صبايا وشباب حيث اكد ان المركز هو الانسان الذي يعتبر مشروع تحرر نابض بالحياة وهو خطوة نحو العودة الى القرى التي هجر منها اهلنا عام 1948.

واكد الازرق ان المركز يواصل ما اراده صلاح كمشروع وخطوة اولى للتحرير موضحا ان هذا الحضور الكبير هو دليل على نجاح المركز ونجاح صلاح شخصيا مشيرا الى ان النجاح كان ياتي من الاختلاف في وجهات النظر دون ان يكون صلاح حاقدا او اشعل نار ضغينة كما اكد انه كان عنيدا في محاربة المستعمر وكان حازما في محاربة الانذال والخونة والعملاء وتجار السموم والمواقف والعملاء.

واكد الازرق ان العجارمة ما يزال حاضرا في الناس الذين احبوه من مختلف المشارب السياسية وما زال حاضرا في برامج لاجئ كافة والاطفال الذين يستفيدون من هذه البرامج حيث ترك صلاح اثرا طيبا في كافة الناس حيث نجح صلاح في بناء ملعب وحديقة وروضة وفرق دبكة وبرامج اعلامية واعدا بمواصلة العمل على احلام صلاح من برامج مختلفة لان صلاح ايقظ حلما في نفوس كل الوطنين بالحرية والتحرر واعدا بمزيد من الوفاء من المركز ومحبي صلاح لاكمال الطريق .

كما اشار الى ان هذا الحفل هو للتفاخر بانجازات صلاح ومواصلة الطريق والعهد على العمل من اجل فلسطين مقدما تعازيه للعائلة ولكل المحبين الذين احبوا صلاح لانه انجز الكثير وكان نموذجا في الوحدة الوطنية.

نصر الله: صلاح كان نموذج في العمل الوحدوي لعدالة قضية اللاجئين 

بدوره قال تيسر نصرا الله عضو المجلس الوطني الفلسطيني في كلمته التي القاها نيابة عن المؤسسات الوطنية وفصائل العمل الوطني على مستوى الوطن الفلسطيني انه ياتي مع الوفود من مختلف فلسطين ليقدم التعازي لعائلة العجارمة وفي مقدمتها اسرته وابناءه ولاهالي مخيم عايدة ولكل فلسطين في رحيل مناضل وطني مشيرا الى ان مخيم بلاطة ياتي لانه كان يعرف كم كان صلاح يحب هذا المخيم.

واشار نصر الله اننا ناتي لنستذكر الراحل صلاح عجارمة مؤسس ومدير لاجئ المخلص لفلسطين ولفتح وللحركة الاسيرة والمؤمن بالوحدة والرائد في العمل المؤسساتي والمجتمعي وصاحب الاسهامات في التشبيك بين المؤسسات الوطنية والذي كان المبادر في تفقد الاصدقاء ورفاق الدرب واخوة الدرب لانه كان ذوي ارادة قوية وكان مفعما بالامل والتفاؤول بالجيل الشاب والبناء عليه واعطاء زمام الامور.

واشار الى ان صلاح كان صديقا وفيا وعمل على بناء شراكات من اجل المخيم المهمش وكان مؤسسات في رجل حيث لم يكن محبطا ويائسا او قانطا وهو لم يتعب حتى وهو يحارب المرض الخبيث حيث سافر في مختلف عواصم فلسطين وكان خير سفير لقضايا شعبنا ولحقوقه ورزع روح الامل رغم النكبة المتجددة .

اشار الى ان صلاح ليس صورة معلقة على جدار الزمن وليس بوسترا على لوحة اعلانات او في مجلة بل هو اسم محفور في قلوبنا وعقولنا وستبقى فلسطين وفية له ولارثه لتبقى روحه الطاهرة خالدة فينا معربا عن الثقة بان تلاميذ صلاح واخوانه سيبقون على العهد وسيبقى لاجئ نبراسا في صناعة التغيير مجتمع فلسطيني قادر على حفظ ارث الشهداء وقضية اللاجئين التي امن صلاح بعدالتها وافنى عمره وهو يدافع عنها.

وحيا عائلة صلاح واسرة مركز لاجئ وقدم لهم كل التعازي وعبر عن الدعم لهم لمواصلة الطريق وعزيمة صلاح وهو في السماء مشددا على ان كافة المؤسسات التي امنت وعملت مع صلاح ستبقى الوفية له .

المؤسسات الدولية : صلاح كان نموذجا للعمل للمجتمع الفلسطيني وخدمته

بدورها قالت مديرة مؤسسة المونونايت المركزية جون ولكا في كلمتها باسم المؤسسات الدولية ان المؤسسة تعمل منذ سنوات في العديد من المجالات من اجل دعم الشعب الفلسطيني موضحة انها بدات العمل مع لاجئ منذ العام 2007 من خلال دعم مخيمات لاجئ الصيفية منذ ذلك الحين موضحة انها ترى الاطفال والشباب الذين شاركوا اليوم في هذا التابين لتذكر صلاح واحياء تراثه.

وعبرت عن سعادتها برؤية المؤسسة التي بناها صلاح تواصل العمل حيث عبرت عن تاثرها بعمل مركز لاجئ وعمل صلاح في كل مرة تاتي لزيارة المستفى مستذكرة اصرار صلاح على دعوتها وزوجها لمنزله موضحة انه كان مثلا للفلسطيني المناضل الذي يسعى لخدمة الاطفال والمجتمع كما اشارت الى ان كافة ادارات مؤسستها تستذكر صلاح وعبرت عن حزنها لرحيله.

واشارت الى انها وكل زملاءها كانوا ياتون ليتعلموا من اصرار صلاح ونجاحه حيث ذكرت كلمات كتبها زملاءها في وصف صلاح وكيف كان انسانا وطنيا وطيبا وكيف كان يعمل بكل جد وامن بالحق والحرية والكرامة الانسانية حيث دفع الكثير من زملاءها لتبني اصرار وثقة صلاح على خدمة المجتمعات خصوصا في فلسطين مشددة على ان صلاح كان مثالا لشيئ جميل يعمل لا من اجل شخصه بل لشيئ اكبر هو مجتمعه.

رغد : والدي اليوم في قلوب كل من احبوه 

عائلة المناضل العجارمة واصدقاءه والذين عبروا عن الحزن الشديد على فراق صلاح راؤوا في الحضور الكبير والوفاء الجماهيري رسالة محبة تعزيهم بفقدان صلاح واعدين بمواصلة العمل برؤيته وحرصه

و قالت رغد عجارمة ابنة الراحل صلاح انها تشعر بالفخر كونها ابنة صلاح الذي ياتي الجميع اليوم للتعبير عن حبهم و وقفتهم وحضورهم يعني للعائلة الكثير مرحبة بالحضور الذين احبوا صلاح.

وتحدثت ان والدها في مكان افضل بعيدا عن الماسي والظلم واللاعدالة منتهزة الفرصة لطمانة والدها لانه في قلوب الناس جميعا بعد رحيله السريع والمفاجئ وهي تشعر بالفقدان والاشتياق الذي يعايشونه جميعا وان ما يصبرهم هو حبهم والمهم وحب والدتهم لها مؤكدة انها وشقيقاتها وشقيها لن ينسوه وهم يواصلون الصمود بعد رحيله لانهم استمدوا القوة منه ومن قوته وصموده واعدة والدها بان شوقها اليه سيكون حافزا لها لتكون نجاحة وقوية.

كما عبرت عن تقديرها وشعورها بالالم الذي تعايشه هي و والدتها وجميع افراد العائلة لكنهم يعدون والدهم بانهم سيبقون على العهد وسيواصلون العمل وهم يشعرون بهذا الحب من كل اصدقاء ومحبي والدها.

افتتاح صرح الراحل على مدخل حديقة المركز 

وفي نهاية التابين افتتحت والدة الاسير ناصر ابو سرور المحكوم بالسجن مدى الحياة صرح الراحل العجارمة على مدخل حديقة لاجئ تخليدا لذكراه ونضاله واصراره حيث عبرت عن حزنها الشديد على رحيل العجارمة لكنها اكدت انه كان قويا ويجب ان نكون اقوياء وفاء له حيث قامت بعد ذلك بافتتاح الجدارية والصرح الذي يحمل صورة صلاح تلى ذلك تكريم عائلة الفقيد من قبل العديد من المؤسسات الشعبية والثقافية تكريما لروحه ولعائلته على انجازاته .

 

شركة كهرباء القدس