حملة ع كيفك
الرئيسية / رياضة / دي ماريا معلقا على الهدف “الذهبي”: استفدت من “نوم” ظهير البرازيل

دي ماريا معلقا على الهدف “الذهبي”: استفدت من “نوم” ظهير البرازيل

عواصم/PNN- قاد الأرجنتيني أنخيل دي ماريا، منتخب بلاده للتتويج بلقب بطولة كوبا أمريكا، لأول مرة منذ 28 عاما، على حساب نظيره البرازيلي، بفوزه عليه في عقر داره، على ملعب “ماراكانا” الشهير.

وأحرز دي ماريا هدف الفوز الوحيد “الذهبي” لمنتخب “التانغو” في شباك نظيره البرازيلي، في الدقيقة 22 من عمر المباراة النهائية “كلاسيكو الأرض” لكوبا أمريكا، بعد تمريرة من زميله رودريغو دي بول، من العمق، أخفق رينان لودي مدافع منتخب “راقصي السامبا” في ترويضها، لتذهب الكرة إلى دي ماريا ويلعبها ببراعة “لوب” في الشباك من فوق حارس المرمى.

وقال دي ماريا حول طريقة تسجيله الهدف “الذهبي”: “تلقيت تمريرة مثالية من رودريغو دي بول واستفدت من خطأ ارتكبه رينان لودي، لقد قالوا لي أن ظهير البرازيل لودي نام قليلا، لذا قمت باستغلال تمريرة دي بول، التي تلقيتها وتقدمت بها وسجلت الهدف”.

وسيطرت على دي ماريا حالة من السعادة الغامرة عقب تسجيل الهدف، واحتفل مع زملائه بالتتويج بالكأس الغالية، وخاصة مع رفيق الدرب، ليونيل ميسي، بعد الرحلة الطويلة التي خاضاها معا، وعاشا خلالها الكثير من اللحظات مع منتخب “التانغو”.

وقال النجم الأرجنتيني: حققنا حلمنا الكبير ونجحنا في تحقيق الهدف بالتتويج بلقب كوبا أمريكا، كما رددنا على المشككين الذين قالوا أننا من الصعب جدا أن نحصد هذا اللقب.

وأوضح: “الانتصار كان منشودا، لأننا حلمنا كثيرا بهذا اللقب، وقاتلنا منذ انطلاق البطولة، وسط تشكيك الكثير من الناس وانتقادات لنا، لكننا استمرينا في تقديم ما عندنا، حتى تحقق الحلم اليوم، وفي النهاية حققنا ما كنا نبحث عنه بمعانقة هذا اللقب الذي استعصى علينا أكثر من مرة في السنوات الماضية”.

وأكد دي ماريا، نجم فريق باريس سان جيرمان الفرنسي: “هذا اللقب له قيمة كبيرة، لأننا ننتظره منذ ثلاثة عقود، كما أننا حققناه على أرض البرازيل، مستضيفة البطولة، وفي ملعب “الماراكانا الشهير” في مدينة ريو دي جانيرو، كانت البطولة ستقام في بلادنا ولكن ظروف فيروس كورونا أدت إلى نقلها خارج الأرجنتين، وانتهى بنا الأمر هنا، لنفوز باللقب”.

وتم اختيار دي ماريا من قبل اللجنة المنظمة للبطولة أفضل لاعب في المباراة النهائية لبطولة كوبا أمريكا هذا العام، بعدما كان الأكثر خطورة في صفوف الفريقين، وسجل هدف المباراة الوحيد، كما تفوق على الثنائي ميسي ونيمار خلال النهائي الكلاسيكي المثير.

يذكر أن منتخب الأرجنتين أحرز لقب كوبا أمريكا للمرة الـ15 في تاريخه، ليعادل الرقم القياسي لمنتخب الأوروغواي، في المقابل أخفق منتخب البرازيل في التتويج باللقب العاشر في تاريخه.

شركة كهرباء القدس