حملة ع كيفك
الرئيسية / أسرى / ابو بكر : خصم الاحتلال لاموال الضرائب جريمة تفوح بالارهاب والقرصنة والعنصرية

ابو بكر : خصم الاحتلال لاموال الضرائب جريمة تفوح بالارهاب والقرصنة والعنصرية

رام الله /PNN/ أكد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اللواء قدري أبو بكر، أن مصادقة ما يسمى بمجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية “الكابينت”، على خصم 597 مليون شيكل من أموال الضرائب الفلسطينية، بسبب دفعها كرواتب للأسرى وعائلات الشهداء للعام 2020، جريمة تفوح بالإرهاب والقرصنة.

وقال أبو بكر في تصريح صحفي:”هذه التصرفات العنصرية وسياسة السطو على جزء من أموال مقاصة دولة فلسطين يقدر بملايين الشواقل، بحجة أنها تدفع كرواتب للأسرى وعائلاتهم وكذلك لعائلات الشهداء لن تزيد القيادة والشعب الفلسطيني إلا إصراراً على خدمة هؤلاء المناضلين الذين يدافعون بسنوات أعمارهم وأرواحهم عن وطن مغتصب من محتل قذر يمارس كل أشكال الإرهاب بحقنا وحق وطننا”.

من جهته قال نادي الأسير الفلسطيني، إنّ قرار الاحتلال بالاستمرار بسرقة أموال الشعب الفلسطيني، يتطلب استراتيجية واضحة لمواجهته.

وأكّد نادي الأسير، أنّ رفض هذا الإجراء لم يعد كافيًا، في ظل الاستهداف المتواصل لقضية الأسرى والشهداء، لا سيما في ظل التحديات الكبيرة التي تواجهنا، والتحولات التي فرضت مؤخرًا في قضية مخصصات عائلات الأسرى، وعملية الإرهاب التي تعرضت لها البنوك الفلسطينية، بأوامر عسكرية، حيث شكّلت إحدى أكبر التحديات الراهنة في قضية الأسرى، لما لها من أبعاد كبيرة في مضامينها على مصير النضال الفلسطيني.

واعتبر نادي الأسير، أن هذه الحرب المتواصلة على قضية الأسرى والشهداء، هي حرب على الكل الفلسطيني، وتمس كل مواطن فلسطيني، ولا تخص فقط عائلات الأسرى والشهداء، كما يحاول الاحتلال تصويرها.

ودعا نادي الأسير إلى اتخاذ إجراءات أولية لمواجهة هذا القرار، منها: مقاطعة محاكم الاحتلال الإسرائيلية التي دعونا لها عدة مرات، ومقاطعة بضائع الاحتلال، وكذلك وقف إدخال “الكانتينا” للسجون، لمواجهة عملية الاستغلال الاقتصادي، والتي تتعاظم مع مرور الوقت حيث أن ما نسبته 70% من احتياجات الأسرى و التي من المفترض أن تخصصها إدارة سجون الاحتلال للأسرى، يضطر الأسرى لشرائها على حسابهم الخاص.

وكان المجلس الوزاري المصغر لحكومة الاحتلال ما يُسمى “الكابينيت” قرر اليوم “اقتطاع” 597 مليون شيقل من أموال المقاصة الفلسطينية بذريعة دفع مخصصات لعائلات الأسرى والشهداء.

وكان وزير جيش الاحتلال بيني غانتس، قد تقدم بتقرير بشأن تجميد قيمة الأموال المحولة من السلطة الفلسطينية إلى الأسرى وعائلات الشهداء، الأمر الذي وافق عليه “الكابينت” اليوم.

شركة كهرباء القدس