حملة ع كيفك
الرئيسية / رياضة / إلغاء مباراة “بيتار القدس” الإسرائيلي مع برشلونة بعد رفض النادي الإسباني أن تكون داخل القدس

إلغاء مباراة “بيتار القدس” الإسرائيلي مع برشلونة بعد رفض النادي الإسباني أن تكون داخل القدس

مدريد/PNN- رفض نادي برشلونة الإسباني إقامة مباراته الودية مع نادي “بيتار القدس” الإسرائيلي العنصري داخل حدود مدينة القدس، مما أدى لإلغاء المباراة نهائيا.

ودعا نشطاء إلى مقاطعة فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم بسبب تقارير تفيد بأنه قد يخوض مباراة ودية في القدس المحتلة ضد “بيتار القدس” وكان من المقرر أن تقام المباراة في ملعب تيدي بالقدس المحتلة في 4 أغسطس.

وقالت حركة مقاطعة إسرائيل إن الملعب يقع في قرية المالحة المهجرة وبالقرب من أحياء بالقدس المحتلة مثل الشيخ جراح وسلوان حيث يواجه عدد من العائلات خطر اخلاء منازلهم وقالت إن المباراة كانت ذات دوافع سياسية في محاولة لتهميش حقوق الفلسطينيين والتلاعب بدماء ومعاناة الشعب الفلسطيني.

وأطلق نشطاء هاشتاغ باللغة العربية على تويتر بعنوان “مقاطعة برشلونة” في محاولة للضغط على الفريق الإسباني لإلغاء المباراة التي كانت مقررة ضد “بيتار القدس”.

وقال رئيس نادي برشلونة لكرة القدم خوان لابورت، إن النادي لم ينشر علناً أي تصريحات رسمية عبر قنواته الرسمية تؤكد إقامة مباراة ودية لكرة القدم أمام فريق “بيتار القدس” خلال الصيف.

وأكد لابورتا أن نادي برشلونة لم يعلن عن جدول الفريق للموسم الحالي عبر قنواته الرسمية.

وقال إن نادي برشلونة “كمؤسسة رياضية ديمقراطية ملتزمة بالحقوق والمبادئ الأساسية كما أكد تاريخ النادي ودفاعه الواضح عن حقوق وحريات جميع شعوب الأرض.”

وكان النائب عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، سامي أبو شحادة، بالتعاون مع رابطة مشجعي فريق برشلونة في فلسطين “عرب بلوغرانا”، قد توجه في مطلع الشهر الحالي، إلى إدارة نادي برشلونة ورئيسه خوان لابورتا، بطلب لإلغاء المباراة الودية أمام فريق “بيتار القدس”، وذلك “لما يمثله هذا الفريق من مظاهر عنصريّة وما يحمل جمهوره من أفكار عدائية تجاه كل ما هو عربي وفلسطيني في البلاد”. وتوجت الرسالة في حينه باعتبار نادي برشلونة يحمل قيّما إنسانية ويرفع شعار “أكثر من مجرد ناد” لا يمكن أن يعطي شرعية لفريق بيتار العنصري وجمهوره.

كما تطرقت الرسالة أيضًا لكون المباراة ستقام في استاد “تيدي” المقام على أراضي قرية المالحة الفلسطينية المهجرة، وأن “هناك لاجئين من هذه القريّة يعيشون بعيدًا عن الملعب بضع كيلومترات فقط ويمنعون من الوصول إلى الملعب وليس فقط من العودة إلى قريتهم وفقًا لقرار الأمم المتحدة”.

وقال النائب أبو شحادة إنه “يسعدنا جدًا أن نادي برشلونة وإدارته استجابت لمطلبنا ولمطلب جماهير النادي، ففريق “بيتار القدس” يجب أن يدفع ثمنا على عنصريته وهتافات جماهيره العنصريّة التي تتمنى الموت للعرب وتشتم الأنبياء، عليهم السلام، وتدعو لحرق القرى والمدن العربية”.

وأضاف أنه “أشكر كل من ساهم في هذا الإنجاز، وأخص بالذكر رابطة مشجعي برشلونة ‘عرب بلوغرانا’ الذين قاموا بعمل جبار لمنع قيام هذه المباراة، وعدم إعطاء شرعية للعنصريّة والعنصريين”.

وختم أبو شحادة بالقول إنه “أتمنى أن تكون هذه الخطوة سببًا لأن يقوم العنصريون بمراجعة جدية لما يقومون به، وأن يعرف أصحاب هذا الفكر والممارسات العدائية تجاه شعبنا أن هناك ثمنا على ذلك، حتى ولو كانت الشرطة تعطيهم الأمان، ولكن العالم ينظر بازدراء لكل ما يمثله نادي بيتار وجمهوره العنصري”.

شركة كهرباء القدس