حملة ع كيفك
الرئيسية / حصاد PNN / إصابات بالرصاص وبالاختناق خلال قمع الاحتلال للفعاليات الشعبية في كفر قدوم بيتا وبيت دجن وحزما

إصابات بالرصاص وبالاختناق خلال قمع الاحتلال للفعاليات الشعبية في كفر قدوم بيتا وبيت دجن وحزما

نابلس /PNN/ أصيب ثمانية مواطنين على الأقل برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي والعشرات بحالات اختناق، اليوم الجمعة، خلال مواجهات في بلدة بيتا جنوب نابلس، وبيت دجن شرقا.

وقال مدير مركز الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر بنابلس أحمد جبريل إن أربعة مواطنين أصيبوا بالرصاص خلال المواجهات التي اندلعت على جبل صبيح في بيتا، اثنان بالرصاص الحي فيما أصيب الآخران بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

وأضاف جبريل أن أربعة مواطنين أصيبوا بالرصاص “المطاطي” خلال المواجهات التي اندلعت في بيت دجن شرق نابلس، إضافة إلى العشرات بحالات اختناق.

كما أصيب شاب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في ساقه، والعشرات بالاختناق بينهم حالتا إغماء، اليوم الجمعة، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة منددة بشق شارع عسكري استيطاني في منطقة “الثغرة” غربي بلدة حزما شمال شرق القدس المحتلة.

وأفادت مصادر صحفية بأن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص المعدني وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع بكثافة تجاه المواطنين، الذين خرجوا لتأدية صلاة الجمعة للأسبوع الثالث على التوالي فوق الأراضي المحيطة بالشارع، ما أدى لإصابة عدد منهم.

ورفع المشاركون في المسيرة العلم الفلسطيني، والشعارات واليافطات المنددة بالاستيطان، ورددوا هتافات غاضبة ضد الاستيطان وسياسة الاحتلال المتمثلة بالاستيلاء على عشرات الدونمات من أراضي البلدة، وحرمان المواطنين ورعاة الأغنام من الوصول إلى أراضيهم.

و أصيب عشرات المواطنين بالاختناق خلال قمع جيش الاحتلال لمسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح الشارع المغلق منذ اكثر من 17 عاما لصالح مستعمرة قدوميم المقامة على اراضي القرية.

وافاد الناطق الاعلامي في اقليم قلقيلية مراد شتيوي ان جنود الاحتلال اقتحموا البلدة قبل انطلاق المسيرة اثناء اداء صلاة الجمعة في مسجد عمر بن الخطاب واعتلوا اسطح منازل المواطنين واستخدموها لقناصتهم الذين اطلقوا النار باتجاه الشبان دون وقوع اصابات.

وأكد شتيوي اندلاع مواجهات بين الشبان الذين رشقوا جنود الاحتلال بالحجارة فيما رد الجنود باطلاق قنابل الغاز والصوت مما ادى لوقوع اصابات بالاختناق عولجت ميدانيا، موضحا ان جنود الاحتلال نصبوا كمينا في منزل مهجور قبل ان يتم كشفه دون اعتقالات.

وانطلقت المسيرة بعد اداء صلاة الجمعة بمشاركة رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف وحشد من المواطنين الذين رددوا الشعارات الوطنية الداعية لتصعيد المقاومة الشعبية في كافة محافظات الوطن.

شركة كهرباء القدس