حملة ع كيفك
الرئيسية / أسرى / استشهاد معتقل داخل زنزانته في “المسكوبية” بالقدس

استشهاد معتقل داخل زنزانته في “المسكوبية” بالقدس

القدس المحتلة /PNN/ استشهد، في وقت متاخر الليلة الماضية الأربعاء، الشاب عبده يوسف الخطيب التميمي (43 عامًا) داخل مركز التحقيق والتوقيف المعروف بـ” المسكوبية” في القدس المحتلة.

وأعلنت مصادر عائلية عن استشهاد الشاب عبده أثناء احتجازه في سجن المسكوبية بالقدس، مشيرةً إلى أن قوات الإسرائيلية صعقت الأسير صعقات كهربائية ما أدى لاستشهاده.

وأشارت العائلة إلى أن الاعتداء على الشاب كان واضحًا أمام المعتقلين داخل السجن، وأن عبده التميمي لم يكن يعاني من أية أمراض، فيما تدعي الشرطة الإسرائيلية أن الوفاة طبيعية في غرفة الاحتجاز.

وأشارت العائلة إلى أنها ستعلن عن تفاصيل التشييع ومراسم الدفن والعزاء في وقتٍ لاحق.

وقال المستشار الإعلامي لهيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه إن الشاب التميمي من مخيم شعفاط استشهد أثناء احتجازه في معتقل المسكوبية بالقدس.

وأضاف، أن قوات الاحتلال كانت قد اعتقلت التميمي يوم الأحد الماضي على خلفية مخالفة سير.

وحمل عبد ربه الاحتلال وإدارة سجونه المسؤولية الكاملة عن استشهاد المعتقل التميمي.

 

شركة كهرباء القدس