حملة ع كيفك
الرئيسية / قالت أسرائيل / الصحة الإسرائيلية: تعليمات الشارة الخضراء تدخل حيز التنفيذ للحد من إنتشار “كورونا”

الصحة الإسرائيلية: تعليمات الشارة الخضراء تدخل حيز التنفيذ للحد من إنتشار “كورونا”

الداخل المحتل/PNN- أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، عند منتصف الليلة الماضية، دخول إجراءات العمل والتعليمات المتعلقة بالشارة الخضراء بهدف الحد من تفشي فيروس “كورونا” في “إسرائيل” إلى حيز التنفيذ، ويأتي العمل بالتعليمات وفرض القيود بظل استمرار الدالة التصاعدية للحالة الوبائية والزيادة في عدد الإصابات الجديدة.

وتلزم التعليمات المدرجة بالشارة الخضراء كل من بلغ 12 عاما وما فوق، حيث تفرض قيود على دخول الأشخاص غير المطعمين إلى العروض والمطاعم والمؤسسات العامة والخاصة والفنادق وقاعات الأفراح والقاعات الرياضية ودور العبادة، علما أن تقييد التجمهرات والتجمعات بموجب تعليمات الشارة البنفسجية التي قد يتم العمل بها قريبا بحال استمرت الدالة التصاعدية للحالة الوبائية.

أما الأماكن التي تشملها الشارة الخضراء ولا تتطلب تقديم بطاقة تطعيم، المحلات التجارية ومراكز التسوق، والمسابح، والمتاحف، والمكتبات، والمتنزهات، والمحميات الطبيعية، وأي مجمع آخر غير مدرج في قائمة التقييدات.

وسعيا لتشجيع عملية التطعيم حيث هناك أكثر من مليون شخص لم يتلقوا التطعيم حتى الآن، فإنه منذ 8 من آب/أغسطس المقبل، سيتم إلزام كل شخص غير مطعم بإبراز نتائج فحص سلبي لكورونا منذ 24 ساعة، وليس منذ 72 ساعة كما هو معمول به حتى الآن.

وبموجب التعليمات يسمح حضور فعاليات في أماكن مغلقة وقاعات أو مفتوحة لعدد يزيد عن 100 شخص فقط، شريطة أن يكونوا من المطعمين والمتعافين من الفيروس، أو لمن ثبتت نتائج الفحوصات عدم إصابته بالفيروس.

وتزامن دخول تعليمات الشارة الخضراء حيز التنفيذ، مع توصية لجنة الخبراء الخاصة باللقاحات التي تقدم المشورة لوزارة الصحة الإسرائيلية، بمنح جرعة ثالثة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا لجميع البالغين.

ويعقد رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينيت، اليوم الخميس، جلسة مشاورات مع وزير الصحة نيتسان هوروفتيس، والمسؤولين في وزارة الصحة، لبحث الموضوع من جميع جوانبه، بما في ذلك الاقتصادية والصحية، ومن أجل اتخاذ القرار النهائي بهذا الشأن.

وتأتي هذه التوصيات وسط انقسام آراء الخبراء بشأن الفئة العمرية التي يجب أن تتلقى الجرعة الثالثة، بحيث أن توصيات الخبراء، حول الفئة العمرية التي يتوجب منحها الجرعة الثالثة من اللقاح، تراوحت بين 60 – 70 عاما.

ويأتي ذلك في ظل ارتفاع الحالات المسجلة بالطفرة الهندية المعروفة كذلك بـ”دلتا +” والتي تعتبر نسخة خطيرة من فيروس كورونا، وتم اكتشافها لأول مرة بالهند في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، ووصفتها منظمة الصحة العالمية بأنها مقلقة، وأكثر انتقالا من السلالة القديمة، وقالت إنها تخشى من أن يصبح النوع السائد في جميع أنحاء العالم بسبب سرعة انتشاره.

شركة كهرباء القدس