حملة ع كيفك
الرئيسية / محليات / “الخارجية”: توثيق بتسيلم لجريمة إعدام العلامي يكشف حقيقة تعامل الاحتلال مع المدنيين

“الخارجية”: توثيق بتسيلم لجريمة إعدام العلامي يكشف حقيقة تعامل الاحتلال مع المدنيين

رام الله/PNN-قالت وزارة الخارجية والمغتربين، إن الفيديو المصور الذي نشره مركز “بتسيلم” الإسرائيلي، يثبت صحة الرواية الفلسطينية بشأن جريمة إعدام الطفل محمد العلامي (11 عاما)، على يد قوات الاحتلال في بلدة بيت أمّر شمال الخليل، ويكشف حقيقة الوحشية والعنصرية التي تتعامل بها تلك القوات مع المواطنين الفلسطينيين المدنيين العزل.

وأضافت الخارجية في بيان صحفي اليوم الأربعاء، أن تصوير “بتسيلم”، أظهر بشكل موثق قيام جنود الاحتلال بإطلاق 13 عيارا ناريا باتجاه مركبة والد الطفل، وهي في طريقها لمغادرة المكان، دون أن تشكل المركبة أو ركابها أي خطر أو تهديد يذكر على جنود الاحتلال.

وأوضحت الخارجية أن هذا التوثيق يترجم طبيعة التعليمات التي يتلقاها جنود الاحتلال وضباطهم من المستوى السياسي والعسكري، والتي تسهل عليهم الضغط على الزناد وإطلاق الرصاص الحي على الفلسطيني والتعامل معه كهدف للرماية والتدريب دون رادع قانوني.

وبينت أن هذا الفيديو فند رواية الاحتلال وفضح ادعاءات الناطق الرسمي باسم جيش الاحتلال، الذي سارع بعد جريمة إعدام الطفل العلامي للبحث عن كلمات وصيغ وحجج لتبرير هذه الجريمة وتبرئة فاعليها، إن لم يكن توفير الحماية لهم من أية مساءلة أو محاسبة.

وأشارت الخارجية إلى أن إعلان جيش الاحتلال، عن تشكيل لجنة للتحقيق في ملابسات وتفاصيل هذه الجريمة البشعة يندرج في إطار محاولة امتصاص أية إدانات دولية أو ضغوط أو اتهامات لدولة الاحتلال ومنظومتها وطريقة تعاملها اللاسامية مع الفلسطينيين.

شركة كهرباء القدس