أخبار عاجلة
حملة ع كيفك
الرئيسية / محليات / شابان من دير الأسد:الشرطة اعتدت علينا وأشهرت السلاح بوجهنا

شابان من دير الأسد:الشرطة اعتدت علينا وأشهرت السلاح بوجهنا

الداخل المحتل/PNN-تعرض شابان (18 و21 عاما) من قرية دير الأسد، بعد منتصف الليلة الماضية، لاعتداء جسدي من قبل عناصر من “حرس الحدود” التابعة للشرطة الإسرائيلية خلال عودتهما من مزاولة عملهما على سيارة لتوصيل الطلبيات.

وحول تفاصيل الاعتداء، قال الشاب فؤاد جمال ذباح لـ”عرب 48” إنه “بينما كنت في طريق عودتي من العمل إلى المنزل، اعترضت طريقي دورية شرطة تابعة لـ’حرس الحدود’ في البلدة، وأقدم أحد عناصرها بالاعتداء علي أنا وشاب آخر كان برفقتي دون مبرر وسابق إنذار، ما أسفر عن إصابتنا بجروح في أنحاء جسدينا”.

وأضاف أن “الاعتداء كان همجيا وصعبا سيما وأنني أعاني من أوجاع بسبب عملية خضعت لها في ظهري، لكن ذلك لم يمنعهم من الاستمرار في الاعتداء بل وأن أحدهم قال لي إنه لا يمانع بالتسبب لي بعملية أخرى في الظهر”.

ولفت إلى أن “الشرطي الذي اعتدى علينا كان ثملا بعدما شممت رائحة الكحول من فمه، كما أنهم قاموا بإشهار السلاح في وجهنا، وأنا حتى الآن أكاد لا أستوعب ما حدث وطريقة تعامل الشرطة معنا، فبدلا من أن تقوم الشرطة بملاحقة المجرمين واجتثاث ظاهرة العنف والجريمة نجد أفرادها يعتدون على المواطنين المسالمين”.

وختم ذباح بالقول إنني “اضطررت لتلقي العلاج في أحد المراكز الطبية، وأنا بصدد تقديم شكوى قضائية ضد عناصر الشرطة على خلفية ما تعرضنا له من اعتداء همجي غير مبرر”.

شركة كهرباء القدس