أخبار عاجلة
حملة ع كيفك
الرئيسية / أقتصاد / اهلا مدرستي بازار قرطاسية خيري من تنفيذ لجنة المراة لاسناد العائلات والطلبة الفقراء … شاهد PNN فيديو

اهلا مدرستي بازار قرطاسية خيري من تنفيذ لجنة المراة لاسناد العائلات والطلبة الفقراء … شاهد PNN فيديو

بيت لحم/PNN- افتتحت لجان المرأة للعمل الاجتماعي وبالتعاون مع اتحاد الطلبة الثانويين وبحضور محافظ محافظة بيت لحم اللواء كامل حميد وخولة الأزرق رئيسة اتحاد لجان العمل النسوي في فلسطين،وأعضاء الاتحاد ببيت لحم بازار القرطاسية في بيت لحم، والذي سيستمر لمدة عشر أيام في مؤسسة الرئيس فلاديمير بوتين.

وعقب قص شريط الافتتاح للبازار قال محافظ بيت لحم اللواء كامل حميد” إن هذا المعرض يأتي مع بداية العام الدراسي تأكيد على أهمية الدراسة واعطائها الأولوية، ويجب أن تقوم المؤسسات بإعطاء الأولوية لطلبة المدارس، وذلك من خلال توفير احتياجاتهم بأقل الأسعار،ونحن بالأمس افتتحنا العام الدراسي في قرية ” كيسان” المهددة وتخلل الإفتتاح توزيع حقائب على الطلبة، هذه القرية التي تعرضت لعدم من قبل قوات الاحتلال”.

وأضاف،”عندما نتحدث عن القرطاسية والعلم وعن هذه المعارض تعتبر وسيلة لتعزيز صمود شعبنا”.

ولفت،حميد” بأنه يوجد تخفيضات كبيرة ما نسبته30% لبعض الاحتياجات المطلوبة، ويوجد كل شيء في معرض واحد،و الهدف من هذه المعارض ليس الربح، بل توفير الاحتياجات بالحد الأدنى، وبدون عائد ربحي لكي يتمكن الطلبة من استكمال دراستهم وافتتاح العام الدراسي بأقل تكاليف، وخاصة أنه يوجد أسر فيها أكثر من طالب”.

بدورها قالت رئيسة اتحاد لجان المرأة خولة الازرق” إن هذا النشاط جاء ليمكن العائلات محدودة الدخل للحصول على احتياجاتها أطفالها مع بدء العام الدراسي، ونتمنى أن يكون عاما موفقاً لجميع الطلبة”.

وأضافت،الأزرق” بأن لجان إتحاد المرأة سيحافظ على هويته الوطنية الجماهيرية التي تحاكي هموم وقضايا الناس،وتم هذا النشاط بالتنسيق مع منظمة الشبيبة الثانوية جاء للتعبير على الهوية الجماهيرية الوطنية التي تلتحم دائماً مع قضايا الناس”.

وقال،أمين سر حركة فتح اقليم بيت لحم محمد المصري”إن هذه الفعاليات تُخفف العبىء المالي على الأسر محدودة الدخل، وتقدم أسعار أقل بكثير من أسعار السوق، وهي طريقة لتحضير للمدارس بأقل التكاليف، والأهم من ذلك عودة مشهد كنا افتقدناه منذ زمن، الذي يساعد على استنهاض الحركة، الذي يعود للجذور والأصول والتي تسعى حركة فتح على تعزيزها”.

وعن رسالة المهرجان قالت رئيسة اتحاد لجان المرأة خديجة ردايدة:”إن عمل اتحاد لجان المرأة هو عمل بحت تطوعي ومساعدة على جميع الأصعدة”.

ولفتت،” بأن الباز يهدف لنحي العمل التطوعي بين فئة الشباب، والأسعار في البازار تعتبر زهيدة وبمتناول الجميع نظراً للظروف الاقتصادية الصعبة”.

وقالت،الناشطة في مجال حقوق النساء والأسرى ماجدة عبد ربه”إن بازار “أهلاً مدرستي” جاء من أجل استقبال العام الدراسي الجديد مراعياً الظروف العامة التي يعيشها شعبنا من ناحية اجتماعية،واقتصادية وسياسية، ونسعى قدر الإمكان على توفير قرطاسية بأسعار بمتناول أيدي الجميع ، وذلك من خلال نشاط قامت به اتحاد لجان المرأة الاجتماعي”.

واستطردت،”نحاول قدر الإمكان أن يعود رَيع هذا البازار للعائلات الفقيرة،وللطلبة الغير قادرين على دفع القسط الدراسي،أو رسوم جامعية إذا كان الريع بالقدر المطلوب”.

وقال،مشرف بازار “أهلاً مدرستي” رامي الأزرق،”إن هذه الفعالية أقامتها لجان المرأة، ولجنة الشبيبة الثانوية، وهدفه الرئيسي مساعدة العائلات الفقيرة ومحدودة الدخل، وذلك من خلال أن تكون الأسعار في متناول أيدي الجميع”.

وأردف قائلا ً:” إن رَيع هذا المهرجان سيذهب للعائلات الفقيرة، والحالات الإنسانية”.

ويشكل بازار “أهلا مدرستي” فرصة للمواطن لتسوق القرطاسية بأسعار مخفضة إلى جانب مساهمته بإسناد العائلات ميسورة الحال في مجتمعه.

شركة كهرباء القدس