حملة ع كيفك
الرئيسية / متفرقات / “النضال الشعبي” تدين اطلاق الاحتلال النار على الشاب عمر شلالدة من ذوي الاعاقة

“النضال الشعبي” تدين اطلاق الاحتلال النار على الشاب عمر شلالدة من ذوي الاعاقة

رام الله/PNN- طالبت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بتوفير الحماية الدولية لابناء شعبنا في ظل التصعيد الذي تقوم به حكومة الاحتلال.

وأدانت الجبهة اطلاق قوات الاحتلال النار اتجاه الشاب عمر موسى حسين شلالدة (25 عاما) وهو من الأشخاص ذوي الاعاقة، صباح اليوم، شرق بيت لحم مما ادى إلى اصابته في قدمه، وكذلك مطاردة قوات الاحتلال، اليوم الأحد، العمال أثناء توجههم إلى أماكن عملهم داخل أراضي الـ1948، عبر جدار الضم والتوسع العنصري غرب بلدة فرعون جنوب طولكرم، واحتجاز العشرات منهم.

وقالت الجبهة بأن جرائم الاحتلال ضد الاشخاص ذوي الاعاقة تجاوزت كل الحدود، وأخلت بالاتفاقيات والمواثيق الدولية حيث نصت اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة المادة11 “حالات الخطر والطوارئ الإنسانية” أن تتعهد الدول الأطراف وفقا لمسئولياتها الواردة في القانون الدولي، بما فيها القانون الإنساني الدولي وكذلك القانون الدولي لحقوق الإنسان باتخاذ كافة التدابير الممكنة لضمان حماية وسلامة الأشخاص ذوي الإعاقة الذين يوجدون في حالات تتسم بالخطورة، بما في ذلك حالات النزاع المسلح والطوارئ الإنسانية والكوارث الطبيعية.

وتابعت الجبهة أن سجون الاحتلال تكتظ بمئات المعتقلين من ذوي الإعاقة (الحركية والذهنية والنفسية والحسية)، وأن هؤلاء جميعا هم ضحايا للاحتلال الذي يُصر على مواصلة استهدافه لهم والتسبب بالإعاقة للآخرين، في تحدٍ فاضح وانتهاك صارخ لكافة الاتفاقيات الدولية، ولا سيما اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة التي كفلت لهذه الفئة حق التمتع في الحرية والأمن الشخصي، وعدم حرمانهم من حريتهم بشكل تعسفي.

ودعت المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية ومجلس حقوق الانسان بمحاسبة الاحتلال على جرائمه المستمرة في حق الاشخاص ذوي الاعاقة.

كما أشارت لضرورة متابعة قضايا العمال وفضح الممارسات والإجراءات الاحتلالية ضد العمال الفلسطينيين، مطالبة منظمات حقوق الإنسان والمنظمات العمالية والنقابية العربية والدولية بفضح هذا الممارسات وحماية عمالنا، وصون حقوقهم المعيشية والنقابية وإدانة هذه الممارسات وتحميل حكومة الاحتلال مسؤولية هذه الجرائم التي تشكل انتهاكا لكافة المواثيق والاتفاقات الدولية ولا بد من محاسبة الاحتلال على جرائمه.

وطالبت الجهات والمؤسسات الإنسانية والحقوقية بفتح تحقيق جدي وفوري بجرائم الاحتلال بحق عمالنا، وتفعيل الدعاوى القضائية ضد جنرالات الاحتلال، ودعت الاتحادات العمالية والنقابية ومنظمتي العمل العربية والدولية لتوفير الحماية لعمال فلسطين وضمان حقهم في الحياة والعمل، والى التحرك باتجاه توفير الحماية للعمال والدفاع عنهم في ظل ما يتعرضون له يوميا من قبل قوات الاحتلال.

شركة كهرباء القدس