حملة ع كيفك
الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / صحيفة: جونسون سيطلب من بايدن تأجيل الانسحاب الكامل من أفغانستان

صحيفة: جونسون سيطلب من بايدن تأجيل الانسحاب الكامل من أفغانستان

لندن/PNN- قالت صحيفة تلغراف البريطانية إن رئيس الوزراء بوريس جونسون، سيطلب من الرئيس الأمريكي جو بايدن، خلال اجتماع مجموعة السبع المرتقب يوم الثلاثاء المقبل، تأجيل الموعد النهائي للانسحاب العسكري الأمريكي الكامل من أفغانستان.

وأضافت الصحيفة، أن جونسون، سيضغط كذلك على بايدن من أجل مواصلة عمليات الإجلاء من العاصمة الأفغانية كابول.

من جانبها، ذكرت صحيفة ذا تايمز أن بريطانيا ستكثف إجلاء رعاياها إضافة إلى مواطنين أفغان من أفغانستان يوم الاثنين بموجب خطة لنقل ما يصل إلى ستة آلاف شخص إلى خارج البلاد هذا الأسبوع.

وقالت الصحيفة إن “الجيش مدد الموعد النهائي لآخر رحلة إجلاء يقوم بها سلاح الجو الملكي البريطاني من الثلاثاء إلى الجمعة أو السبت”.

وذكرت وزارة الدفاع البريطانية يوم الأحد أن بريطانيا أجْلَت أكثر من 5700 شخص من أفغانستان منذ الـ13 من أغسطس/ آب.

وفي وقت سابق الأحد، قالت مصادر لرويترز إن بريطانيا تسعى لدفع زعماء العالم لبحث فرض عقوبات جديدة على حركة طالبان في الاجتماع المقرر لمجموعة الدول السبع الكبرى يوم الثلاثاء لبحث الأزمة في أفغانستان.

ودعا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون _الذي يرأس حاليا مجموعة الدول السبع والتي تضم ،أيضا، الولايات المتحدة وإيطاليا وفرنسا وألمانيا واليابان وكندا_ إلى عقد اجتماع افتراضي لقادة المجموعة في أعقاب سيطرة طالبان على أفغانستان.

وقال مسؤول حكومي بريطاني، طلب عدم نشر اسمه، اليوم الأحد، إن “بريطانيا تعتقد أن على مجموعة السبع بحث فرض عقوبات اقتصادية ووقف المساعدات إذا ارتكبت طالبان انتهاكات ضد حقوق الإنسان وسمحت باستخدام أراضيها كملاذ آمن للمتشددين”.

وتبحث الحكومات الغربية كيفية معالجة الوضع في كابول حيث توجه ألوف المدنيين اليائسين الراغبين في الفرار من أفغانستان إلى المطار بعد سيطرة طالبان على البلاد.

وقال جونسون على “تويتر”، اليوم الأحد، “من الضروري أن يتعاون المجتمع الدولي لضمان عمليات إجلاء آمنة ومنع حدوث أزمة إنسانية ودعم الشعب الأفغاني، حفاظا على مكاسب السنوات العشرين الماضية”.

وقال دبلوماسي غربي إن من غير المرجح تبني قرار فوري بفرض عقوبات على طالبان. وكان وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب أثار للمرة الأولى إمكانية فرض عقوبات على طالبان الأسبوع الماضي.

شركة كهرباء القدس