أخبار عاجلة
حملة ع كيفك
الرئيسية / حصاد PNN / حميد لـPNN: اعداد الإصابات النشطة في محافظة بيت لحم وصلت لـ75 حالة… ولا قرار بالإغلاق حتى الآن

حميد لـPNN: اعداد الإصابات النشطة في محافظة بيت لحم وصلت لـ75 حالة… ولا قرار بالإغلاق حتى الآن

بيت لحم/خاص PNN– قال محافظ بيت لحم اللواء كامل حميد إن المحافظة شهدت في الفترة الأخيرة ارتفاعا مضطرد في أعداد الإصابات بفيروس “كورونا”، حيث وصلت أعداد الإصابات النشطة لــ 75 إصابة، مشيرا إلى أن أعداد المرضى المتواجدين في المستشفيات قليل حتى الآن، بحيث لا يتجاوز عددهم 4 أو 5 مرضى.

وأكد حميد في حديث لشبكة PNN الإخبارية، عبر برنامج “صباحنا غير”، اليوم الخميس، أن هذه المؤشرات لا تعني أن الوضع مطمأن، بحيث ممكن أن تشكل خطورة وقلق في الأيام المقبلة، مضيفا “معدل الإصابات في ارتفاع، حيث لا يوجد تراجع أو ثبات في أعداد الإصابات، ولهذا وحتى لا نضطر لإتخاذ إجراءات مشددة في الأيام القادمة، بدأنا بإجراءات التوعية والإرشاد والتوجيه وكذلك الرقابة والتفتيش، والتأكيد على موضوع الكمامة وضرورة إستخدامها في المدارس والأماكن المغلقة، والتباعد، والإيعاز إلى أصحاب القاعات والمحلات بتخفيض عدد المتواجدين إلى 30%، بالإضافة الى تجهيز الطواقم الطبية، وتحضير المستشفيات وخاصة مستشفى فلسطين العسكري”.

ونوه المحافظ حميد على أن لا يوجد قرار بالإغلاق حتى الآن، بما في ذلك قرار إغلاق المدارس، بحيث وضعت آلية منظمة ودقيقة للتعامل مع حالات “كورونا” في المدارس سواء على مستوى الطالب أو على مستوى الصف أو صفين أو أكثر.

وأكد على وجود حذر شديد في إغلاق أي مدرسة أو إغلاق أي منطقة، بحيث لا يمكن التوجه إلى الإغلاق إلّا في حالة خروج الأمور عن السيطرة، مشيرا إلى وجود ضغط من قبل بعض الأهالي وأولياء الأمور بدأت تصل إلى المحافظة من خلال التخوف على أبنائهم من أن تصيبهم العدوى من المدرسة، وعليه فعلى كل طالب أن يلتزم بالإجراءات الوقائية ولبس الكمامة والتباعد، وأخذ التطعيم بحسب الفئات العمرية التي أقرت من قبل وزارة الصحة.

وأشار إلى وجود أكثر من 30 مركزا للتطعيم في المحافظة يستطيع المواطن تلقي اللقاح من خلاله، مؤكدا على توفر اللقاحات، مشيرا إلى تدني نسبة الحاصلين على اللقاح في المحافظة، بحيث لا تلبي الحد الأدنى المطلوب عالميا، موضحا أن المجتمعات والدول تعتبر الوصول إلى الحد المعقول من التطعيم عندما تصل النسبة إلى 70% من أبناء المجتمع، آخذين بالإعتبار الفئات العمرية الصغيرة، داعيا الجميع إلى التوجه إلى مراكز التطعيم للحصول على اللقاح للمساهمة في رفع المناعة وفي التخفيف من أعراض الإصابة بفيروس “كورونا”، حتى لا يتم اللجوء إلى إجراءات مشددة.

وبخوص مستشفى فلسطين العسكري بحرملة، أكد المحافظ حميد على جاهزية المشفى، بحيث يتم كل يوم إضافات جديدة للمشفى وهو جاهز لتسلم الطواقم الطبية للعمل من قبل وزارة الصحة، قائلا إنه في اللحظة التي تستطيع فيها وزارة الصحة تجهيز طواقمها يستطيع المستشفى تقديم خدماته.

شركة كهرباء القدس