حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / المحافظ حميد يتفق مع القناصل الفخريين لمجموعة من الدول الاجنبية والذين يعيشون ببيت لحم على تطوير التعاون والتواصل بما يخدم المحافظة

المحافظ حميد يتفق مع القناصل الفخريين لمجموعة من الدول الاجنبية والذين يعيشون ببيت لحم على تطوير التعاون والتواصل بما يخدم المحافظة

بيت لحم /PNN/ اتفق محافظ محافظة بيت لحم اللواء كامل حميد مع مجموعة من القناصل الفخريين الذين يمثلون دولهم الاجنبية و  يعيشون في بيت لحم على ضرورة تعزيز التواصل من خلال عقد اجتماعات دورية من خلال وحدة التواصل مع القناصل بالمحافظة بحيث يساهم هذا التواصل الدائم في تعزيز التنسيق والترتيب المسبق لمختلف الوفود الرسمية مع المحافظة وجهات الاختصاص التي يعمل على ترتيبها القناصل الفخريين من بيت لحم.

كما اتفق المحافظ حميد والقناصل الفخريين على ضرورة تعريف المواطنين بالخدمات التي تقدمها الدول التي لديها قناصل فخريين من بيت لحم الى جانب دعوة القناصل لمختلف الفعاليات الرسمية بالمحافظة.

وشارك في الاجتماع من القناصل الفخريين كل من د. بيتر قمري القنصل الفخري لجمهورية غوايانا و د.سمير حزبون القنصل الفخري للتشيك و جورج بيكي القنصل الفخري لسلوفاكيا و البرت ناصر القنصل الفخري للسلفادور و رمزي غطاس القنصل الفخري لجمهورية الدومينيكان و ميشيل الشوملي القنصل الفخري لسريلانكا و نقولا خميس القنصل الفخري لهندوراس و الياس العرجا القنصل الفخري لمالطا.

الاتفاق على تعزيز التواصل وتطويره ما بين المحافظة والقناصل الفخريين جاء خلال استضافة المحافظ حميد مجموعة من القناصل الفخريين لبلادنهم و المعتمدين في فلسطين ويسكنون في محافظة بيت لحم خلال اجتماع جرى عقد في محافظة بيت لحم حيث تم اطلاعهم على آخر التطورات والمستجدات والوضع العام في المحافظة في ظل الأوضاع السياسية والأمنية وانعكاسها على المواطنين بمختلف مستوياتها والجهود المبذولة فلسطينيا لاسناد الشعب الفلسطيني.

وتطرق المحافظ حميد بحديثه الى الانتهاكات والاعتداءات الإسرائيلية والتي تشهدها مختلف أنحاء والتجمعات السكانية في بيت لحم في إطار انتهاك حقوق الانسان من قبل جيش الاحتلال وما يرافق اقتحاماتهم لمنازل المواطنين وتخريب ممتلكاتهم الى جانب اعتداءات المستوطنين الذين يحظون بحماية من جيش الاحتلال.

واطلع المحافظ القناصل الفخريين على التحديات التي تواجه المجتمع الفلسطيني داخليا خصوصا بعد انتشار الموجه الرابعة لفايروس كورونا وواقع محافظة بيت لحم التي سجلت نموذج النجاح والتجربة المهمة في إدارة الملف منذ انتشار الفايروس مطلع العام الماضي في آذار 2020 وكيفية نجاح محافظة بيت لحم ومختلف مكوناته وتجاوز تلك المرحلة.

واشار الى ان ابرز نتائج التجربة الاولى لبيت لحم في مواجهة الفايروس هو ما ما جرى و يجري من اعمال الان لافتتاح مستشفى فلسطين ( العسكري ) في إطار خدمة المواطنين والحفاظ على صحة وسلامة المجتمع بتعاون وجهود ما بين مختلف ابناء شعبنا من مختلف القطاعات الحكومية والخاصة والاهلية وقطاع البلديات ومجالس الحكم المحلي حيث شكل العمل بتجهيز المشفى نموذج نجاح سينعكس قريبا بافتتاح المشفى وتشغيله لخدمة ابناء المحافظة كافة.

واشار اللواء حميد لوجود نحو 100 إصابة بمحافظة بيت لحم ادخل بعضها لمستشفى بيت جالا ومستشفى الجمعية العربية ومستشفى اليمامة، كما أشار إلى سير عملية التطعيم والحملة التي أطلقتها وزارة الصحة لحث المواطنين على اخذ التطعيم لضمان سلامة الكل والمجتمع والمواطنين وسير الحياة بشكلها الطبيعي والتي كان اخرها اليوم اطلاق حملة تطعيم الطلبة في المدارس.

بدورهم تحدث القناصل عن عددا من القضايا المهمة من بينها دورهم في نقل الرسالة الحقيقية لشعبنا امام الدول التي يمثلونها في إطار العمل المشترك مع جهات الاختصاص بهذه الدول.

كما تحدث القناصل عن وثيقة فينا التي توضح عمل القناصل واهميتهم في إطار دبلوماسية المواطنة والاتصال مع المجتمع وكيفية الاستفادة الإيجابية من مكانة بيت لحم وأهمية رسالتها تحديدا للمجتمع الدولي وكيفية التعامل معها، إضافة إلى أهمية التواصل والترتيب المشترك بالفعاليات من قبل القناصل وممثليهم مع جهات الاختصاص بالمحافظة.

كما أشاروا إلى التحديات التي تواجههم وجهودهم في رفد ودعم المحافظة و مؤسساتها بمختلف الإمكانيات المتاحة لهم.

وكان اللقاء قد افتتح بكلمة ترحيبية من د. لؤي زعول رئيس وحدة العلاقات العامة والإعلام بالمحافظة الاجتماع حيث تم الترحيب بالحضور مستعرضا جدول أعمال الاجتماع وأهميته من اجل خلق اليات اتصال وتواصل دائمة بما يخدم محافظة بيت لحم واهاليها حيث حضر الاجتماع عن جانب المحافظة كل من فؤاد سالم مدير عام الشؤون الادارية بالمحافظة و نورا رشماوي مديرة العلاقات العامة بالمحافظة و ربا قسيس مستشار المحافظ للشؤون السياحية والمستشار رمزي صلاح مستشار المحافظ للهيئات المحلية و لجنة تعزيز الصمود.

شركة كهرباء القدس