حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / “مدى”: 31 اعتداء ضد الحريات الاعلامية في فلسطين خلال آب المنصرم

“مدى”: 31 اعتداء ضد الحريات الاعلامية في فلسطين خلال آب المنصرم

رام الله/PNN- شهد عدد الانتهاكات ضد الحريات الاعلامية في فلسطين تراجعا نسبيا خلال شهر آب الماضي، حيث بلغ 31 اعتداء، مقارنة بشهر تموز الذي تم خلاله رصد وتوثيق ما مجموعه 43 اعتداء.

وجاء هذا التراجع نتيجة انخفاض عدد الانتهاكات الفلسطينية الى الصفر تقريبا (سجل انتهاك فلسطيني وحيد)، وثبات عدد انتهاكات شبكات التواصل الاجتماعي، الامر الذي قابله تضاعف عدد الاعتداءات الاسرائيلية خلال آب ضِعف مقارنة بما كانت عليه في تموز (انظر الجدول المرفق).

الانتهاكات ضد الحريات الاعلامية في الضفة وغزة خلال الشهور الثلاثة الاخيرة:

الانتهاكات الاسرائيلية:

ارتكب الاحتلال الاسرائيلي خلال شهر آب الماضي 28 اعتداء من مجمل الانتهاكات التي سجلت ضد الحريات الاعلامية في الضفة الغربية وقطاع غزة هذا الشهر والتي بلغت 31 انتهاكا.

وكما العادة فإن معظم الاعتداءات الاسرائيلية التي سجلت هذا الشهر جاءت ضمن الاعتداءات شديدة الخطورة على الحريات الاعلامية وحياة الصحافيين/ات وسلامتهم، وفي مقدمتها الاعتداءات الجسدية التي شملت 11 صحافيا، وعمليات التوقيف والاحتجاز التي بلغت 7 حالات، هذا الى جانب اقتحام الشركة الفلسطينية للدعاية والاعلان في مدينة الخليل ومصادرة جميع المعدات والاجهزة منها (قدر مدير الشركة عماد الذيبة قيمتها بنحو مليوني شيكل)، واغلاق الشركة المذكورة لستة شهور.

وبكلمات اخرى فان ما مجموعه 20 اعتداء اسرائيليا من مجمل الاعتداءات الاسرائيلية التي بلغت 28 اعتداء، جاءت ضمن الاعتداءات الخطيرة، اي ما نسبته 71% منها.

ومن بين ابرز الاعتداءات الاسرائيلية اصابة المصور عاصم شحادة بشظايا رصاصة في فمه تسببت بكسر احد اسنانه واصابته بجروح في شفته العليا، واصابة الصحافي نسيم معلا بعيار مطاطي في ركبته)، وتوقيف الصحافيين عبد المحسن شلالدة، ومشهور حسن الوحواح، ورائد الشريف، وجميل سلهب، وساري جرادات، وإيهاب العلامي، وخليل ذويب، واحتجازهم والاعتداء على ثلاثة منهم بالضرب خلال ذلك، واستدعاؤهم بعد ان اخلي سبيلهم مساء اليوم الذي اعتقلوا فيه، والاعتداء على الصحافي ذيب حوراني، واصابة خمسة صحافيين من غزة بحالات اختناق شديدة، الى جانب اغلاق الشركة الفلسطينية للدعاية والاعلان بعد مصادرة جميع معداتها.

الانتهاكات الفلسطينية:

انخفض عدد الانتهاكات الفلسطينية من 23 انتهاكا سجلت خلال شهر تموز، واقتصرت على انتهاك وحيد خلال شهر آب الماضي، تمثل باعتقال الصحافي علاء عيسى الربعي من قبل المخابرات الفلسطينية في دورا بعد استدعائه واستجوابه ارتباطا بما ينشر حول مقتل الناشط نزار بنات، ونقله الى سجن اريحا، علما انه تم اخلاء سبيله مساء ذات اليوم من سجن أريحا.

فيسبوك:

اغلقت شركة فيسبوك صفحة الصحافية نائلة خليل لمدة شهر، بسبب ورود شكاوى ضد ما تنشره كما علمت، علما ان نحو 20 ألف شخص يتابعون صفحتها، كما ومنعت البث المباشر والاعلان عبر صفحة الصحافي عواودة لمدة شهرين بسبب ورود اسم حركة حماس في اثنين من المواد الاخبارية التي ينشرها.

شركة كهرباء القدس