أخبار عاجلة
حملة ع كيفك
الرئيسية / حصاد PNN / من هم الاسرى الذين انتزعوا حريتهم من غياهب السجون وما هو تعليق الجهاد الإسلامي

من هم الاسرى الذين انتزعوا حريتهم من غياهب السجون وما هو تعليق الجهاد الإسلامي

بيت لحم /PNN/نشر نادي الأسير الفلسطيني أسماء ومعلومات الأسرى الستة الذين استطاعوا بعملية امنية معقدة وفق وصف الاحتلال انتزاع حريتهم من سجون اسرائيل موضحا ان بعضهم محكوم بالسجن مدى الحياة طالمؤبد”.

وحول هويات الاسرى قال نادي الاسير انهم الأسير محمود عبد الله عارضة (46 عاما) من عرابة من محافظة جنين معتقل منذ عام 1996، محكوم مدى الحياة.

اما الأسير الثاني فهو محمد قاسم عارضه (39 عاما) من عرابة معتقل منذ عام 2002، ومحكوم مدى الحياة و الأسير الثالث يعقوب محمود قادري (49 عاما) من بير الباشا معتقل منذ عام 2003، ومحكوم مدى الحياة و الأسير الرابع أيهم نايف كممجي ( 35 عاما) من كفردان معتقل منذ عام 2006 ومحكوم مدى الحياة.

اما الأسير الخامس فهو زكريا زبيدي (46 عاما) من مخيم جنين معتقل منذ عام 2019 وما يزال موقوف وهو عضو مجلس ثوري لحركة فتح وكان من قيادات كتائب شهداء الاقصى في جنين اما الاسير السادس فهو  مناضل يعقوب انفيعات (26 عاما) من يعبد معتقل منذ عام 2019.

بدوره قال الناطق باسم الجهاد الإسلامي داوود شهاب في تعليقه على هروب الاسرى ونجاح عمليتهم بانتزاع حريتهم ان هذا عمل بطولي كبير، سيحدث هزة شديدة للمنظومة الأمنية الإسرائيلية و ستشكل صفعة قوية للجيش والنظام كله في إسرائيل.

ونقلت قناة الميادين عن مصادر في الجهاد الاسلامي قولها ان قائد عملية هروب الأسرى من سجن جلبوع هو محمود عبد الله العارضة و  هو أمير أسرى الجهاد في سجن جلبوع حيث وصفت المصادر عمل بطولي كبير سيحدث هزة شديدة للمنظومة الأمنية الإسرائيلية.

واكدت حركة الجهاد الإسلامي ان توقيت وتزامن العملية مع الضربة القوية التي تلقاها الاحتلال على حدود غزة سيعمق فشله وعجزه.

شركة كهرباء القدس