أخبار عاجلة
حملة ع كيفك
الرئيسية / حصاد PNN / الحلو ل PNN: طرد اصحاب الحضانة لمربية ضربت اطفالا ليس كافيا و هناك اجراءات اخرى لوزارة التنمية الاجتماعية لمتابعة القضية

الحلو ل PNN: طرد اصحاب الحضانة لمربية ضربت اطفالا ليس كافيا و هناك اجراءات اخرى لوزارة التنمية الاجتماعية لمتابعة القضية

بيت لحم/PNN/ قالت امل الحلو مديرة دائرة الحضانات في وزارة التنمية الاجتماعية الفلسطينية ان الوزارة فتحت تحقيقا بالفيديو الذي تم تداوله بشان قيام احدى المربيات بضرب الاطفال في احدى الحضانات بمحافظة رام الله وانها قامت اليوم وعلى الفور بزيارة ميدانية للحضانة ورفعت تقريرها للوزير لاتخاذ اللازم القانوني بشانها.

واكدت الحلو خلال مقابلة تلفزيونية مع الزميلة رشا ابو سمية ضمن تغطيات ومتابعات شبكة فلسطين الاخبارية PNN ان الاجراءات التي قامت بها صاحبة الحضانة والمتمثلة بطرد المربية التي ضربت الطفل وتوجيه انذار لمربية اخرى كانت تصرخ على الاطفال اجراءات غير كافية موضحة ان طاقم الوزارة والجهات الاخرى التي زارت الحضانة من جهات رسمية قامت برفع تقرير للوزير لاتخاذ الاجراءات القانونية

واوضحت مديرة دائرة الحضانات في وزارة التنمية الاجتماعية الفلسطينية ان الوزارة هي صاحبة الاختصاص بمنح التراخيص لبيوت الحضانة لديها سلسلة من الاجراءات والقوانين التي تسير عملها في مثل هذه الاحداث واقصاها وقف الحضانة التي لا تلتزم بالشروط والمعايير عن العمل واغلاقها واحالة القائمين عليها للنيابة لاخذ المقتضى القانوني بحقهم دون توضيح اذا ما كانت هذه الاجراءات من ضمن التوصيات التي تم رفعها للوزير عقب زيارة الحضانة التي تم نشر الفيديو بشانها.

واضافت الحلو انه وعلى الرغم من قيام صاحبة الحضانة بطرد المربية التي قامت بضرب الاطفال  سيتم تحويل المربية المطرودة للنيابة مؤكدة ان طردها ليس كافياموضحة ان لدى الوزارة لائحة تنظم عملها حيث يتم منح الرخص بعد الاستيفاء بالشروط ولدينا لجنة فحص المحافظة الصحة والدفاع المدني والمحافظات .

لمشاهدة المقابلة الضغط هنا 

كما اوضحت ان القوانين تنص  على الالتزام بتوظيف مربيات مؤهلات في الجامعات الى جانب تلقيهن دورات وشهادات عدم محكومية حتى يكونوا قادرين على العمل مع فئة الاطفال الى جانب الشروط الخاصة بالحصول على شهادة علمية توجيهي ناجح اقل شيئ الى جانب دورات تدريبية وتفضيل توظيف خريجات الجامعات كما يتوجب الحاقهن بدورات متعددة مع كافة الجهات ذات العلاقة ضمن لائحة انخراط المربيات في دورات متخصصة مثل كشف تاخر النمو وغيرها من امور.

وحول الانتقادات التي تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي ردت الحلو بالقول ان الوزارة وموظفيها غير مطالبين ان يكونوا متواجدين على مدار الساعة في الحضانات مشددة على ان الوزارة تتابع وتشرف وتراقب عمل اصحاب الحضانات الذين عليهم مسؤولية الى جانب مسؤولية مراقبة المربيين واختيارهم بشكل حسن مؤكدة ان اصحاب الحضانات يقومون بالتوقيع على اوراق حماية الاطفال ورعايتهم.

و وجهت الحلو كلمة للاهالي الذين عبروا عن مخاوفهم داعية الى عدم تحميل كافة الحضانات والتعامل معهم بنفس المستوى كما  دعت الاهالي الى الابتعاد عن الخدمات البيتية والتوجه الى بيوت الحضانة المرخصة.

وطالبت الحلو اهالي الاطفال التوجه الى الوزارة في حال كان لديهم شك بوجود تجاوزات او خلل من المربيين او اصحاب الحضانات او سائقي مركبات الحضانات اتجاه اطفالهم مشددة على جاهزية الوزارة  متابعة كافة الشكاوي مضيفة ان الوزارة وطواقمها لم ولن تقصر في متابع اي اخطاء او مشاهدات وفي حال لم يكن هناك تجاوب منا او من نقابة اصحاب الحضانات بامكان المواطنين التوجه لوسائل الاعلام

شركة كهرباء القدس