حملة ع كيفك
الرئيسية / أسرى / محدث : الاحتلال يقمع مسيرات جماهيرية في الضفة الغربية وغزة دعمًا للأسرى ورفضًا لقمع الاحتلال الإسرائيلي بحقهم

محدث : الاحتلال يقمع مسيرات جماهيرية في الضفة الغربية وغزة دعمًا للأسرى ورفضًا لقمع الاحتلال الإسرائيلي بحقهم

بيت لحم /محافظات /PNN/ قمعت قوات الاحتلال الاسرائيلي مساء اليوم عددا من المسيرات الجماهيرية التي انطلقت في عدد من المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية للتعبير عن التضامن مع الاسرى ورفضا للهجمة والعدوان الشرس الضي يتعرون له بشكل ممنهج كما حصل في سجني النقب وريمون .

وقمعت قوات الاحتلال بالرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت بشكل همجي مسيرات بيت لحم ونابلس التي انطلقت من وسط المدينتين وسارت باتجاه مداخل المدن الفلسطينية في رد جماهيري على قمع الاحتلال واستهدافه للاسرى.

ورفع المشاركون شعارات تندد بجرائم الاحتلال في السجون وعمليات القمع التي تستهدف الحركة الاسيرة مطالبين المجتمع الدولي بوقف هذا العدوان الي يخالف كل الاعراف والقوانين والمواثيق الدولية.

وكانت مسيرات جماهيرية حاشدة قد انطلقت مساء اليوم الاربعاء مسيرات جماهيرية في الضفة الغربية وغزة دعمًا للأسرى ورفضًا لقمع الاحتلال الإسرائيلي بحقهم في ظل تزايد الهجمة المسعورة التي شنتها سلطات مصلحة السجون على مختلف اقسام السجون والتي كان اخها عصر اليوم حيث تم اقتحام اقسام عديدة في سجن النقب وسجن ريمون.

وجائت هذه الفعاليات بدعوة من لجان التنسيق الفصائلي وهيئة شؤون الاسرى ونادي الأسير وجمعية الاسرى المحررين للمشاركة في الوقفات والمسيات بعدة محافظات للتعبير عن التضامن مع اسرانا البواسل في سجون الاحتلال.

قمع مسيرة بيت لحم 

وفي بيت لحم دعت لجنة التنسيق الفصائلي في منطقة باب الزقاق نصرة للاسرى ورفضا للاجراءات القمعية التي تمارس بحقهم في مختلف السجون حيث قمعت قوات الاحتلال قبل وصولها الى البرج العسكري على مدخل مدينة بيت لحم.

كما دعت لجان التنسيق الفصائلي في محافظات نابلس والخليل ورام الله الى فعاليات مماثلة مساء اليوم الاربعاء ردا على جرائم الاحتلال الاسرائيلي بحق الاسرى في السجون.

الاحتلال يقمع المشاركين في مسيرة على حاجز حوارة قرب نابلس

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مشاركين في مسيرة نظمتها حركة “فتح” نصرة للأسرى قرب حاجز حوارة جنوب نابلس.

وأفاد مراسلنا، بأن قوات الاحتلال استهدفت المشاركين في مسيرة نصرة للأسرى، بقنابل الغاز المسيل للدموع والصوت، ما أدى إلى إصابة نحو 50 مواطنا بالاختناق بينهم 3 صحفيين.

وأشار إلى أنه شارك في المسيرة ممثلون عن فصائل العمل الوطني والشعبي، نصرة للأسرى الذين يتعرضون للقمع في سجون الاحتلال.

مسيرة حاشدة منددة بالعدوان على الأسرى في رام الله

وانطلقت، مساء اليوم الأربعاء، مسيرة حاشدة في رام الله، تنديدًا بالعدوان على الأسرى القابعين في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وجابت المسيرة شوارع رام الله والبيرة، وندد المشاركون فيها بعدوان الاحتلال الذي يستهدف الأسرى في مختلف السجون بعد نجاح ستة أسرى في تحرير أنفسهم من سجن جلبوع.

وقال أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح ماجد الفتياني إن المسيرة تهدف لدعم أبناء شعبنا القابعين في سجون الاحتلال بعد الجنون الإسرائيلي الناتج عن نجاح ستة أسرى في تحرير أنفسهم، فالقمع الذي يمارس في سجون: عوفر والنقب وريمون ومجدو، يجب أن يتوقف، مؤكدًا أن المسيرة وجّهت رسالة للعالم أنه يجب وضع حد للاعتداءات التي تستهدف شعبنا.

وأضاف الفتياني ان رسالة حركة فتح لأبناء شعبنا أن وجودنا في الميدان بين جماهير شعبنا في دعمنا لأسرانا الابطال وبدعم المقاومة الشعبية في بيتا وبيت دجن هو ما سيفشل العدوان الإسرائيلي الممارس بحق أسرانا في سجون الاحتلال.

 

بدورها أكدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” أن ما يجري بحق معتقلينا الأبطال من اقتحامات واعتداءات خاصة في سجني “جلبوع” و”النقب” جريمة حرب تستدعي تدخلا دوليا عاجلا، من أجل حماية الأسرى الأبطال وتحريرهم من هذا الاحتلال الغاصب.

وشددت “فتح” التي دعت إلى هبة شعبية عاجلة في كافة المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية، على أنها ستقف مع جماهير شعبنا إلى جانب أسرانا الأبطال، ولن نتركهم وحيدين في هذه المعركة.

وطالبت “فتح” منظمات حقوق الإنسان، والمؤسسات الدولية الحقوقية، بالتركيز على هذه الجريمة الإسرائيلية بحق معتقلينا، وضمان محاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين الذين يرتكبون هذه الجرائم بحق أسرانا الأبطال.

شركة كهرباء القدس