حملة ع كيفك
الرئيسية / متفرقات / هيئة الأسرى والتوجيه السياسي والمعنوي يبحثان سبل التعاون المشترك

هيئة الأسرى والتوجيه السياسي والمعنوي يبحثان سبل التعاون المشترك

رام الله/PNN- بحث رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري ابو بكر في مكتبه برام الله اليوم الأحد، مع وفد من هيئة التوجيه السياسي والمعنوي سبل التعاون المشترك، لخدمة الحركة الأسيرة والاطلاع على آخر التطورات الحاصلة في مختلف المعتقلات مع تصاعد الهجمة الإسرائيلية بحق المعتقلين.

وبين أبو بكر خلال اللقاء الذي حضره من هيئة التوجيه السياسي كل من مستشار اللواء جمال سعيد ومساعد المفوض أنس صلاحات وكل من المقدم نهاد ابو هديه والمقدم زياد وهدان وأماني عبده من العلاقات العامة والاعلام، أن الحركة الأسيرة تمر بظروف صعبة وخطيرة للغاية.

وقال أبو بكر، “أن هجمة مسعورة وغير مسبوقة تشنها إدارة سجون الاحتلال ووحداتها القمعية في مختلف المعتقلات منذ نحو أسبوع، تم فيها نقل مئات المعتقلين وعزل عدد منهم ووقف الزيارات والاعتداء عليهم واستفزازهم وحرمانهم حتى من وجبات الطعام والكانتينا في بعض الأيام”.

وأضاف، “أن قضية الأسرى يجب لزاما أن تبقى الشغل الشاغل لكافة أبناء المجتمع الفلسطيني، وأننا جميعا في أمس الحاجة لتوحيد كافة الجهود من أجل الوقوف معهم ومساندتهم في ظل الهجمة القمعية التي ترتكب بحقهم في داخل المعتقلات الإسرائيلية.

وناقش الطرفان عدداً من القضايا المشتركة التي يمكن العمل عليها خلال الفترة القادمة، كالقيام بزيارات ميدانية لعائلات الأسرى وتكثيف عمليات التوعية لطلاب المدارس بقضايا الأسرى والأسيرات، وتنظيم عدد من الفعاليات المركزية للأسرى العسكريين.

وشدد الطرفان على أن الانتصار لقضية الأسرى واجب وطني وأخلاقي وإنساني يستدعي التفاف الجميع حوله، وفرض كل ما من شأنه التخفيف عن الأسرى معاناتهم ورفع الظلم عنهم داخل سجون الاحتلال وعائلاتهم خارجها وإعلاء صوتهم بكل الوسائل ليصل جميع احرار العالم.

شركة كهرباء القدس