حملة ع كيفك
الرئيسية / حصاد PNN / طائرات إسرائيلية تشن غارات على مواقع في قطاع غزة ..والمقاومة ترد

طائرات إسرائيلية تشن غارات على مواقع في قطاع غزة ..والمقاومة ترد

غزة /PNN/ جدد طيران الاحتلال الإسرائيلي غاراته على قطاع غزة، لليلة الثالثة على التوالي، وهو ما أعقبه ردّ فوري، للمرة الأولى، بإطلاق قذيفة صاروخيّة جديدة صوب مستوطنات الغلاف.

وقالت مصادر أمنية وشهود عيان أن طائرات الاحتلال أغارت على موقع للمقاومة شرقي مدينة رفح جنوب القطاع، وموقع فلسطين في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع، وموقع اليرموك في منطقة “معن” شرقي خانيونس، وموقع الـ”17″ سابقًا غربي مدينة دير البلح وسط القطاع.

كما قصفت طائرات حربية إسرائيلية بدون طيار قصفت موقعًا على الطريق الساحلي غربي محافظة خان يونس جنوب قطاع غزة.

كما فتحت زوارق الاحتلال الحربية نيران رشاشاتها تجاه سواحل بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

وذكر أنه سمع إطلاق نار كثيف بفعل إطلاق المقاومة مضاداتها الأرضية تجاه طائرات الاحتلال في أكثر من منطقة بالقطاع.

فيما أعلن الجيش الإسرائيلي عن اعتراضه صاروخًا أطلق تجاه مجمع أشكول الاستيطاني تزامنًا تلك الغارات.

وسبق أن أعلن عن اعتراض صاروخ آخر أطلق من القطاع تجاه بلدة سديروت مساء أمس الأحد.

وكانت وسائل الاعلام العبرية قد افادت مساء امس الأحد، بإصابة عدد من المستوطنين عقب دوي صافرات الإنذار في مغتصبة سديروت بغلاف غزة .

وأشارت القناة “12” العبرية إلى أن منظومة القبة الحديدية اعترضت صاروخا واحدا أطلق من غزة نحو سديروت.

ووفق موقع يديعوت أحرونوت، فقد ارتفع عدد المصابين في سديروت جراء إطلاق الصاروخ من غزة إلى 7 مصابين (5 طفيفة و 2 هلع) أحدهم عضو مجلس المستوطنة “فيكتور أبراموف” الذي أصيب في كتفه وساقيه.

وكانت فصائل المقاومة الفلسطينية، وعلى رأسها “سرايا القدس” الذراع العسكري لـ”الجهاد الإسلامي”، قد توعّدت الاحتلال الإسرائيلي في حال المساس بالأسرى الفلسطينيين الـ6 الذين انتزعوا حريّتهم من سجن جلبوع، وينتمي معظمهم لـ”الجهاد الإسلامي”، قبل أن يعاد اعتقال 4 منهم، وهو ما تزامن مع بدء إطلاق الصواريخ من القطاع.

وفي وقت سابق اليوم، كانت قائد أركان جيش الاحتلال، أفيف كوخافي، قد توعّد حركة قطاع غزة في حال تصاعد الوضع جنوبًا، قائلًا: “سنرد بكل قوة على كل انتهاك، وفي حال تفاقمت الأمور فستدفع غزة ثمنًا باهظًا”.

شركة كهرباء القدس