حملة ع كيفك
الرئيسية / أسرى / الأسير يعقوب قادري لمحاميته: أجمل أيام حياتي هي الأيام الخمسة التي قضيتها خارج السجن دون قيود

الأسير يعقوب قادري لمحاميته: أجمل أيام حياتي هي الأيام الخمسة التي قضيتها خارج السجن دون قيود

بيت لحم /PNN-  قال الاسير يعقوب قادري احد ابطال نفق الحرية الذين انتزعوا حريتهم من سجن جلبوع انه عاش احلى خمسة أيام في حياته بعد تمكنه من الخروج من السجن.

ونقلت المحامية حنان خطيب عن الاسير قادري بعد لقائها له ان معنوياته عالية جداً، ويبعث تحياتيه للشعب الفلسطيني مشيرة الى انه كان بحوزته راديو سمع من خلاله التضامن معه ومع رفاقه.

وبحسب المحامية يعقوب يقول عن حريته: كانت أجمل خمسة أيام في حياتي ولن أنساها، وكان حلماً وتحقق، وشمال فلسطين من أجمل المناطق.

واضافت المحامية ان يعقوب خلال وجوده في قرية إكسال رأى أطفالاً مع أهاليهم لأول مرة منذ مدة طويلة فذهب وقبلهم.

ووجه قادري تحية لأهل الناصرة، ويقول إنه سمع هتافات المتظاهرين أمام المحكمة عندما أحضروهم هناك.

وحول كيفية اعتقاله قال قادري انه كان من خلال وشاية عبر شخصين يعرفهم بوجوههم كان قد تحدث معهم سابقاً قبل الاعتقال لطلب الماء والطعام بهدف التمويه ولسؤالهم عن مكان يتوجهون إليه.

واكد قادري انه سيعيد مراراً تجربتهن في الهرب حتى ينال حريته.

وعبر يعقوب عن سعادته لزيارة قرية المنسي قريته الأصلية في جبال الكرمل، وتناول خلال رحلة حريته العديد من أصناف الفاكهة كالبوملي والبرتقال الأخضر والصبر.

واشار ان عملية الفرار من سجن جلبوع كان من المفترض أن تتم بعد أسبوع من حدوثها، لكن بسبب أحد السجانين الذي قام بفحص ودق البلاطة داخل الغرفة وقوله إنه سيعود لاحقاً ليفحص الأمر، قرر الأسرى حينها أنهم سيخرجون من النفق في تلك الليلة.

وعبر عن شكره لتضامن شعبنا، حيث سمع في أحد المرات عبر الراديو إمرأة تقول عن أسرى نفق جلبوع: “أنتم رجالنا في زمن قل فيه الرجال”، فكان واقفاً فجلس على الأرض من الفرحة.

شركة كهرباء القدس