حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / الاحتلال يضيّق على المقدسيين بحجة الأعياد اليهودية

الاحتلال يضيّق على المقدسيين بحجة الأعياد اليهودية

القدس المحتلة/PNN- اندلعت في ساعات متأخرة من الليل مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال في حي سلوان ومنطقة باب حطة، فيما أغلقت قوات الاحتلال، مساء الأربعاء، عدة طرقات في مدينة القدس ضمن الإجراءات الأمنية بمناسبة ما يسمى “يوم الغفران”.

وأفادت مصادر مقدسية بأن قوات الاحتلال قامت بوضع حواجز إسمنتية وحديدية على مفرق الطريق المؤدي إلى شارع رقم 1، كما أغلقت منطقة جسر بيت حنينا ومنعت تنقل الأهالي من وإلى مدينة القدس وقيدت حركتهم بشكل كامل.

كذلك تعرضت العديد من الأسواق في البلدة القيمة بمدينة القدس إلى الإغلاق كما هو الحال في سوق القطانين الذي ارغم التجار فيه على اغلاق محالهم بشكل كامل لذات السبب.

ففي منطقة باب حطة اندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال التي عمدت إلى ملاحقتهم وإطلاق القنابل الغازية صوبهم.

وأفاد مركز معلومات وادي حلوة، بأن الشبان قاموا بإطلاق مفرقعات نارية صوب جنود الاحتلال خلال تلك المواجهات.

وشهدت بلدة سلوان كذلك مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال التي انتشرت بكثافة في البلدة وخاصة حي بئر أيوب.

واستخدم الشبان خلال المواجهات الزجاجات الحارقة، فيما أطلق الجنود الرصاص الحي والمطاطي والقنابل الغازية والصوتية بكثافة اتجاههم.

وذكر سكان المنطقة أن النيران اشتعلت في أرض بحي بئر أيوب جراء القاء القنابل الصوتية والغازية من قبل قوات الاحتلال بكثافة.

بدورهم تمكن الشبان من اشتعال النيران في عامود كاميرات المراقبة التابعة للاحتلال في حي بئر أيوب.

وصعدت قوات الاحتلال في الآونة الأخيرة من استهداف المقدسيين من خلال الاعتقال والإبعاد والاستدعاء بهدف إفراغ المدينة المقدسة عموما والمسجد الأقصى على وجه الخصوص وصولا إلى تهويد مصلى باب الرحمة.

شركة كهرباء القدس