حملة ع كيفك
الرئيسية / أسرى / خلال زيارته لعائلات أبطال نفق الحرية/اللواء أبو بكر: قضية الأسرى تفرض نفسها على الساحة الدولية والكل الفلسطيني يفتخر بنفق “جلبوع”‎‎

خلال زيارته لعائلات أبطال نفق الحرية/اللواء أبو بكر: قضية الأسرى تفرض نفسها على الساحة الدولية والكل الفلسطيني يفتخر بنفق “جلبوع”‎‎

رام الله /PNN/أشاد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، بالتضحية والبطولة التي حققها أسرى نفق الحرية الستة، الذين كسروا المنظومة الأمنية في سجن “جلبوع”، والتي كانت تتغنى بها حكومة الإحتلال وإدارة السجون، لما تحمله من صرامة وحصانة ميزته عن باقي السجون والمعتقلات حسب ادعائهم.

وأضاف اللواء أبو بكر ” الأسيران العارضة والزبيدي والكممجي ونفيعات وقادري، أعادوا الحياة للكل الفلسطيني، بما حققوه من وحدة فلسطينية حقيقية، وبما حمله إنجازهم من رسائل للعالم بأن الأسرى الفلسطينيين يتعرضون لكل أشكال التنكيل، وأنهم سعوا الى هذه الحرية لأنهم يحبون الحياة، ويريدون العيش على هذه الأرض خالية من الإحتلال”.

وشدد اللواء أبو بكر على أنه في ظل ترهل الموقف الدولي تجاه أسرانا، وعدم قيامه بواجباته لحماية اتفاقياته ومواثيقه وتطبيقها على الأسرى الفلسطينيين بصفتهم أسرى حركات تحرر، فإنه من حقهم البحث عن حريتهم بكافة الوسائل والطرق، لافتاً بأن المجتمع الدولي وتقصيره بحق الشعب الفلسطيني وأسراه هو ما يشجع الإحتلال على التمادي في جرائمه وحقده.

ووجه اللواء أبو بكر وبإسم القيادة الفلسطينية تحياته واعتزازه بالأسرى الستة، الذين صنعوا أسطورة ستتربى الأجيال عليها، وستتغنى وتفتخر بها، فهم من حولوا المستحيل إلى واقع وحقيقة كسرت عنجهية هذا الإحتلال، كما وجه تحية اجلال وإكبار الى أسر وعائلات أسرى نفق الحرية، ولكل أسرانا وأسيراتنا في سجون ومعتقلات الإحتلال.

تصريحات اللواء أبو بكر جاءت خلال زيارته ووفد من الهيئة ضم كل من: الوكيل المساعد مهند جرادات ومدير عام الشؤون المالية عبد الفتاح علاونة ومدير مديرية جنين سياف أبو سيف والمحاميان جميل سعادة ومحمود العريان، ومدير التوجيه السياسي والوطني في جنين بشار جالودي، ونهاد يونس شقيقية الأسير ماهر يونس، وطاقم تلفزيون فلسطين، لبيوت ذوي الأسرى الستة أبطال نفق الحرية في محافظة جنين.

 

شركة كهرباء القدس