حملة ع كيفك
الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / البرلمان اللبناني يمنح الثقة للحكومة الجديدة
A handout picture provided by the Lebanese Parliament on September 20, 2021 shows Lebanese lawmakers meeting during a vote of confidence session at the parliament in Beirut. Lebanon's parliament today approved Prime Minister Najib Mikati's new cabinet, tasked with pulling the country out of a deep economic crisis after 13 months of political deadlock. - === RESTRICTED TO EDITORIAL USE - MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO / HO /LEBANESE PARLIAMENT" - NO MARKETING - NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS === (Photo by LEBANESE PARLIAMENT / AFP) / === RESTRICTED TO EDITORIAL USE - MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO / HO /LEBANESE PARLIAMENT" - NO MARKETING - NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS ===

البرلمان اللبناني يمنح الثقة للحكومة الجديدة

بيروت/PNN- أعلن رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري، مساء أمس الإثنين، عن نيل حكومة نجيب ميقاتي ثقة البرلمان بأصوات 85 نائبا فيما حجب 15 نائبا الثقة عن الحكومة من إجمالي 100 نائب حضروا جلسة التصويت.

وقال بري في ختام جلسة برلمانية نقلت مباشرة على شاشات التلفزيون المحلية إن 20 نائبا يمثلون كتلا برلمانية ونواب مستقلين القوا كلمات في الجلسة التي عقدت على مدى 7 ساعات في جولتين نهارية ومسائية.

وصوتت الكتل البرلمانية الكبرى الممثلة في الحكومة على منح الثقة وبينها “تيار المستقبل” برئاسة سعد الحريري و “اللقاء الديمقراطي” برئاسة تيمور جنبلاط و “التنمية والتحرير” برئاسة رئيس البرلمان، وكتلة “حزب الله” برئاسة النائب محمد رعد وكتلة “الوسط المستقل” التي يرأسها ميقاتي، و”تيار المردة” برئاسة سليمان فرنجية، إضافة إلى “التيار الوطني الحر” برئاسة جبران باسيل صهر الرئيس ميشال عون وحزب الطاشناق الأرمني.

أما الكتلة البرلمانية الأبرز التي لم تمنح الحكومة الثقة فهي كتلة حزب “القوات اللبنانية” برئاسة سمير جعجع.
وقد تعهدت الحكومة في بيانها الوزاري الذي تلاه ميقاتي أمام البرلمان بتنفيذ إصلاحات ووضع خطة انقاذ لتدارك الإنهيار المالي والاقتصادي، إضافة إلى التزام قرارات الشرعية الدولية وتعزيز علاقات لبنان العربية والدولية.

ولفت ميقاتي إلى أن “الحكومة تشكلت تحت عناوين إقتصادية ومالية وإجتماعية إنقاذية وطارئة (..) وان تعهداتها “تأتي تداركا للإنهيار الكامل في خِضم أزمة إقتصادية وإجتماعية ومالية ومعيشية خانقة لم يشهد لبنان مثيلا لها في تاريخه الحديث”.

وكانت حكومة ميقاتي التي تضم 24 وزيرا شكلت في 10 سبتمبر الجاري مما أنهى نحو 13 شهرا من الشغور الحكومي منذ استقالة حكومة حسان دياب على خلفية كارثة انفجار مرفأ بيروت في 4 أغسطس 2020.

ويعاني لبنان من سلسلة أزمات متشابكة سياسية ومالية واقتصادية وصحية فاقمها تداعيات تفشي مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) في البلاد وكارثة انفجار مرفأ العاصمة اللبنانية.

يذكر أن حكومة ميقاتي أطلقت على نفسها اسم حكومة “معاً للإنقاذ” وهي الحكومة رقم 77 في تاريخ حكومات لبنان منذ حصوله على استقلاله عن الانتداب الفرنسي في العام 1943

شركة كهرباء القدس