أخبار عاجلة
حملة ع كيفك
الرئيسية / متفرقات / الأسيران القساميان المقدسيان أحمد ونائل عبيد يدخلان عامهما الاعتقالي الـ18

الأسيران القساميان المقدسيان أحمد ونائل عبيد يدخلان عامهما الاعتقالي الـ18

الداخل المحتل/PNN-دخل الأسيران المقدسيان أحمد ونائل عبيد من بلدة العيسوية في القدس المحتلة عامها الاعتقالي 18 على التوالي في سجون الاحتلال.

وكان نائل قد اعتقل بتاريخ 24/9/2004 واتهم بالانتماء لكتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، وحكمت عليه المحكمة الاحتلالية بالسجن المؤبد 7 مرات إضافة إلى 30 عاما.

وقد تنقل في معظم السجون، وحرم مؤخرا من الزيارة، علما أنه متزوج وأب لطفل، ويعاني داخل السجون من مشاكل صحية متعددة أبرزها (الحساسية والجيوب الأنفية).

واعتقل الأسير المقدسي أحمد محمد أحمد عبيد(52عاماً) بتاريخ 22/9/2004.

وتعرض عبيد عند اعتقاله لتحقيقٍ قاسي، قبل أن تصدر محاكم الاحتلال بحقه حكماً يقضي بالسجن المؤبد المكرر سبع مرات، إضافة إلى 30 عاماً أخرى؛ بتهمة الانتماء إلى كتائب القسام، وتوصيل استشهاديين نفذا عملية نوعية قتل فيها 15 صهيونياً، وأصيب 80 آخرون.

وتراجعت صحة الأسير عبيد ومنذ عدة أعوام بشكلٍ واضح، وبدأ يعاني من الآم شديدة، وانتفاخ بشكل ملحوظ في ساقه الأيسر، الأمر الذي أدى إلى عدم قدرته على الوقوف والحركة، وقد طالب أكثر من مرة بنقله إلى المستشفى لمعرفة سبب هذه الآلام إلا أن الإدارة كانت تماطل في اتخاذ الإجراءات المناسبة التي من شأنها المحافظة على صحته.

ونتيجة رفض الاحتلال خلال السنوات الماضية نقل الأسير عبيد إلى المستشفى تفاقمت حالته الصحية، فاضطر إلى نقله للمستشفى وتبين أنه مصاب بجلطة في قدمه، وبحاجة إلى رعاية خاصة، ورغم ذلك جرى نقله مرة أخرى للسجن، وصرفت له الإدارة علاجاً يختلف عن الذي قرره له الأطباء في المستشفى، مما أدى إلى تراجع وضعه الصحي.

شركة كهرباء القدس