حملة ع كيفك
الرئيسية / أسرى / عائلة الاسير شادي ابو عكر ل PNN: هناك تقصير بالاسرى المضربين عن الطعام ونطالب بتحرك جدي لانقاذ حياتهم

عائلة الاسير شادي ابو عكر ل PNN: هناك تقصير بالاسرى المضربين عن الطعام ونطالب بتحرك جدي لانقاذ حياتهم

بيت لحم /PNN/ دخل الاسير شادي ابو عكر يومه الرابع والثلاثون في الاضراب المفتوح عن الطعام رفضا لاستمرار اعتقاله الاداري وتجديده له ثلاث مرات متتالية حيث بلغت مجمل حبسه حتى الان سنة ونصف واعلنت سلطات الاحتلال نيتها تجديده له خلال جلسات محكمة العدل العليا بعد ان توجه محاموه بطلب للافراج عنه.

وناشدت عائلة الاسير ابو عكر المضرب عن الطعام ومن خلال شبكة فلسطين الاخبارية PNN , الذي امضى اكثر من عشر سنوات في سجون الاحتلال من حياتته ابناء شعبنا وكافة الجهات المسؤولة والحقوقية المحلية والدولية العمل على الافراج عنه مشددين على ان التحرك لاسناد الاسرى المضربين حتى الان لا يرقى للمستوى المطلوب من قبل كافة الجهات والفصائل والمنظمات الحقوقية.

وقال محمد ابو عكر والد الاسير شادي ان ابنه مضرب عن الطعام منذ 34 يوم من اجل الضغط على الاحتلال للافراج عنه حيث تم تحويله للاعتقال الاداري لمدة اربع سنوات على فترتين كل فترة سنتان وجرى تمديده ثلاث مرات متتالية كل مرة ستة اشهر ليصبح مجموع السجن الاداري له في اخر اعتقال خمس سنوات ونصف حيث تتوعد سلطات الاحتلال بتمديده مجددا.

واضاف ابو عكر ان ابنه شادي امضى في سجون الاحتلال حتى الان سبعة عشر عاما حكمان منها بالسجن لاكثر من عشر سنوات ونحو ست سنوات في الاعتقال الاداري مشددا على ان الجهات الرسمية والصليب الاحمر والمؤسسات الدولية لا يقومون بواجبهم اتجاه الاسرى المضربين عن الطعام.

واشار الى ان العائلة وفعالايت الاسرى نظموا اعتصامات امام مقر الصليب الاحمر لكن هذه الفعاليات غير كافية مشددا على ان الصليب الاحمر ابلغهم انه لا يوجد اي اخبار جديدة ولا يوجد اي معلومات منتقدا اداء الصليب الاحمر اتجاه الاسرى وتسائل عن الدور الذي يقومون به كمؤسسة دولية تعنى بشؤون الاسرى.

كما اشار ابو عكر الى وجود تقصير من مختلف الجهات الفلسطينية والفعاليات الشعبية والرسمية التي لا تظهر تحركا كافيا ولا تعبر عن تضامنها مع الاسرى المضربين كما يجب وكما يليق بتضحيات الاسرى حيث نصبت العائلة خيمة اعتصام منذ خمسة وعشرين يوم و لم يكن هناك تحركات وردود من الجهات المسؤولة بالمستوى المطلوب.

واكد انه يتوجه الى الله ويحتسب صمود ونضال ابنه ونضاله من اجل نيل الحرية عند الله تعالي وان العائلة تعتمد على الله وعلى الخيرين من ابناء شعبنا الذين زاروا ويزورون خيمة الاعتصام .

من جهتها قالت والدة الاسير شادي ابو عكر ان ابنها امضى سبعة عشر عاما في سجون الاحتلال ما بين سنوات عمره وان نحو سبع سنوات الان في الاعتقال الاداري حيث تقوم سلطات الاحتلال بتمديد اعتقاله بشكل متواصل عقب اعتقاله المرة الاخيرة مما دفعه للاعلان عن الاضراب المفتوح لنيل حريته من الاعتقال الاداري الذي يخالف كافة المواثيق والاعراف الدولية.

واشارت الى انها تشعر بالخوف على ابنها في ظل استمرار اضرابه لليوم الرابع والثلاثون لكنها تصمد وتشعر بالقوة التي تستمدها من نجلها وصموده في الاضراب وقالت :”كلما اشعر بالتعب اتذكر صموده وتمنت ان يكون بخير”.

واشارت الى ان المحامين توجهوا الى محكمة العدل العليا في ظل استمرار تمديد الاعتقال الاداري موضحة ان سلطات الاحتلال والنيابة العسكرية ابلغوا المحكمة بالنية لتجديد اعتقاله الاداري مما دفع شادي للاعلان عن الاضراب والدخول فيه حتى كسر قرارات الاحتلال مؤكدة على قوة واصرار ابنها في الانتصار على المحتل والغاء تمديدات الاعتقال الاداري.

واكدت والدة الاسير ابو عكر ان ابنها شادي قوي ومتفائل وانه سيخرج من السجن وسينتصر على الاحتلال مشددة على ان العائلة تستمد قوتها من صمود الاسير شادي داعية الى توحيد جهود الاسرى الاداريين وتوحيد اضرابهم المفتوح عن الطعام وصولا لاضراب مفتوح ومستمر لكل الاسرى الاداريين من اجل نيل حريتهم والخلاص من هذا الاعتقال و من اجل الغاء الاعتقال الاداري.

و قالت والدة الاسير ابو عكر انه تتوجه يوميا بدعواتها الى الله عز وجل منذ 34 يوما وانها تستودع ابنها ونضاله وتحتسبه عند الله الذي نصر وسينصر كل الاسرى المضربين عن الطعام.

وعبرت والدة الاسير ابو عكر عن حزنها لعدم وجود فعاليات متواصلة وكافية لاسناد ابنها المضرب عن الطعام منذ 34 يوما وباقي الاسير وعلى ارسهم الاسير الفسفوس الذي يدخل اضرابه اليوم 73 يوما.

واشارت الى ان التحركات قد تكاد ان تكون شبه معدومة حيث لا احد يتحرك من اجل ابنائنا الاسرى داعية الى تحرك على الارض من اجل اسناد الاسرى الذين تركوا  لوحدهم بغياهب السجون وانهم يتوجهون للاضراب من اجل العمل على اطلاق سراحهم وتحدي الاحتلال والانتصار عليه داعية له ولكل الاسرى بالثبات والصمود وان ينصرهم الله في معركتهم

واكد ان العائلة توجهت الى الصليب الاحمر من اجل اسناد ابنائنا لكن تحركاته غير كافية مشيرة الى ان هناك اسرى اضربوا عن الطعام وصمدوا لمئة يوم وانتصروا على السجان  في وقت تحاول ادارة السجون كسر اضرابهم وارادتهم بشتى الوسائل لكنهم ينتصرون بثباتهم واسناد شعبنا لهم معربة عن املها بان يشارك الجميع في الفعاليات من اجل الاسرى.

شركة كهرباء القدس