حملة ع كيفك
الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / وسط مظاهرات مناهضة للتطبيع.. لبيد يفتتح سفارة إسرائيل بالمنامة ويصف لقاءه مع ملك البحرين بالتاريخي

وسط مظاهرات مناهضة للتطبيع.. لبيد يفتتح سفارة إسرائيل بالمنامة ويصف لقاءه مع ملك البحرين بالتاريخي

البحرين/PNN-افتتح وزير خارجية إسرائيل يائير لبيد، مساء أمس الخميس، سفارة لتل أبيب في المنامة، في زيارة التقى خلالها ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة ومسؤولين آخرين بارزين، ورافقتها مظاهرات مناهضة للتطبيع.

وأعلن لبيد رسميا افتتاح السفارة بحضور نظيره البحريني عبد اللطيف الزياني، وذلك بعد عام من اتفاق التطبيع بين الجانبين.

وكتب الوزير الإسرائيلي في تغريدة على تويتر “اتفقنا على أنه بحلول نهاية العام سيتم افتتاح سفارة البحرين في إسرائيل”.

وكان لبيد التقى الزياني في مستهل زيارة هي الأولى من نوعها لوزير إسرائيلي منذ اتفاق التطبيع بين إسرائيل والبحرين، وعقد الوزيران مؤتمرا صحفيا تحدثا فيه عن تطور العلاقات الثنائية.

ويفترض أن يوقع الطرفان البحريني والإسرائيلي اتفاقات في مجالات عدة.

لقاءات بالمنامة
وقبيل افتتاح السفارة الإسرائيلية بالمنامة، التقى وزير الخارجية الإسرائيلي ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، ووصف اللقاء بـ”التاريخي الحميم والمفعم بالأمل”.

وقال إن هذا اللقاء يرسم الطريق لمواصلة العلاقات، وأرفقَ صورا تجمعه مع ملك البحرين.

وكان لبيد التقى في وقت سابق اليوم ولي العهد البحريني رئيس الوزراء سلمان بن حمد آل خليفة، كما اجتمع مع وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني.

وقال -عقب اجتماعه مع ولي العهد البحريني- إنه يخطو مع البحرينيين خطوة إضافية في بناء العلاقات وفقا لنموذج من الشراكة والتعايش بين الثقافات والأديان، حسب تعبيره.

وكان لبيد وصل إلى المنامة في أول زيارة رسمية علنية لوزير إسرائيلي منذ إعلان تطبيع العلاقات بين الجانبين عام 2020.

وقال الوزير الإسرائيلي -في تغريدة على تويتر فور وصوله المنامة- إنه فخور جدا بتمثيل إسرائيل في أول زيارة رسمية وتاريخية إلى مملكة البحرين، كما قدم شكره على حفاوة الترحيب، حسب تعبيره.

طائرة تابعة لشركة طيران الخليج في مطار بن غوريون قرب تل أبيب (رويترز)
خط ملاحي
وتتزامن زيارة المسؤول الإسرائيلي مع تشغيل شركة “طيران الخليج” البحرينية خطا ملاحيا إلى تل أبيب.

وانطلقت اليوم أول رحلة جوية تجارية مباشرة بين البحرين وإسرائيل، وأقلعت الطائرة التابعة لـ”طيران الخليج” من مطار المنامة بعد ساعة من وصول وزير الخارجية الإسرائيلي لبيد، وحطت في مطار بن غوريون قرب تل أبيب.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية إنه سيتم خلال الزيارة توقيع 5 مذكرات تفاهم، بما في ذلك اتفاقيات تعاون بين المستشفيات وشركات المياه والكهرباء.

وقال المتحدث إن “المجالات الرئيسية التي تتطلع فيها البحرين إلى التعاون تتعلق بالاقتصاد والتكنولوجيا. وبعض مذكرات التفاهم التي سيتم توقيعها ستتمحور حول ذلك”، من دون الخوض في التفاصيل.

وأضاف أنه تم توقيع 12 مذكرة تفاهم حتى الآن بين الجانبين، من بينها اتفاقيات في مجالات النقل والزراعة والاتصالات والتمويل.

ووقعت كل من الإمارات والبحرين منتصف سبتمبر/أيلول 2020 اتفاقات لتطبيع العلاقات مع إسرائيل في حفل رسمي استضافته حديقة البيت الأبيض.

وتوسعت بعدها دائرة اتفاقات التطبيع؛ لتشمل المغرب والسودان. ودان الفلسطينيون هذه الاتفاقات التي وجدوا فيها خرقا للإجماع العربي الذي جعل من حل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني شرطا لأي اتفاق سلام مع الدولة العبرية.

وتوسعت العلاقات بين إسرائيل وشركائها الجدد من الخليجيين منذ توقيع الاتفاقات لتشمل تبادل الرحلات الجوية المباشرة وصفقات اقتصادية وغيرها.

مظاهرات البحرين وموقف حماس
واحتجاجا على زيارة الوزير الإسرائيلي، قام متظاهرون بإحراق إطارات خارج العاصمة المنامة في وقت مبكر اليوم الخميس، في حين غرد مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي معبرين عن هذه المعارضة تحت وسم “#البحرين_ترفض_الصهاينة”.

ونشرت جمعية الوفاق الإسلامية مجموعة من الصور التي تظهر خروج مظاهرات غاضبة ورافضة لزيارة وزير الخارجية الإسرائيلي إلى البحرين.

وقال حساب جمعية الوفاق -في تغريدة على تويتر- “انطلاق تظاهرات شعبية غاضبة ومنددة بالتطبيع تزامنا مع وصول وزير خارجية الكيان الصهيوني للمنامة”.

ورفع المتظاهرون شعارات رافضة للتطبيع، واصفين خطوات النظام البحريني “بالخيانة” بسبب تخليه عن القضية الفلسطينية.

وتوجد معارضة شديدة للتطبيع في البحرين.

ونددت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بشدة باستقبال وزير الخارجية الإسرائيلي في البحرين، وأكدت أن التطبيع لا يخدم سوى المصالح الإسرائيلية.

وقال الناطق باسم حماس حازم قاسم -في بيان- إن “استقبال النظام البحريني وزير خارجية الاحتلال لافتتاح سفارة إسرائيلية في المنامة جريمة قومية ضد مصالح الأمة، وامتداد لخطيئة توقيع اتفاقات التطبيع”.

وأضاف قاسم أن السلوك البحريني “يشكل تشجيعا للاحتلال على مواصلة جرائمه بحق شعبنا الفلسطيني ومقدسات الأمة”.

المصدر : الجزيرة + وكالات + وكالة سند
شركة كهرباء القدس