حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / ابو مازن طلب من وزراء ميرتس : ابلغوا شاكيد انني اريد الالتقاء بها و لماذا تخاف من هذا اللقاء وكيف ردت هي على الدعوة

ابو مازن طلب من وزراء ميرتس : ابلغوا شاكيد انني اريد الالتقاء بها و لماذا تخاف من هذا اللقاء وكيف ردت هي على الدعوة

بيت لحم/ ترجمة خاصة PNN/  كشف موقع واللا  العبي عن توجيه الرئيس الفلسطيني محمود عباس ابو مازن طلبا من وزراء ميرتس يطالبهم فيه بابلاغ وزيرة الداخلية الاسرائيلية ايليت شاكيد اليمينية من حزب يمينا حزب رئيس حكومة الاحتلال نفتالي بانيت بانه يرغب بعقد اجتماع معها.

وقال الموقع ان وزيرا الصحة نيتسان هورويتز ووزير التعاون الإقليمي عيساوي فريج ورئيس حزب ميرتس ميخال روزين  التقوا الليلة الماضية (الأحد) في المقاطعة برام الله مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن والذي طلب منهم لاحقًا إرسال رسالة إلى وزيرة الداخلية أييليت شاكيد تفيد بأنه مهتم بلقائها – وفقًا لمصدرين حضرا الاجتماع.

و قال أبو مازن: “أخبر أييليت شاكيد أنني أريد مقابلتها. لماذا تخشى التحدث معي؟” “تعال وقل ما تريد وسأستمع. أعرف أن لديها آراء صعبة للغاية ولكن حتى لو اتفقنا على واحد في المائة فسيكون ذلك بمثابة تقدم”.

وبعد ابلاغها بحديث الرئيس الفلسطيني وغبته باللقاء بها بوقت قصير ، كتبت وزيرة الداخلية أييليت شاكيد صفحتها على تويتر “لن يحدث. لا التقي بمن يطالب باسال جنودنا الى محكمة لاهاي ولا التقي بمن انكر الهولوكوست ويدفع المال لقتلة اليهود ، ليلة سعيدة”.

وقال الرئيس السلطة خلال الاجتماع إنه “يجب أن نسمح باللقاءات للحفاظ على “أمل الشعب الفلسطيني. لأننا إذا فقدنا الأمل ، فإننا سنفقد المستقبل”.

وشكر أبو مازن وزير الصحة على مساعدته في قضية كورونا. واضاف “نعيش معا. عندما يتحرر الفلسطينيون من كورونا سيكون الاسرائيليون احرارا والعكس صحيح. ادعو كل وزراء الحكومة الجدد للحضور الى هنا. لا داعي للموافقة على ما ساقوله ، نحن بحاجة الى الحديث”.

وقال وزير الصحة هورويتز إن “ميرتس لديها مهمة داخل الحكومة هي إبقاء حل الدولتين حيا و عدم تركه يختفي ، وعدم تخريب فرصة الوصول إليه في المستقبل ، لأنه لا يوجد حل آخر. نحن نعتقد أنه لا مجال لاتخاذ إجراءات أحادية الجانب ، ولا مستوطنات جديدة ، ولا بؤر استيطانية ،

وأضاف وزير الصحة أن من واجبه وواجبنا تعزيز العمل المشترك. “وصلنا اليوم لإعادة بناء قناة مباشرة ودائمة أنشأناها ، ولإعطاء” دفعة “للتعاون”.

بدوره قال العيساوي فريج: “نحن هنا لتعزيز حل الدولتين ، لنقول إنك شريكنا ، والمستقبل مهم ، لكن يجب علينا أولاً أن نعمل على تحسين الحاضر ، ومن أجل ذلك نحتاج إلى تعاون بين الوزارات والحكومات “.

وانضمت إليهم عضو الكنيست ميشال روزين وقالت “لقد جئنا إلى هنا علانية ولم نختبئ ، بل على العكس جئنا بفخر. سنفعل كل ما هو ضروري لدفع حل الدولتين قدما من أجل بناء الأسس العملية للسلام “.

شركة كهرباء القدس