حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / باماكو: تدشين صرحي الشهيد محمد الدرة والقدس الشريف بتعاون فلسطيني- قطري-مالي

باماكو: تدشين صرحي الشهيد محمد الدرة والقدس الشريف بتعاون فلسطيني- قطري-مالي

باماكو/PNN/دُشن، اليوم الإثنين، صرحا القدس الشريف والشهيد محمد الدرة في ساحة القدس بالعاصمة المالية بامكو، بمشاركة واسعة من المستويين الرسمي والشعبي.

وتم تدشين الصرحين بالتعاون ما بين سفارتي دولتي فلسطين وقطر، والحكومة المالية، والوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي، بمشاركة وزير الخارجية والتعاون الدولي في مالي عبد الله ديوب، ووزير الاتصالات والإعلام وتكنولوجيا المعلومات هارونا توريه، ووزراء ماليين آخرين، ورئيس البرلمان المالي، ورئيس بلدية بامكو، ونائبة محافظ بامكو، وأعضاء السلك الدبلوماسي من السفراء المعتمدين لدى جمهورية مالي، وممثلي المنظمات الدولية والمجتمع المدني والإعلام وحشد شعبي كبير.

وأكد وزير الخارجية والتعاون الدولي المالي، في كلمته، عمق العلاقات التاريخية بين الشعبين والبلدين، ووقوف جمهورية مالي الثابت والمبدئي مع قضية شعبنا العادلة.

وجدد دعم بلاده الكامل لحقوق شعبنا المشروعة غير القابلة للتصرف، وصولا إلى تحقيق آماله وتطلعاته بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على حدود الرابع من حزيران عام 1967، مشيدا بالتعاون بين بلاده وفلسطين وقطر في تدشين الصرحين التاريخيين في عاصمة بلاده.

بدوره، عبر رئيس بلدية بامكو ابا نياري عن اعتزازه الكبير لاحتضان ساحة القدس لهذين الصرحين اللذين يمثلان مرحلة هامة جدا من مراحل نضال الشعب الفلسطيني، مثمنا في الوقت ذاته صمود شعبنا على أرضه وصولا لتحقيق أهدافه المشروعة.

من جهته، أشاد سفير دولة قطر لدى مالي أحمد السنيدي بالدور الذي تقوم به سفارة دولة فلسطين في بامكو لتعزيز التعاون الثنائي والثلاثي بما يخدم تحقيق المنفعة والمصالح المشتركة، وبدور الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي في تنفيذ هذا التعاون المشترك، الذي ستحفظه الأجيال في مالي.

وأكد وقوف بلاده مع الشعب الفلسطيني وقيادته، وتقديم كل الدعم الممكن لتمكينه من نيل حقوقه كاملة بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها الأبدية القدس الشريف.

من ناحيته، أشار مدير عام الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي السفير عماد الزهيري إلى أهمية هذه الحدث التاريخي الذي يعكس روابط الأخوة والتضامن بين قطر وفلسطين ومالي، ناقلا شكر القيادة الفلسطينية لإنجاز هذا التعاون الثلاثي المثمر والبناء، والذي سيكون له أثر كبير على الأجيال القادمة.

وأكد الزهيري، في الوقت ذاته، أهمية البرامج التي نفذتها الوكالة في مالي في مجالات الإعلام وتقنية المعلومات، معربا عن استعداد وجهوزية الوكالة الفلسطينية لتنفيذ برامج تنموية خلال الفترة القادمة، بما يعكس عمق الروابط بين البلدين والشعبين الشقيقين.

بدوره، عبر سفير دولة فلسطين لدى جمهورية مالي هادي شبلي عن شكره وتقديره لكافة الجهات الشريكة في تنفيذ هذا المشروع، ناقلا تحيات سيادة الرئيس محمود عباس لأخيه رئيس جمهورية مالي اسيمي غويتا.

وثمن دور دولة قطر والوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي والسلطات المعنية في مالي بتدشين هذين الصرحين التاريخيين، مؤكدا استعداد دولة فلسطين للتعاون مع جمهورية مالي في مجالات تنموية مختلفة، خاصة في ظل وجود عدد من الاتفاقيات الموقعة، وتلك التي سيجري العمل على توقيعها أيضا لتعزيز التعاون بين البلدين .

كما أكد السفير شبلي على توجيهات سيادة الرئيس محمود عباس وتعليمات وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، ببذل كل الجهود الممكنة لتعزيز برامج التعاون والتضامن بين فلسطين ومالي بشكل خاص والقارة الإفريقية بشكل عام، عبر البرامج التنموية والتي تندرج ضمن إطار التعاون الثنائي والثلاثي والمتعدد، خدمة للأهداف الإنمائية الدولية.

 

شركة كهرباء القدس