حملة ع كيفك
الرئيسية / قالت أسرائيل / لابيد: لن نتجاهل القضية الفلسطينية إلى الأبد
وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد

لابيد: لن نتجاهل القضية الفلسطينية إلى الأبد

واشنطن/PNN- تعهد وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد بأن حكومته ستتخذ عاجلا أم آجلا خطوات في سبيل تسوية الصراع مع الفلسطينيين.

وقال لابيد، في تصريحات أدلى بها، أمس الثلاثاء، أمام المؤتمر السنوي للاتحادات اليهودية في أمريكا الشمالية، إن سعي إسرائيل إلى توسيع اتفاقات التطبيع مع دول في الشرق الأوسط لن يكون بديلا عن استئناف محادثات السلام مع الفلسطينيين.

وذكر الوزير أن إسرائيل تعمل مع الولايات المتحدة و”الأصدقاء الجدد” في الإمارات والبحرين والمغرب على توسيع “اتفاقات أبراهام”، وتابع: “هذا لا يعني أننا سوف نتجاهل إلى الأبد القضية الفلسطينية التي يتعين علينا العمل عليها أيضا، وعلينا دائما متابعة ما يأتي من غزة ومن حزب الله في الشمال”.

ويأتي ذلك بعد أن تجاهل رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت القضية الفلسطينية بالكامل تقريبا خلال خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إذ اكتفى بالقول إن الإسرائيليين “لا يستيقظون في الصباح وهم يفكرون في الصراع”.

إلى ذلك، قال لابيد إن إسرائيل “في خضم عمليات لتوقيع اتفاقيات جديدة مع دول لا يمكن الكشف عنها”، في إشارة إلى دول عربية جديدة قد تلحق بركب التطبيع وإقامة علاقات دبلوماسية مع “إسرائيل”.

وأضاف لبيد أن هذه الاتصالات تجري بمساعدة “الولايات المتحدة وأصدقائنا في البحرين والمغرب والإمارات العربية المتحدة، التي فُتحَت أخيراً سفارات فيها”، مشيراً إلى أن “الملف الفلسطيني لا يزال على الأجندة”.

وقال موقع الهيئة الإسرائيلية العامة “كان 11″، إن لبيد أشار أيضاً إلى أن الحكومة الحالية ستبدي اهتماماً بتحسين العلاقات مع الجاليات اليهودية، خلافاً للحكومة السابقة التي أعطت أولوية لجماعات غير يهودية في أميركا، في إشارة إلى تركيز حكومة بنيامين نتنياهو على تعزيز العلاقات مع المسيحيين الإنجيليين في الولايات المتحدة.

وكان لبيد قد زار الأسبوع الماضي دولة البحرين، في أول زيارة رسمية وعلنية لوزير إسرائيلي، حيث افتُتحَت سفارة إسرائيلية، ودُشّن خط للرحلات الجوية بين إسرائيل والبحرين. والتقى لبيد خلال زيارته ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، كذلك التقى نظيره البحريني عبد اللطيف الزياني.

شركة كهرباء القدس