حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / لأسباب تتعلق بنضج ثمار الزيتون وكمية وجودة الزيت: مديرية زراعة بيت لحم تطالب مزارعي الزيتون الالتزام بموعد قطاف الزيتون

لأسباب تتعلق بنضج ثمار الزيتون وكمية وجودة الزيت: مديرية زراعة بيت لحم تطالب مزارعي الزيتون الالتزام بموعد قطاف الزيتون

بيت لحم/PNN/دعت مديرية الزراعة في محافظة بيت لحم، مزارعي الزيتون، إلى الالتزام ببدء موسم قطاف الزيتون، في الموعد الذي تم تحديده، وهو 16 – 10 – 2021 ، وذلك لأسباب تتعلق بنضج ثمار الزيتون، وكمية وجودة الزيت، وخاصة للأصناف البلدية مثل النبالي البلدي، ولتقريب المسافة الزمنية مع قطاف صنف النبالي المحسن، الذي يبدأ في 1 – 11 – 2021 ، ما سينعكس، على كمية وجودة الزيت، وزيادة العناصر الايجابية فيه.
وقالت المهندسة سماح ابو هيكل مديرة مديرية الزراعة، في محافظة بيت لحم، ان طواقم مديرية الزراعة وشركائها في لجنة السلامة العامة، سيقومون بناء على تعليمات وزير الزراعة، بالكشف على معاصر الزيتون في المحافظة، بهدف التحقق من إجراءات السلامة العامة، والالتزام بالمعايير الصحية والفنية، التي تصاحب عصر الزيتون.
ولفتت إلى تنفيذ جولات لطاقم الإرشاد، لمتابعة عمل المعاصر طيلة فترة موسم عصر الزيتون.
وأضافت: “هناك مساحات واسعة داخل ومحيط المستوطنات مزروعة بالزيتون، ويمنع أصحابها من المزارعين من الوصول إليها، في معظم الأحيان، وفي أحسن الأحوال يصلونها بصعوبة عبر التنسيق مع الارتباط الإسرائيلي”.
المهندس الزراعي يوسف صلاح، أشار إلى أن مديرية الزراعة في بيت لحم، ستعقد اجتماعا لأصحاب معاصر الزيتون، من اجل إعطائهم اذونات التشغيل المرتبطة بمعايير السلامة العامة والصحة، وإجراءات الوقاية من الكورونا.
وأوضح أن جميع معاصر الزيتون في المحافظة، وعددها 8 معاصر، تعمل بتكنولوجيا حديثة، وان 7 معاصر منها تابعة للقطاع الخاص، وواحدة تعمل بنظام عمل الجمعيات الخيرية، مشيرا إلى ان هذه المعاصر تقوم بعصر 3600 طن سنويا، بنسبة إنتاج للزيت تصل إلى 22%.
وحسب المهندس صلاح، فان الزيتون البلدي، يتركز في مدن بيت لحم وبيت جالا وبيت ساحور، فيما صنف النبالي المحسن، يوجد في بقية أنحاء متفرقة من المحافظة، وخاصة في ريفها.
وتوقع صلاح، ان إنتاج العام الحالي من الزيت في المحافظة، ان لا يتجاوز إنتاج العام الحالي من الزيت في المحافظة 50%، من إنتاجية العام الماضي، ما سيؤدي إلى ارتفاع أسعار الزيت، في الأسواق الفلسطينية، ارتباطا بحجم العرض والطلب، في هذا الموسم.
وقال المهندس محمود شاهين في مديرية الزراعة، أن مساحة أشجار الزيتون في محافظة بيت لحم تصل إلى 32 ألف دونم ، منها 26 ألف دونم مزروعة بزيتون مثمر، اما المساحات الأخرى فمزروعة بالاشتال، فيما يصل عدد أشجار الزيتون في المحافظة 630 ألف شجرة زيتون، بينها 140 ألف من الاشتال.
ولفت إلى خطة الإرشادات التي تنظمها مديرية الزراعة للمزارعين، والتي تنصحهم بالالتزام بموعد قطف الزيتون واستخدام العبوات البلاستيكية، في نقل الزيتون. داعيا المواطنين إلى التحقق من شهادات فحص جودة الزيت، عندما يكون منقولا من محافظة لأخرى.
وأشار الى التعاون بين وزارة الزراعة ومركز السلام التابع لبلدية بيت لحم ولجان العمل الزراعي والتعليم البيئي، والعديد من الشركاء المحليين هذا العام، لإقامة مهرجان الزيتون السنوي في بيت لحم، والذي ستنطلق فعالياته في 30 -10- 2021 ، مشيرا إلى ان فعاليات المهرجان هذا العام، ستتضمن تنظيم ندوات وورشات عمل وفعاليات فنية تراثية.

شركة كهرباء القدس