حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / ادارة بايدن للاحتلال: أوقفوا البناء في المستوطنات وبينت يحاول التوصل لتفاهمات هادئة معه

ادارة بايدن للاحتلال: أوقفوا البناء في المستوطنات وبينت يحاول التوصل لتفاهمات هادئة معه

واشنطن /PNN/كشف مسؤولون اسرائيليون أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن وجهت رسالة إلى مكتب رئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينيت تطالبه بوقف البناء الجديد في مستوطنات الضفة المحتلة.

وقال المسؤولون: “أن نائب السفير الأمريكي في “إسرائيل” مايكل راتني اتصل بمسؤولين في مكتب بينيت الأسبوع الماضي وأبلغهم بطلب إدارة بايدن بوقف أو الحد من الخطط والبناء الجديد في المستوطنات على اراضي الفلسطينيين في الضفة المحتلة.

وذكر المسؤولون أن راتني أعرب عن القلق الأمريكي بشأن البناء المستقبلي المحتمل في المنطقة الحساسة E1 بين القدس ومعاليه أدوميم والتي من شأن البناء بها أن يقسم بين شمال الضفة الغربية وجنوبها وسيُصعّب إقامة دولة فلسطينية ذات استمرارية إقليمية.

ولفت مسؤول في الإدارة الأمريكية أنه منذ اللقاء بين الرئيس بايدن ورئيس الحكومة بينت في نهاية أغسطس في واشنطن والإدارة تتواصل مع حكومة “إسرائيل” بشكل أسبوعي فيما يخص المستوطنات.

وكان مقرر أن يوافق بينت على تعزيز تخطيط الاستيطان لبناء حوالي 2000 وحدة سكنية في المستوطنات، و800 وحدة سكنية للفلسطينيين في مناطق ج في الضفة الغربية قبل رحلته إلى واشنطن.

ومن المحتمل أن تتحول مسألة المستوطنات لنقطة توتر بين “تل أبيب” وواشنطن لكن سواء في البيت الأبيض أو في مكتب رئيس حكومة الاحتلال يريدون تجنب ذلك ومحاولة التوصل لتفاهمات في قنوات هادئة.

من جانبه، تناول الرئيس الأمريكي خلال لقائه مع بينت قضية المستوطنات في محادثة وجهًا لوجه وقال أنه يتوقع من “إسرائيل” أن تتحلى بضبط النفس في كل ما يتعلق بالموافقة على البناء الجديد في المستوطنات.

وقال مسؤولون إسرائيليون أن بينت قال لـ “بايدن” أن “إسرائيل” ستواصل البناء في المستوطنات فقط فيما يتناسب مع ما يحتاجه “النمو الطبيعي”.

وبعد عودة بينت من واشنطن التقى مع عدد من رؤساء المستوطنات. وحسب تقرير في موقع “زمن إسرائيل” فإن بينت قال لرؤساء المستوطنات أنه قال “لا” لبايدن” بشأن طلبه المتعلق في المستوطنات. هذا التقرير كان أحد الأسباب التي جعلتهم في الإدارة الأمريكية يشعرون بضرورة توضيح الرسالة المتعلقة بالمستوطنات وإرسال راتني لنقلها لمستشاريه بينت.

من ناحية أخرى، قال مسؤول أمريكي أنه “هناك حساسية كبيرة في هذه اللحظات تجاه الأمريكيين في كل ما يتعلق بالمستوطنات. لهذا السبب هناك تأخير في خطوة الشروع بالبناء الجديد”.

شركة كهرباء القدس