حملة ع كيفك
الرئيسية / الصحة / طرق بسيطة لتجنب السكتة الدماغية

طرق بسيطة لتجنب السكتة الدماغية

بيت لحم/PNN- تحدث السكتة الدماغية عندما يتوقف الدم عن التدفق إلى جزء من الدماغ، ثم تبدأ الخلايا في الموت، وقد تصاب بأضرار جسيمة في المناطق التي تتحكم في العضلات والذاكرة وحتى النطق.

وأشارت دراسة نشرها موقع ”ويب ميد“ الطبي الأمريكي إلى عدة طرق بسيطة، يمكن من خلالها تفادي الإصابة بـ“الجلطة“، بما فيها التحكم بضغط الدم وتجنب التوتر وفقدان الوزن والإقلاع عن التدخين وممارسة التمارين الرياضية اليومية.

راقب ضغط الدم

إذا كنت تعاني من ارتفاع في ضغط الدم، ولا تتحكم به بشكل جيد، فإن فرص تعرضك لسكتة دماغية تزداد. من الناحية المثالية، يجب أن يكون ضغط الدم لديك أقل من 120 فوق 80. إذا كان ضغط دمك مرتفعا للغاية، فتحدث لطبيبك حول طرق تغيير نظامك الغذائي وممارسة المزيد من التمارين الرياضية.

التمارين الرياضية

تساعدك التمارين الرياضية في الوصول إلى وزن صحي مثالي، والحفاظ على ضغط الدم عند المستوى الطبيعي، وهما شيئان يمكن أن يقللا من احتمالات إصابتك بسكتة دماغية.

تجنب التوتر

يمكن أن يزيد التوتر من احتمالية إصابتك بسكتة دماغية، ربما لأنه يسبب التهابا في أجزاء من جسمك. إذا كنت متوترا في العمل، انهض وتحرك وتنفس بعمق، ركز على مهمة واحدة في كل مرة، اجعل منطقة عملك مكانا هادئا بالنباتات والألوان الناعمة، وتأكد من قضاء وقت صحي بعيدا عن المكتب.

فقدان الوزن

تزيد السمنة والمشكلات الصحية التي يمكن أن تسببها أمراض السكري وارتفاع ضغط الدم من فرص إصابتك بالسكتة الدماغية. يمكنك تقليل احتمالات الإصابة، حال فقدان ما لا يقل عن 10 أرطال.. حاول أن تحافظ على عدد السعرات الحرارية لديك أقل من 2000 سعر في اليوم، واجعل التمرين شيئا منتظما في حياتك اليومية.

الكوليسترول

ارتفاع مستويات “الكوليسترول” الضار وانخفاض مستوياتة الجيدة، يمكن أن يزيد من فرص تراكم الترسبات في الشرايين، ما يحد من تدفق الدم، ويمكن أن يؤدي إلى سكتة دماغية.

ويمكن أن يساعد التقليل من الدهون المشبعة والمتحولة في خفض مستوى ”الكولسترول” الضار. ويمكن أن تعزز التمارين الرياضية من مستوى “الكولسترول” الجيد.

راقب نبضات قلبك

“الرجفان الأذيني” – وهو عدم انتظام ضربات القلب – يجعلك أكثر عرضة للإصابة بسكتة دماغية بـ 5 مرات.. إذا لاحظت تسارع ضربات القلب أو عدم انتظامها، فاستشر طبيبك على الفور، لمعرفة السبب وعلاجه.

التحكم بمرض السكري

تؤثر هذه الحالة على كيفية استخدام جسمك “للجلوكوز”، وهو مصدر مهم للطاقة لعقلك والخلايا التي تتكون منها عضلاتك وأنسجتك. يمكن أن تزيد من احتمالية إصابتك بسكتة دماغية، لذلك من المهم مراقبة نسبة السكر في الدم بعناية واتباع تعليمات طبيبك.

تناول الألياف

الرقم السحري هنا هو 7: مقابل كل 7 غرامات من الألياف تضيفها إلى نظامك الغذائي اليومي، ينخفض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 7٪. ويجب أن تحصل على حوالي 25 غراما في اليوم بما فيها 6 إلى 8 حصص من الحبوب الكاملة، أو 8 إلى 10 حصص من الخضار.

الشوكولاتة الداكنة

مركبات الفلافونويد هي مواد كيميائية نباتية في الكاكاو لها جميع أنواع الفوائد الصحية. على سبيل المثال، يمكن أن تساعد في علاج الالتهاب، ويمكن أن يخفف الضغط عن قلبك.

تشير الدراسات إلى أن القليل من الشوكولاتة الداكنة يوميا يساعد في منع النوبات القلبية والسكتات الدماغية لدى الأشخاص الذين لديهم فرصة أكبر للإصابة بأمراض القلب. فقط لا تفرط في تناولها لأن الشوكولاتة تحتوي على سكر ودهون مشبعة.

التوقف عن التدخين

يزيد التدخين من احتمالية تجلط الدم، ويثخن الأوعية الدموية ويضيقها، ويؤدي إلى تراكم الكولسترول، وكل ذلك يجعلك أكثر عرضة للإصابة بسكتة دماغية.

اختر الأطعمة المناسبة

يمكن لنظام غذائي متوازن من الفواكه والخضراوات والأسماك واللحوم الخالية من الدهون والحبوب الكاملة أن يساعد في خفض نسبة الكوليسترول في الدم.

وهذا يعني أنه من غير المرجح أن تتراكم اللويحات في الشرايين وتشكل جلطات. يمكن أن يساعد أيضا في حمايتك من الحالات الأخرى التي تزيد من احتمالية إصابتك بسكتة دماغية، مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم.

تناول الأدوية الخاصة بك

يبدو هذا سهلا، لكن الكثير من الناس يجدون صعوبة في ذلك، خذ دواءك لضغط الدم والسكري وصحة القلب في الوقت المحدد وكما هو مقرر.. إذا كنت قلقا بشأن الآثار الجانبية فتحدث إلى طبيبك قبل تخطي الأدوية أو تناول أقل مما يفترض بك.

شركة كهرباء القدس