حملة ع كيفك
الرئيسية / تقارير مصورة / PNN بالفيديو: إطلاق فعاليات أسبوع وسوق العاصمة الثقافي في ساحة المهد ضمن بيت لحم عاصمة للثقافة العربية 2020

PNN بالفيديو: إطلاق فعاليات أسبوع وسوق العاصمة الثقافي في ساحة المهد ضمن بيت لحم عاصمة للثقافة العربية 2020

بيت لحم /PNN/ اطلقت وزارة الثقافة الفلسطينية و بلدية بيت لحم فعاليات أسبوع العاصمة الثقافي في ساحة المهد بمناسبة اختيار بيت لحم عاصمة للثقافة العربية 2020 الذي يتضمن فعاليات ثقافية على مدار ايامه الاربعة حيث ستكون الفعاليات في ساحة المهد

وجرت فعاليات الافتتاح بحضور وزير الثقافة عاطف ابو سيف ورئيس بلدية بيت لحم المحامي انطون سلمان و رئيس المكتبة الوطنية الفلسطينية عيسى قراقع ومحمد الجعفري ممثلا عن محافظ محافظة بيت لحم اللواء كامل حميد وعدد كبير من مدراء الوزارات المختلفة والاجهزة الامنية وممثلي المؤسسات الثقافية حيث افتتح بالسلام الوطني الفلسطيني و تولى عرافته الزميلة الصحفية حياة حمدان التي تحدثت عن اهمية الفعاليات الثقافية على مدار ايام السوق المتنوع والمتعدد.

وتخلل الحفل العديد من الكلمات حيث تحدث كل من وزير الثقافة ورئيس بلدية بيت لحم ومحمد الجعفري ممثلا عن المحافظ حميد فيما تجول الحضور عقب فعاليات الافتتاح الرسمي على اكشاك السوق العشرين التي تضمنت فعاليات انشطة ثقافية متعددة.

وقال وزير الثقافة الفلسطيني الدكتور عاطف ابو سيف ان رسالة افتتاح هذا السوق اليوم ياتي في اطار الاحتفال ببيت لحم عاصمة للثقافة العربية في كل المحافظات لكنه ياخذ طعما وشكلا اخر في بيت لحم المدينة التي يتم الاحتفاء بها .

واضاف ابو سيف ان السوق يضم انواع متعددة من اشكال الثقافة الفلسطينية ويتضمن اكشاك ثقافية متعددة من صناعة حرفية ويدوية الى جانب الانشطة الثقافية  والموسيقةوالزي الفلسطيني بالاضافة الى اوجه الثقافة المختلفة التي تتنوع في عكس الثقافة الفلسطينية عب رمدينة بيت لحم مهد السيد المسيح عليه السلام.

واشار وزير الثقافة ان مدينة بيت لحم  نشرت الرسالة السماوية الى بقاع الارض وكان لها دور اساسي في تقوية الهوية الوطنية الفلسطينية كونها مهد المسيح وهي المدينة التي يحج اليها ملايين البشر من كل انحاء العالم مما اعطها قدرة على عكس الثقافة الفلسطينية بكل اقتدار.

و قال رئيس بلدية بيت لحم المحامي انطون سلمان ان هذا السوق يكتسب اهمية كبيرة كونه ياتي في اطار فعاليات بيت لحم عاصمة للثقافة العربية 2020 حيث لم يتسنى خلال العام الماضي اقامة الفعاليات بسبب جائحة كورونا كما تم هذا العام تاجيل العديد من الفعاليات لنفس السبب .

و تحدث سلمان عن اسباب التاجيل للفعاليات مشيرا الى ان بلدية بيت لحم وكافة فعالياتها الثقافية كانت تتطمح لاطلاق فعاليات على المستوى العربي والدولي لكن بسبب الجائحة تم تعطيل الكثير من الانشطة موضحا ان البلدية كانت قد وجهت دعوات للعديد من رؤوساء بلديات العديد من المدن التي لديها توامة مع بيت لحم وفيها فرق عالمية من اجل اعطاء صبغة عالمية تليق بثقافة فلسطين انطلاقا من بيت لحم الى كل العالم.

واشار سلمان في حديث مع PNN الى ان الوزارة والبلدية اصرت على عمل فعاليات تعكس الثقافة الفلسطينية رغم كل العقبات خصوصا جائحة كورونا متمنيا ان تستطيع بيت لحم نقل رسالتها الى العالم من خلال هذه الفعاليات لتضاف الى سلسلة فعاليات اخرى في ظل الجائحة في اطار الجهود لاظهار الثقافة الفلسطينية الى العالم.

واضاف سلمان انه تم الاكتفاء نتيجة الجائحة بانتاج برنامج تلفزيوني ثقافي تم اطلاقه وتوزيعه الى العالم عبر محطات التلفزة معربا عن حزنه لعدم اكتمال فرحة بيت لحم كونها عاصمة الثقافة العربية لكنه اكد ان الارادة والعمل ما يزال يجري ويتواصل وما هذا السوق اليوم الا جزء من هذه الفعاليات.

واشار الى ان المجتمع الفلسطيني تفاعل ويتفاعل مع الحدث مما يعكس قدرة شعبنا على مواصلة حياة بالرغم من اصعب الظروف والتحديات التي يواجهها نتيجة الجائحة والظروف السياسية في رسالة تؤكد حبه للحياة وليس كما يحاول الاحتلال الترويج بان شعبنا لا يحب ولا يسعى للحياة الافضل.

واشار الى ان بلدية بيت لحم عملت على تعميم وترويج فكرة بيت لحم عاصمة للثقافة العربية من خلال العديد من انشطتها وعلى راسها مؤتمر مغتربي بيت لحم الذي تم استضافته هذا العام عبر الانترنت حيث كان بعنوان اثر الثقافة البيتلحمية الفلسطينية على المجتمعات الغربية من خلال ابناء بيت لحم المغتربين حيث تم التركيز على عدد من الشخصيات من بيت لحم المهاجرة على الثقافة والتراث ببلدان الاغتراب

بدوره قال محمد الجعفري مدير عام الشؤون العامة في محافظة بيت لحم التي القاها باسم المحافظ اللواء كامل حميد ان هذا السوق يعكس حجم الاصرار على العمل والعطاء مقدما تحياته لكل الحركة الثقافية والنسوية التي عملت وتعمل من اجل تعزيز الروح الثقافية الفلسطينية من خلال هذا السوق على الرغم من الجزن الذي يلف بيت لحم بسبب رحيل شخصيات هامة بسبب جائحة كورونا وهما الدكتور سعيد عياد الصحفي والاكاديمي ورئيس رعية الروم الارثوذكس المطران ثيوفولتكس معتبرا هذه الايام ايام حزينة لبيت لحم.

وثمن الجعفري جهود بلدية بيت لحم والمؤسسات الثقافية و وزارة الثقافة وبلدية بيت لحم وكافة الطواقم وقال :”خذلتنا الظروف لكننا مصممون على حياة فيها ثقافة تعكس حياة بيت لحم وروحها وثقافتها وشكر كل من عمل وحضر فعاليات افتتاح هذا السوق الثقافي”.

مدير مديرية الثقافة في محافظة بيت لحم فؤاد اللحام قال في حديث مع شبكة فلسطين الاخبارية PNN ان هذا السوق حلقة من سلسلة اسواق اطلقتها الوزارة في جميع محافظات الوطن الى ان حط رحاله في بيت لحم ضمن احياء الوزارة وبلدية بيت لحم اختيار مدينة بيت لحم عاصمة للثقافة 2020 لكن الجائحة اثرت

و اشار اللحام الى ان العمل اليوم تم بالتعاون ما بين الوزارة والبلدية موضحا ان الاسبوع يشتمل عشرين كشك عبر استعراض التراث المادي من اعمال قش وخزف ورسم بالرمل والخطوط العربية والمصنوعات الغذائية والثوب التقليدي حيث تم بناء الاكشاك لاستعراض الثقافة الى جانب انشطة موسيقية وشعر سيصدح المقدمون لها عبر منصة وساحة بيت لحم الى العالم اجمع لنقل الرسالة والفكر الفلسطيني.

واضاف اللحام ان الوزارة وضعت ايضا اكشاك للقضايا الوطنية للتركيز عليها مثل زاوية التعريف بالاسرى الفلسطينين و زاوية مدينة القدس بعنوان لون القدس ليساهم الاطفال بتلوين القدس والتعرف عليها وتعزيز ارتباطهم بها من خلال هذه الانشطة الثقافية.

بدورهم قال ممثلي المؤسسات الثقافية في محافظة بيت لحم ان هذه الفعاليات تاتي في اطار تعزيز العمل الثقافي بالمحافظة من خلال انشطة بادرت اليها الوزارة بالتعاون مع مختلف المؤسسات.

وقال الكاتب عزيز العصا ان هذه العفاليات تاتي في اطار السوق التراثي الشعبي لكي يوثق انجازات شعبنا عبر الزمن لتشكيل رمزية لفلسطين لانه عندما تكون بيت لحم عاصمة لفلسطيني تكون بيت لحم تمثل كل فلسطين حيث نرى اركان مختلفة من الحياة الثقافية الفلسطينية.

واشار الى العصا الى ان هذا التنوع الثقافي يشكل رسالة لكل من يشكك بوجود الشعب الفلسطيني ويدعي زورا ان فلسطين كانت ارض بلا شعب حيث تاتي هذه الحياة الثقافية لتفند وتنفي هذه المزاعم وفلسطين لها شعبها وارضها ولهم حضارة نشاهدها في هذا السوق القديم.

شركة كهرباء القدس