حملة ع كيفك
الرئيسية / حصاد PNN / المدير التنفيذي لللشركة لـPNN: في ظل تعسف “فيس بوك” بحق الفلسطينيين نطلق “منصة هلا” بيك الآمنة للتواصل الاجتماعي

المدير التنفيذي لللشركة لـPNN: في ظل تعسف “فيس بوك” بحق الفلسطينيين نطلق “منصة هلا” بيك الآمنة للتواصل الاجتماعي

بيت لحم/PNN-  قال المدير التنفيذي لشركة “هلا فيك” العالمية أسامة كنعان،  إن فكرة تأسيس منصة “هلا فيك ” هي فكرة رائدة في الوطن العربي، وهي فكرة ظهرت بسبب حاجة المجتمع العربي لمنصات تواصل اجتماعي آمنة، موثوقة، فيها خيارات وإضافات جديدة، ومستجدة، بعد الإنتشار الواسع لمنصات التواصل الأجتماعي، مشيرا إلى أن الفكرة جاءت من وحي الوطن العربي، و من وحي الظروف والتحديات التي يواجهها المواطن العربي.

وأضاف كنعان، خلال إتصال هاتفي ضمن برنامج “صباحنا غير” الذي يبث عبر شبكة PNN الإخبارية وتقدمه الزميلة رشا أبو سمية، أن منصة “هلا فيك” توفر خيارات واسعة للتواصل الإجتماعي، من “أبليكشن أندرويد”،  حيث يؤسس هذا رقم قريب “ويب سايت”، بالأضافة الى خدمة “الماسنجر” للتواصل بالصوت والصورة.

وقال إن فكرة “هلا فيك” الأساسية تختلف عن غيرها من منصات التواصل، حيث أن لكل شخص يقوم بالتسجيل على المنصة، هو شريك بهذا المشروع من خلال إتاحة الفرصة له لتقديم نقاط دعم، عن طريق القيام بنشاطات داخل المنصة من مشاركة منشورات، ودعوة الأصدقاء.

وأشار المدير التنفيذي للشركة إلى أن جميع النقاط التي يتم تجميعها بمحفظة “هلا فيك”، تتيح للشخص الإستفادة من الكثير من هذه الخدمات والمميزات منها، توفير الإعلانات المجانية، والإستفادة من الأصدقاء، من خلال طلب نقاط للحصول على هذه الميزات.

كما أشار إلى أن الشركة واجهت في بداياتها تحديات منها تسجيلهم ك شركة في اميركا، حيث تكون المقر الرئيسي للمنصة، ومن ثم تم إنشاء مكاتب في شرق آسيا.

وأكد كنعان على بذلهم للجهود للتغلب على هذه التحدي، تطبيقا لمقولة “اذا وجدت في السوق أوجد ميزة تنافسية “، وذلك حتى يستطيع الناس أن يؤمنوا بالمحتوى الذي تقدمه المنصة، حتى تكون مميزة عن المحتوى الأجنبي، الذي يعتبره الناس مصدر موثوق، مشيرا إلى أنه ومع الأسف بالسنوات الأخيرة إتبع سياسة الغش والخداع وإختراق خصوصية الناس مما جعل الفرد يواجه خوف وعدم أمان من منصات التواصل الإجتماعي.

كما تحدث عن فرصة انطلاقهم كمنصة آمنة، من خلال تأمين كل الإحتياجات التي يحتاجها الشخص للتواصل مع العالم، دون قيود لحرية التعبير على المنصة، سواءً كانت سياسية أو اجتماعية.

وعن سبب تسمية منصة “هلا فيك” بإسم عربي، قال إن الفريق أعرب عن حبه لهذا الإسم، الذي يعبر عن عروبتهم وانتمائهم للوطن.

شركة كهرباء القدس