حملة ع كيفك
الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / تقرير إسرائيلي: الوجود الإيراني في سورية تقلص

تقرير إسرائيلي: الوجود الإيراني في سورية تقلص

الداخل المحتل/PNN-قلصت إيران وجودها في مطار دمشق الدولي مؤخرا، وأعادت قسما كبيرا من نشاطها إلى مطار “تي- 4” شرقي حمص، فيما تشير تقديرات استخباراتية غربية إلى تقليص عدد عناصر الميليشيات الموالية لإيران في سورية إلى النصف، حسب ما ذكر المحلل العسكري في صحيفة “هآرتس”، عاموس هرئيل، اليوم الجمعة.

وأشار هرئيل إلى أنه “ليس صدفة” أن الغارات الإسرائيلية في سورية خلال العام الحالي لم تستهدف مطار دمشق. “ففي بداية العام 2019 أجْلت إيران قواتها من منطقة مطار دمشق، إثر تزايد الهجمات الإسرائيلية. وبعد سنة، عادوا إلى هذه المنطقة، ومؤخرا برز مرة أخرى أنهم قلصوا وجودهم هناك”.

وأضاف هرئيل أن هذا التغيير نابع من ضغوط مارسها الروس والسوريون على الإيرانيين، لأنه بالنسبة لرئيس النظام السوري، بشار الأسد، كانت الغارات الإسرائيلية على مطار دمشق “مصدر إحراج”. وإثر ذلك أعاد الإيرانيون قسما كبير من نشاطهم إلى مطار “تي-4”.

ونقل هرئيل عن مصادر استخباراتية غربية تقديرها أن عدد عناصر الميليشيات الموالية لإيران في سورية انخفض إلى النصف، من 20 ألفا إلى 10 آلاف، لأن “طهران تواجه صعوبة في تمويل مشروعها السوري، بالرغم من ارتفاع أسعار النفط”.

شركة كهرباء القدس