حملة ع كيفك
الرئيسية / محليات / تحضيراً لإحتفالات أعياد الميلاد المجيدة: بلدية بيت لحم تبحث سُبل التعاون مع القناصل وممثلي البعثات الدبلوماسية في فلسطين

تحضيراً لإحتفالات أعياد الميلاد المجيدة: بلدية بيت لحم تبحث سُبل التعاون مع القناصل وممثلي البعثات الدبلوماسية في فلسطين

بيت لحم /PNN/ ناقش رئيس بلدية بيت لحم المحامي أنطون سلمان سبُل التعاون في احتفالات عيد الميلاد مع القناصل وممثلي البعثات الدبلوماسية المعتمدين لدى السلطة الوطنية الفلسطينية.

وكان ذلك تلبية لدعوة بلدية بيت لحم لإجتماع اُقيم يوم الجمعة في مركز السلام بيت لحم، بحضور مقرر لجنة إحتفالات أعياد الميلاد حنا حنانيا وأعضاء اللجنة لوسي ثلجية وماهر قنواتي، واثنين وعشرين دبلوماسي من كوريا، وسريلانكا، وسويسرا، ومالطا، والنرويج، ومنظمة مالطا ذات السيادة، وكندا، وروسيا، واسبانيا، وهنغاريا، وبلغاريا، والبرتغال، وليتوانيا، وحاضرة الفاتيكان، وأستراليا، ورومانيا، والنمسا والتشيلي، والإكوادور، وألمانيا.

و بدأ الإجتماع بترحيب رئيس بلدية بيت لحم للحضور، مُعرباً عن سعادته في لقائهم لمناقشة ترتيبات عيد الميلاد لهذا العام، هذا الحدث الهام لمدينة بيت لحم كونها مدينة مهد رسول المحبة والسلام، وخاصة أنها تحتفل هذا العام بتسميتها عاصمة للثقافة العربية 2020.

وأضاف سلمان بأن بلدية بيت لحم تسعى الى تنظيم فعاليات مميزة هذا العام بعد فترة صعبة عاشها أهالي المدينة بسبب جائحة كورونا والتي منعتنا من تنظيم فعاليات تناسب مكانة بيت لحم في العام الماضي، وأكّد بأنه جاري العمل على تنظيم فعاليات متنوعة لجميع فئات المجتمع لتساعد في بث البهجة والسرور في نفوس السكان وتُساهم في جذب السياح ورفع الإقتصاد المحلي بالرغم من سياسات الإحتلال التعسفية بحق مدينة بيت لحم والتي تضع المعيقات أمام رجوع حركة السياحة والحجيج للمدينة.

وطلب سلمان من القناصل ومن ممثلي البعثات الدبلوماسية الضغط على حكومة الإحتلال لإعادة السياحة لمدينة بيت لحم والتي تعتبر الشريان الإقتصادي للمدينة بشكل مباشر وغير مباشر، قائلاً بأن إعادة السياحة إلى مدينة بيت لحم يحتاج مساعدتكم، حيث أن القرار الأخير الصادر عن وزارة السياحة الإسرائيلية الذي يمنع السياح من المبيت في مدينة بيت لحم يشكل عائق على أهالي المدينة.

ثم قدمت مديرة العلاقات العامة والثقافة والإعلام أ. كارمن غطاس عرضاً مصوراً عن خطة البلدية لإحتفالات أعياد الميلاد لهذا العام، والتي ستشمل المؤتمر الصحفي للإعلان عن رسالة أعياد الميلاد، وحفل إنارة شجرة الميلاد في السبت الأول من شهر كانون أول.

كما شرحت عن مساعي البلدية لتنظيم سوق الميلاد لمدة تمتد من أسبوعين الى ثلاثة أسابيع من شارع النجمة والى ساحة المهد بهدف تنمية الإقتصاد المحلي وتشجيع السياحة وإحياء شارع النجمة من خلال عرض منتجات محلية ودولية وميلادية.

كما أشارت غطاس الى أن البلدية ستقوم بإحياء فعاليات ميلادية وثقافية للعائلات والأطفال، وعرضت جزءاً من النشاطات التي تم تأكيدها حتى الآن.

ثم فتح باب النقاش مع القناصل وممثلي البعثات الدبلوماسية لبحث إمكانية دعمهم في رعاية الفعاليات الميلادية أو تنظيم أيام ميلادية دولية تعبّر عن ثقافة وتقليد وتراث كل دولة في عيد الميلاد، أو توفير دعم لتزيين المدينة، أو توفير دعم للعائلات المحتاجة في بيت لحم.

وفي نهائة اللقاء شكر سلمان الحضور جميعاً على تجاوبهم وتفاعلهم، متمنياً للجميع موفور الصحة والعافية وأن تعود الحياة لطبيعتها وأن تكون الأعياد هذه السنة بوجود جميع الناس من مختلف أنحاء العالم في مدينة بيت لحم وبمشاركة هؤلاء الجهات في السوق قلبا وقالباً.

شركة كهرباء القدس