حملة ع كيفك
الرئيسية / منوعات / كيف يجني صانعو المحتوى الـ”يوتيوبرز” ثروات طائلة؟

كيف يجني صانعو المحتوى الـ”يوتيوبرز” ثروات طائلة؟

بيت لحم/PNN- إذا كنتَ ممن يطمحون أو يخططون للإنضمام إلى فئة الـ“يوتيوبرز“، صانعي المحتوى على موقع يوتيوب، وبهدف تحقيق عائدات مالية كبيرة، فإن أمامك شرطين، يجب أن تحققهما، الأول أن يتكون لديك أكثر من 1000 مشترك في القناة، و4000 ساعة مشاهدة، وذلك حتى تتأهل لبدء جني الأموال مباشرة من يوتيوب.

أما الحاجز االثاني، فهو أن تتجاوز حاجز المليون مشترك على يوتيوب، لتصبح عوائدك ”علامة فارقة كبيرة“ حسب توصيف موقع ”بيزنس إنسايدر“ الأمريكي.

وكانت أحلام نشطاء السوشال ميديا العرب بالثروة، حظيت مؤخرًا، بمحفزات بعضها جاء في أعقاب القرار المصري، بإخضاع اليوتيوبرز للضريبة على عوائدهم المالية، وبعضها الآخر، بتداعيات التقارير التي تداولت ارقامًا كبيرة لثروات وعوائد اليوتيوبرز في بعض الدول الخليجية.

في عرضه، اليوم السبت، لمقتضيات الإثراء من صناعة ”اليوتيوبنغ، أشار تقرير ”بيزنس إنسايدر“ إلى مجموعة من الضوابط، في مقدمتها بديهيات، أن العائدات المالية الكبيرة الناتجة من الإعلانات التي يتم تشغيلها في مقاطع الفيديو الخاصة بهم، ترتفع مع زيادة أعداد المتابعين والمشتركين في القناة، وأن التغيير النوعي في المداخيل يبدأ من حاجز المليون مشترك، حيث يصبح بإمكان صانعي المحتوى الاعتماد على يوتيوب، كمصدر مالي للعيش براحة.

وأعطى التقرير مثالًا أمريكيًا على ذلك باليوتيوبر“ أندريه جيخ“ الذي لديه 1.7 مليون مشترك، حيث حقق 1.6 مليون دولار من عائدات الإعلانات في أقل من ثلاث سنوات.

ونقل عن ”الآنسة تيفاني ما“ التي لديها 1.8 مليون مشترك في قناتها على يوتيوب، قولها، إنها تكسب نحو 11500 دولار شهريًا، من الإعلانات على مقاطع الفيديو الخاصة.

طرق احتساب وتوزيع العوائد

ويشير التقرير إلى أنه لبدء جني الأموال مباشرة من يوتيوب، يجب أن يكون لدى اليوتيوبر أكثر من 1000 مشترك في القناة و4000 ساعة مشاهدة. وبمجرد وصولهم إلى هذا الحد، يمكنهم التقدم بطلب للبدء في تحقيق الدخل من قنواتهم من خلال الإعلانات، والاشتراكات، وعضويات القناة.

ومقابل كل 1000 مشاهدة للإعلان، يدفع المعلنون سعرًا معينًا لموقع يوتيوب الذي يتقاسمه بنسب معينة مع صانع المحتوى ”اليوتيوبرز“.

علمًا أن العديد من اليوتيوبرز، يكسبون الأموال من خارج يوتيوب أيضًا، كما هو الحال مثلًا مع غراهام ستيفان، الذي لديه 3.4 مليون مشترك، وله علامته التجارية الخاصة بالقهوة.

وأشار التقرير، إلى أن تحصيل الدخل، يتم من خلال الإعلانات والاشتراكات وعضويات القناة، فمقابل كل 1000 مشاهدة للإعلان، يدفع المعلنون سعرًا معينًا لموقع يوتيوب، وأن هذا المبلغ يذهب منه لليوتيوب 45% من الأرباح، ويحصل منشئ المحتوى على الباقي.

علمًا أنه يمكن لبعض الموضوعات، مثل التمويل الشخصي والعملات المشفرة، تعزيز معدل إعلان المنشئ، من خلال جذب المعلنين. كما جاء في التقرير، أن عائدات الإعلانات للعملات المشفرة، أعلى بكثير من أي شيء آخر متعلق بالتمويل، مثل بطاقات الائتمان، أو البنوك.

وعرض التقرير مجموعة من التخصصات التي قال، إنها تستقطب في الولايات المتحدة النسبة الأكبر من الاعلانات، وبالتالي، العوائد. ومن ذلك أفلام فيديو حول التمويل الشخصي، والتجارة الإلكترونية، والعملات المشفرة، وأفلام الفيديو المتعلقة بالبوكيمون، وبتكنولوجيا، وأسلوب الحياة.

المصدر: إرم نيوز

شركة كهرباء القدس